تسريبات: إطلاق «فولد 2» بلا قلم.. و«آي فون» مع جوانب مسطحة

4 تطوّرات في هواتف «سامسونغ» و«أبل» و«إل جي» و«موتورولا»

إزالة قلم الكتابة «فولد 2» يخفض وزن الهاتف 40 غراماً ليصبح وزنه الإجمالي 229 غراماً.■من المصدر

توالت أخيراً التسريبات والبيانات الخاصة بالتطورات الجارية في مجال الهواتف الذكية الجديدة، المزمع طرحها خلال العام الجاري، حيث تضمنت أربعة تطورات مهمة، الأول يتعلق بهاتف «سامسونغ غالاكسي فولد 2» القابل للطي، المقرر طرحه رسمياً في أغسطس المقبل، والذي سيأتي من دون قلم كتابة، كما كان الحال مع الطراز السابق، فيما التطور الثاني هو أن هاتف «موتورولا إيدج بلس» الجديد سيغير مواصفات الكاميرا لتصبح من فئة «108» ميغابيكسل، في حين قررت شركة «إل جي» التوقف عن استخدام الأسماء المكونة من الأحرف والأرقام لهواتفها، ووضع تسميات جديدة، سيكون أولها «فيلفيت» لهاتفها الجديد، بينما أشارت التسريبات الخاصة بهواتف «آي فون» من شركة «أبل» والمقرر إطلاقها في أكتوبر، إلى أنها ستكون بتصميم جديد يتضمن جوانب مسطحة وشق أصغر.

وظهرت تلك التسريبات في تقارير متتالية على موقعي «ذا فيرج» و«تيك كرنش» المتخصصين في التقنية، وصاحبتهما تأكيدات بأن وباء «كورونا» لن يؤثر في خطط إطلاق الهواتف الجديدة، وإنما من المرجح أن يجعل المؤتمرات والأحداث الخاصة بالإطلاق إلكترونية وعبر الإنترنت فقط.

«غالاكسي فولد»

تناولت التسريبات التي ظهرت، التطورات المرتقبة في هاتف «سامسونغ» القابل للطي «غالاكسي فولد 2»، موضحة أن الهاتف سيأتي من دون قلم الكتابة «إس بن»، الذي ظهر معه في الإصدار الأول، وذلك لتخفيف وزن الهاتف، لاسيما أن شركة «سامسونغ» قررت تكبير مقاس شاشة الهاتف ليصبح ثماني بوصة بدلاً من 7.3 بوصات في الطراز الحالي. وسيخفض إزالة قلم الكتابة وزن الهاتف بمقدار 40 غراماً، ليصبح وزنه الإجمالي 229 غراماً، على الرغم من الزيادة المتوقعة في مقاس الشاشة.

ووفقاً للتسريبات، فإن «سامسونغ» ستجري تغييراً على ألوان «غالاكسي فولد 2»، لتتضمن الأخضر المريخي، والأزرق السماوي «إسترو»، فيما سيظل قلم الكتابة موجوداً في سلسلة «غالاكسي نوت 20». ومن المقرر الكشف عن الهاتفين رسمياً في أغسطس 2020.

أسماء مختلفة

من جهتها، اعتادت شركة «إل جي» إطلاق أسماء مكونة من حروف وأرقام على هواتفها الذكية. وبحسب التسريبات فإنها ستتوقف عن ذلك، وستطلق على الهواتف الجديدة أسماء مختلفة، ذات صلة بأنماط من الحياة والمعيشة، إذ اختارت في هذا السياق اسم «فيلفيت»، لهاتفها الجديد ليناسب شخصية المستخدم، ويعبر عن جوانب في شخصيته، سواء كان رجلاً أو سيدة. وقالت الشركة إن الهاتف الجديد سيكون مختلفاً في تصميمه عن هواتفها الاخرى، مبينة أن الكاميرا مثلاً، ستأخذ نمط تصميم «قطرات المطر» مع عدسات أصغر وفلاش بتقنية «إل إي دي» أسفل الكاميرا الرئيسة الأكبر، وهو خروج عن الاتجاه الحالي بين الهواتف الذكية للحصول على نتوءات كبيرة في الكاميرا.

وألمحت الشركة إلى استخدام تصميم على شكل قوس ثلاثي الأبعاد، مع زجاج منحنٍ في مقدمة وخلفية الجهاز، إضافة إلى «لمسات أناقة» إضافية للهاتف الجديد، لكن الشركة لم تذكر أي تفاصيل عن تاريخ الإصدار أو السعر، غير أن بوابة الأخبار الكورية «نافير» ذكرت ان الهاتف الجديد سيتم إطلاقه في 15 مايو المقبل.

تصميم جديد

إلى ذلك، تحدثت التسريبات عن أن شركة «أبل» تستعد لطرح أربعة طرز جديدة من هاتف «آي فون»، بتصميم جديد لهيكل الهاتف، ليكون بحواف مسطحة أقرب إلى ما هو مستخدم مع حاسب «آي باد برو» اللوحي. وذكرت بعض التسريبات أن زجاج الشاشة سيظل منحنياً قليلاً، في حين أشارت تسريبات أخرى إلى أنها ستكون مسطحة. وكان هناك اتفاق على أن الهواتف الجديدة ستحتوي على نظام المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد الذي يعمل بتقنية «الليدار»، الموجودة في «آي باد برو» ايضاً، وليس من الواضح ما إذا كان هذا النظام سيحل محل أحد مكونات «آي فون برو 11» الحالية، ومن بينها الكاميرات الثلاث بالخلفية، وتتحدث التسريبات عن أن الهواتف الجديدة ستكون بشاشات ذات مقاس أكبر قليلاً، أي 6.5 بوصات، ومن المحتمل أن يتم تصغير حجم معرّف الوجه، والمتوقع أن يكون طرح الهواتف في أغسطس، فيما تقول تسريبات أخرى إنه سيتم في أكتوبر.

«إيدج بلس»

وفي السياق ذاته، كثرت التوقعات الخاصة بموعد إطلاق هاتف «إيدج بلس» من شركة «موتورولا» خلال الفترة الماضية، وذلك لأنه كان مقرراً إطلاقه رسمياً في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة «إم دبليو سي» بمدينة برشلونة الإسبانية خلال فبراير الماضي.

لكن «موتورولا» أعلنت، أخيراً، أنها ستكشف عن هاتفها الجديد خلال حدث افتراضي عبر الانترنت يوم غد الأربعاء، حيث جاء هذا الإعلان، بعد تسريبات أشارت إلى تأجيل الإطلاق الى مايو المقبل.

وبالتزامن مع الإعلان عن الموعد الرسمي لإطلاق الهاتف، ظهرت حوله العديد من التسريبات، بعضها كان من «موتورولا» نفسها، ومنها وحدة كاميرات بدقة 108 ميغابيكسل، تتضمن مستشعراً على الجزء الخلفي من الهاتف، وكاميرتين أخريين، إحداهما بزاوية عريضة بدقة 16 ميغابيكسل، وكاميرا تقريب بدقة ثمانية ميغابيكسل.

منتجات جديدة

أشارت تسريبات إلى أنه من المتوقع أن يكون طرح هواتف «آي فون» الجديدة، مصحوباً بطرح إصدارات جديدة من حاسبات «ماك برو» المحمولة، وأجهزة «تلفزيون أبل»، وأجهزة «آي ماك»، فضلاً عن حاسبات «آي باد» اللوحية. ولم تتضمن التسريبات أي تفاصيل عن هذه المنتجات، سوى أن حاسبات «ماك برو»، ستأتي بشاشة قياس 14 بوصة، مع لوحة مفاتيح بتصميم جديد.

طباعة