انتبه.. تطبيق دردشة فيديو يهدد خصوصيتك

في ظل انتشار فيروس "كورونا" وحظر التجول في العديد من البلدان، يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استعمال تطبيقات دردشة الفيديو للتواصل مع الأصدقاء أو زملاء العمل.

وأشار تقرير لشركة Motherboard أخيرا إلى أن تطبيق Zoom لا يعد الخيار المناسب للأشخاص، الذين يهتمون بالخصوصية وحماية البيانات.

ووفقا لتحليل التطبيق المخصص لهاتف "آي فون" فإنه يقوم بإرسال البيانات إلى شبكة "فيس بوك"، بغض النظر عما إذا كان المستخدم يمتلك حسابا على شبكة التواصل الاجتماعي أم لا، وهناك العديد من التطبيقات، التي تعتمد على أدوات تطوير البرامج SDK من "فيس بوك"، لتسهيل تنفيذ بعض المزايا الفردية، وهنا يتم إرسال البيانات إلى شركة فيسبوك حتما.

ومع ذلك لا يشير تطبيق دردشة الفيديو Zoom في سياسة الخصوصية أو الشروط والأحكام العامة إلى مشاركة البيانات مع شبكة "فيس بوك"، وبمجرد أن يقوم المستخدم بفتح التطبيق فإنه يقوم بإرسال بيانات الموقع وموديل الهاتف الذكي ومشغل شبكة الاتصالات الهاتفية الجوالة والمنطقة الزمنية إلى خوادم فيسبوك، من أجل إظهار الإعلانات لاحقا بما يتناسب مع المستخدم.

وأضاف التقرير أيضا أنه لا يوجد دليل حتى الآن على نقل البيانات الحساسة أو الشخصية، غير أن هذا النهج دائما ما يثير الشكوك والمخاوف بشأن الخصوصية.

وأفادت شركة "فيس بوك" بأن المطورين الذين يستخدمون واجهة API الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي يتعين عليهم إخبار المستخدمين بوضوح بشأن البيانات التي يتم جمعها ونقل إلى خوادم الجهات الخارجية.
طباعة