قواعد جديدة لاستخدام "ماسنجر" عبر فيس بوك

قررت شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك تشديد قبضتها على تطبيق المحادثة التابع لها ماسنجر، حيث لم يعد في مقدور أي مستخدمين جدد استخدام تطبيق المحادثة الفورية ماسنجر بدون وجود حساب خاص بهم على الشبكة، وهو ما يعني إجبار هؤلاء المستخدمين على الكشف عن هويتهم أمام المستخدمين الآخرين.

وقالت متحدثة باسم فيس بوك في بيان إن الأغلبية الساحقة من المستخدمين، يستخدمون تطبيق الماسنجر من خلال موقع فيس بوك ونحن نريد تبسيط هذه العملية، من خلال ربط إنشاء الحساب الجديد على الماسنجر بحساب فيس بوك.

في الوقت نفسه، فإن الحسابات الحالية على تطبيق ماسنجر، والتي لا ترتبط بحساب فيس بوك لن تحتاج إلى إجراء أي تغيير في الوقت الحالي.

وأشار موقع تك كرانش المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، إلى أن فيس بوك كانت قد بدأت في 2015 السماح للمستخدمين بإنشاء حساب على الماسنجر باستخدام رقم هاتف محمول ودون الحاجة إلى وجود حساب لهم على فيس بوك نفسها.

يذكر أن هذا التغيير يأتي في الوقت الذي تستعد فيه شبكة فيس بوك إلى توثيق علاقة الماسنجر بالخدمات الأخرى التابعة لها مثل إنستجرام لتبادل الصور وواتس آب للتواصل الاجتماعي.

وذكرت شركة فيس بوك أن الاتصالات بين الخدمات الثلاث واتس آب وإنستجرام وماسنجر، ستكون مشفرة تماما بحيث لا يمكن لأي طرف ثالث غير المرسل والمستقبل رؤية الرسالة. وأضافت أنها ستسعى إلى ضمان أقصى قدر من الخصوصية للمحادثات على هذه الخدمات.

وقال الرئيس التنفيذي لشبكة فيس بوك ومؤسسها مارك زوكربيرج في وقت سابق من العام الحالي "اعتقد أن المستقبل سيكون للخصوصية.. هذا هو الفصل الثاني لخدماتنا.

طباعة