خلل أمني في أحدث هواتف «سامسونج» يرعب المستخدمين

    أوضحت شركة سامسونج، أخيراً، أنها تستعد لطرح تصحيح برمجي لحل مشاكل التعرف على بصمات الأصابع لهاتفيها الأحدث Note 10 وGalaxy S10، بعد تقديم عدد كبير من المستخدمين شكاوى بسبب خلل في التعرف على بصمة الاصبع، وسهولة فتح الأجهزة باستخدام بصمات غير مدخلة في جهاز S10.

    وكانت سيدة بريطانية تستخدم هاتف Samsung Galaxy S10 قد أخبرت صحيفة "ذا صن"، الأسبوع الماضي، أن خللاً ما في هاتفها سمح لزوجها بفتحه من خلال بصمة اصبعه غير المسجلة على الجهاز.

    وأوضحت المستخدمة إمكانية وصول أي شخص إلى هاتفها، والدخول إلى التطبيقات المالية، وتحويل الأموال، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية.

    وأشارت حينها متحدثة باسم الشركة إلى أن سامسونج تحقق داخلياً في هذا الموضوع، مع توصية جميع العملاء باستخدام الملحقات المعتمدة من سامسونج، والمصممة خصيصاً لمنتجاتها.

    وقالت الشركة في تصريح بثته "رويترز": "تدرك سامسونج مشكلة التعرف الخاطئ على بصمات الأصابع في هاتف Samsung Galaxy S10 وستصدر قريباً تصحيحاً برمجياً".

    وتعتبر هذه المشكلة خطيرة إلى درجة أن بنك KaKaobank عبر الإنترنت في كوريا الجنوبية، طلب من العملاء إيقاف تشغيل التعرف إلى بصمات الأصابع على جهازي Note 10 وGalaxy S10 من أجل تسجيل الدخول إلى خدماته، حتى يتم حل المشكلة.

    وتقنياً، يحمل الهاتفان Note 10 وGalaxy S10 تطبيقاً واحداً للبصمة قامت سامسونج بتزويد الجهازين به في وقت واحد، وهو تطبيق التعرف على البيانات البيولوجية للمستخدم، إلا أن الشركة لم تقم، على ما يبدو، بتجربته على الملحقات التقليدية المنتشرة في الأسواق، وعبر الإنترنت، وأهمها واقي الشاشة الشفاف.

    وقد كانت ميزة مستشعر بصمات الأصابع بالموجات فوق الصوتية المدمج تحت الشاشة، من أهم ما أبرزته سامسونج عند إطلاق جهازيها Note 10 وGalaxy S10 في أغسطس الماضي واعدة المستخدمين بأمان عالٍ، وتجربة مميزة لكل من البصمة بالموجات فوق الصوتية، والبطارية بخاصية الشحن السريع.

    طباعة