تعمل بشاشة تعرض 90 إطاراً في الثانية وتأتي بـ 3 كاميرات خلفية

    هواتف «وان بلس» الجديدة تجعل «آي فون إكس» و«غالاكسي إس 10» قديمة

    «وان بلس» ستطلق طرازين من هواتفها الجديدة أحدهما فائق المواصفات. من المصدر

    تعتزم شركة «وان بلس» لإنتاج الهواتف الذكية المحمولة، إطلاق طرازين جديدين من أجهزتها التي تحمل اسم «وان بلس» خلال الأسبوع الجاري، حيث من المتوقع أن تجعل أجهزة «وان بلس» الجديدة، هواتف «آي فون إكس» من شركة «أبل»، و«غالاكسي إس 10» من شركة «سامسونغ» مجرد «أجهزة قديمة»، لأنها ستعمل بشاشة مذهلة الأداء، تعرض 90 إطاراً في الثانية، وهو معدل أعلى بمقدار الثلث عن الشاشات العاملة بأرقي الهواتف الحالية التي تعرض 60 إطاراً في الثانية فقط، ما يعني مستوى غير مسبوق من الوضوح، مع تصميم ثوري وصف بأنه «سوبر سلس»، يرافقه أداء قوى، بأسعار منافسة كما هو معتاد.

    جاء ذلك في تسريبات نشرها موقع «أندرويد سينترال» المتخصص في الهواتف العاملة بنظام التشغيل «أندرويد»، وتصريحات أدلي بها الرئيس التنفيذي لشركة «وان بلس»، بيت لاو.

    مواصفات فائقة

    ووفقاً للتسريبات والمعلومات المتاحة، فإن «وان بلس» ستطلق طرازين جديدين من الهواتف، الأول الطراز الفائق المواصفات «سوبر فلاج» وسيطلق عليه «وان بلس 7 برو»، فيما سيكون الثاني الطراز القياسي وسيطلق عليه «وان بلس 7».

    وسيأتي «وان بلس 7 برو» مزوداً بخاصية دعم الجيل الخامس من شبكات الاتصالات المحمولة، وهو أحدث معيار في الاتصالات المحمولة، وأسرع 10 أضعاف من الجيل الرابع الذي يعمل حالياً.

    الشاشة

    وأبرز ما تحمله هواتف «وان بلس» الجديدة هي المواصفات الفائقة في كل من الشاشة والتصميم، إضافة إلى المواصفات الراقية في المكونات الاخرى.

    وفي ما يتعلق بالشاشة تقول الشركة، إنها انفقت استثمارات تعادل ثلاثة أضعاف ما أنفقته على استثماراتها في الشاشات التي تعمل بها الطرز السابقة، ولذلك ستقدم شاشات توفر درجة وضوح أعلى بمقدار الثلث، أو ما يقرب من 34% عن الشاشات العاملة بأرقي الهواتف الذكية الموجودة حالياً في الأسواق، في مقدمتها هواتف «آي فون إكس آر» من «أبل»، و«غالاكسي إس 10» من «سامسونغ»، حيث إن الشاشات المتوقع ان يعمل بها «وان بلس 7 برو» تعرض 90 إطاراً في الثانية، في حين أن الشاشات العاملة بالهواتف الحالية المنافسة تعرض 60 إطاراً في الثانية حداً أقصى، وهذا سيكون له تأثير كبير عند التعامل مع الهاتف، إذ يجعل التنقل بين الشاشات الرئيسة وممارسة الألعاب وأي رسوم متحركة تشاهدها على الشاشة، أكثر سلاسة مما تراه على الهواتف الذكية الأخرى.

    من ناحية أخرى، فإن تكثيف عدد الإطارات المعروضة والوصول به إلى معدل 90 إطاراً في الثانية يجعل وضوح شاشة الهاتف مماثل لوضوح شاشات أجهزة الألعاب، ولذلك تطلق «وان بلس» على الشاشة الجديدة الشاشة الفائقة، التي وصفها رئيس الشركة بأنها سلسة للغاية، وهشة للغاية، أي أنها ستعمل على دقة أعلى من 1440 بيكسل على البوصة المربعة.

    التصميم

    وتظهر الصور المسربة للهواتف الجديدة، تصميماً جديداً تطلق عليه الشركة التصميم «السوبر سلس»، الذي يضم ثلاث كاميرات خلفية وشاشة بحواف سلسة غير مدببة أو حادة، وكاميرا «سيلفي» متحركة تنبثق وتختفي، وخاصية «الشق» في الجزء العلوي من الشاشة، ما يجعله التصميم الأكثر طموحاً في تاريخ الشركة، الذي ينافس إن لم يكن يهدد تصميمات «آي فون» و«غالاكسي» معاً، ويجعلها تبدو قديمة بالنسبة له.

    المواصفات

    وبالنسبة لمواصفات طراز «وان بلس 7» القياسي، فإنه يعمل بنظام تشغيل «أندرويد 9 أوكسجين»، ويصل قياس شاشته إلى 6.2 بوصات، تعرض 60 إطاراً في الثانية، بمعيار العرض عالي الدقة «إتش دي»، كما أن الجهاز مزوّد بمعالج «سناب دراجون 855» من شركة «كوالكوم»، وتصل سعة وحدات الذاكرة الإلكترونية «الرامات» العاملة معه إلى ستة غيغا بايت، والكاميرا الخلفية الأولى تعمل بدقة 48 ميغا، فيما الكاميرا الثانية مزوّدة بجهاز استشعار للتصوير عن بُعد وخاصية التقريب، بينما الكاميرا الأمامية ثابتة في مكانها ودائمة الظهور.

    أما طراز «وان بلس 7 برو»، فإنه يعمل أيضاً بنظام تشغيل «أندرويد 9 أكسجين»، ويأتي بشاشة قياسها 6.64 بوصات رباعية، تعرض 90 إطاراً في الثانية، بمعيار العرض عالي الدقة «اتش دي». ويعمل الهاتف بمعالج «سناب دراجون 855» من «كوالكوم»، وتصل سعة وحدات الذاكرة الإلكترونية «الرامات» العاملة معه إلى 10 غيغا بايت، والكاميرا الخلفية الأولى تعمل بدقة 48 ميغا، والكاميرا الثانية مزوّدة بجهاز استشعار للتصوير من البُعد وخاصية التقريب، والكاميرا الخلفية الثالثة بها جهاز استشعار واسع جداً، أما الكاميرا الأمامية منبثقة متحركة، تظهر وتختفي حسب الاستخدام.

    السعر

    لم يرد في التسريبات التي نشرها موقع «أندرويد سينترال»، عن طرازي «وان بلس» الجديدين أرقاماً محددة للأسعار المتوقعة، لكن من معروف أنه مع كل هاتف جديد تطرحه شركة «وان بلس»، كانت ترفع السعر عن سابقه بصفة ثابتة تقريباً، وفي حدود 20 دولاراً أو أكثر قليلاً، كما كانت تحرص في كل مرة على وجود فارق واضح في السعر، يجعل هواتفها أرخص بصورة مغرية، وإن كانت بعض التسريبات تشير إلى أن سعر هاتف «وان 7 برو» سيقترب من 1000 دولار.

    طباعة