«أبل» تؤجل طرح «هوم بود»

أعلنت شركة «أبل» الأميركية، تأجيل طرح سماعتها المنزلية الذكية «هوم بود» إلى العام المقبل، بعد أن كان من المقرر طرحها في ديسمبر 2017، مشيرة إلى أن السماعة الجديدة لاتزال بحاجة إلى عمليات تطوير.

وأكدت «أبل» أن «هوم بود» ستكون متاحة على أرفف المتاجر في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا «في وقت مبكر من 2018». وذكر تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، أن التأجيل يعد ضربة لخطط «أبل» الساعية إلى منافسة شركتي «أمازون» و«غوغل» في السوق المتسعة للأجهزة الإلكترونية المنزلية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، لافتاً إلى أن تأجيل الطرح يعني أن تفقد «أبل» فرصة المنافسة في موسم العطلات السنوية الذي تزدهر فيه مبيعات الهدايا والأجهزة الإلكترونية.

وفي بيان أرسلته «أبل» لوسائل الإعلام، ذكرت الشركة الأميركية أن «السماعة الذكية اللاسلكية تحتاج للقليل من الوقت الإضافي قبل أن تكون جاهزة للمستخدمين».

وكانت «أبل» كشفت عن «هوم بود» للمرة الأولى في يونيو الماضي، معلنة أنها ستطرح في الأسواق مقابل 349 دولاراً في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن الجهاز الجديد صمم لمنافسة سماعات منزلية ذكية أخرى مثل «إيكو» من إنتاج «أمازون»، و«غوغل أسيستانت»، إضافة إلى أجهزة مشابهة تنتجها شركات أخرى.

ومنذ الإعلان عن اقتراب طرح «هوم بود» في الأسواق، طورت «أمازون» و«غوغل» طرازات جديدة من سماعاتها الذكية استعداداً للمنافسة.

 

طباعة