هواتف الكاميرات المدمجة تستأثر بالحصة الكبرى من مبيعات «جيتكس شوبر»

خيارات كاميرات الهواتف الذكية تنوّعت في «جيتكس شوبر 2017». تصوير: مصطفى قاسمي

شهدت فعاليات دورة الربيع الخامسة من معرض «جيتكس شوبر 2017»، الذي تختتم فعالياته اليوم، تنافساً بين شركات الإلكترونيات على طرح هواتف حديثة تتضمن كاميرات مدمجة ومزدوجة، إذ لاقت إقبالاً من قبل المستهلكين، واستأثرت بالحصة الكبرى من مبيعات المعرض.

وقال المدير التنفيذي في شركة «جاكيس» للإلكترونيات، مانهور بونجابي، إن طرح هواتف ذكية بتقنيات متطورة للكاميرات، ومنها الكاميرات المدمجة أو المزدوجة التي تشتمل على عدستين متجاورتين، وما توفره من لقطات بانورامية بجودة مرتفعة، أسهم في دعم مبيعات الهواتف الذكية بشكل كبير خلال الدورة الحالية للمعرض، وجعل تلك الهواتف المتطورة تستأثر بالحصة الكبرى من المبيعات.

وأكد أن تقنيات الكاميرات المدمجة بالهواتف الذكية أثرت سلباً في مبيعات الكاميرات الرقمية العادية غير الاحترافية والصغيرة.

ولفت إلى تنوّع خيارات كاميرات الهواتف الذكية، إذ قدمت شركة «سامسونغ» الكورية الجنوبية هاتف «سامسونغ إيه»، كما قدمت شركة «سوني» اليابانية الهاتف «إكس زد» اللذين يتيحان تقنية المستشعر الثلاثي، ما يحسن من جودة الصورة، في وقت تضمنت فيه هواتف «هواوي» و«إل جي» كاميرات مزدوجة خاصة باللقطات البانورامية.

بدوره، قال مساعد مدير خدمة المتعاملين في شركة «شرف دي جي» للإلكترونيات، عباس فرض الله، إن «مبيعات الهواتف الذكية التي اشتملت على كاميرات مدمجة ومزدوجة متطورة، استأثرت بالحصص الكبرى من المبيعات خلال (جيتكس شوبر 2017)».

واتفق مع نظيره بونجابي في أن الإقبال على الهواتف الذكية المزودة بكاميرات مدمجة، أدى إلى تراجع الطلب على الكاميرات الرقمية غير الاحترافية. في السياق نفسه، قال مدير قناة التجزئة في شركة «جمبو» للإلكترونيات، نديم خنزاده، إن إصدارات الهواتف الحديثة تعد الأكثر طلباً ضمن «جيتكس شوبر 2017»، خصوصاً الهواتف التي تتضمن تقنيات متطورة للكاميرات.

طباعة