%72 من «مقدمي الخدمات» لا يتخذون إجراءات الحماية إلا بعد «الهجمات الرقمية»

تدابير الأمن الرقمي الاستباقية تعتبر مهمة جداً لمقدمي الخدمات. من المصدر

أفاد 28% من مقدمي الخدمات المُدارة، في استطلاع أجرته «كاسبرسكي» حديثاً، بأن هجوماً رقمياً هائلاً على سلاسل التوريد استهدف أحد مقدمي الخدمات البرمجية المُدارة، وكُشف عنه في ديسمبر 2020، قد أثر في شركاتهم بطريقة أو بأُخرى.

وأحدث الهجوم تأثيراً واسعاً، امتدّت تداعياته لتطال معظم مقدمي الخدمات. في المقابل، قال 72% من مقدمي الخدمات المُدارة إنهم سارعوا إلى اتخاذ إجراءات للحماية في استجابة للهجوم المذكور، على الرغم من أنهم لم يتأثروا به، أي لجأوا لإجراءات الحماية بعد وقوع الهجمات الرقمية.

وتسلّط مثل هذه الحوادث الأمنية، التي تستهدف منظومة خدمات تقنية المعلومات، الضوء على الحاجة الملحّة إلى الارتقاء بمستوى الأمن الرقمي في أوساط مقدمي الخدمات المُدارة، بما يشمل الحماية الداخلية، وخدمات الأمن المتخصصة للعملاء.

ويتمثل أحد الجوانب الخطرة التي تنطوي عليها الحوادث التي تستهدف مقدمي خدمات الإنترنت أنها قد تُؤثر في عملائهم، سواء أكان الهجوم مخصّصاً في تكتيكه لاستهداف سلاسل التوريد أو كان يرمي إلى تحقيق إصابات عشوائية باستخدام برمجيات الفدية.

وأثّر الهجوم المذكور على سلاسل التوريد، والذي نُفّذ عبر برمجية Solar Winds Orion، في شركات كبيرة وشركات عاملة في تقنية المعلومات، فضلاً عن مؤسسات حكومية. من ناحية أخرى، وخلال هجوم عبر برمجية Kaseya الخاصة بالمراقبة والإدارة عن بُعد، شُنّ في يوليو 2021، استغل المهاجمون ثغرة أمنية كامنة فيها، لنشر برمجيات فدية على عدد من النقاط الطرفية لدى العملاء. واتخذ تقريباً جميع مقدمي الخدمات المُدارة المتأثرين بحادث Solar Winds (98% منهم)، إجراءات للاستجابة للحادث، ومنع المزيد من الهجمات في المستقبل. وتمثلت أكثر الخطوات شيوعاً في التحوّل إلى مقدمي برمجيات آخرين (في 44% منهم)، وتحديث شروط التعاقد والمسؤولية مع الموردين (42%)، وتوظيف خبراء أمن إضافيين (39%). كذلك، أصبح 35% يلمسون حاجة إلى تعيين خبراء في إدارة المخاطر، ربما لتجنب مثل هذه الحوادث، والتخفيف من وطأتها على أعمالهم في المستقبل.

وتعتبر تدابير الأمن الرقمي الاستباقية هذه مهمة جداً لمقدمي الخدمات الذين يرغبون في جذب العملاء، وأن يكونوا شركاء موضع ثقة. وفي الواقع، تأتي خبرة الأمن الرقمي ضمن أعلى ثلاثة معايير لدى 37% من العملاء عند اختيار مزود خدمة. وفي هذا الإطار، أكّد رئيس الأعمال التجارية الخاصة بمقدمي الخدمات المُدارة لدى «كاسبرسكي»، ميخائيل كولشين، أن تحديات الأمن الرقمي التي تواجه مقدمي الخدمات المُدارة «تنطوي على فرص تجارية»، بحسب ما ورد في تقرير حديث صادر عن شركة «كناليس».

طباعة