برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بدء انخفاض الإعفاءات الضريبية الحكومية لقطاع الإنترنت في الصين

    بكين تتبنى نهجاً تنظيمياً صارماً تجاه أكبر شركات التكنولوجيا الصينية. أرشيفية

    حذرت مجموعة التجارة الإلكترونية الصينية «علي بابا غروب هولدنغ» المستثمرين من أن الإعفاءات الضريبية لقطاع الإنترنت في البلاد ستبدأ في الانخفاض، وهو ما يعني تحمل أكبر الشركات في الصين تكاليف بمليارات الدولارات، في ظل مواصلة الحكومة الصينية حملتها الهادفة لكبح جماح هذا القطاع.

    ونقلت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، أمس، عن مصادر مطلعة قولها، إن شركة «علي بابا» أخبرت بعض المستثمرين بأن الحكومة أوقفت معاملة بعض شركاتها وفق تصنيف شركات برمجيات رئيسة، وهو التصنيف الذي يمنح معدل ضرائب تفضيلياً لهذه الشركات بنسبة 10%.

    وأشارت المصادر إلى أن الشركة المشغلة لموقع «تي مول دوت كوم»، أشهر المواقع الإلكترونية التجارية في الصين، تتوقع أن يتم فرض معدل ضريبة فعلي بنسبة 20% على أرباح الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بنسبة بنسبة 8% خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

    وأوضحت المصادر أن شركة «علي بابا» حذرت كذلك من أن معظم شركات الإنترنت في البلاد لن يتمتع على الأرجح بالمعدل الضريبي المقرر عند 10%.

    وتظهر تلك الخطوة النهج التنظيمي الصارم الذي تتبناه الحكومة الصينية تجاه أكبر شركات التكنولوجيا الصينية بدءاً من شركة «علي بابا» إلى شركة «تينسنت القابضة المحدودة»، وشركة «ميتوان»، حيث تعرضت تلك الشركات الثلاث لانتقادات شديدة لاستخدامها مجموعة من البيانات لإثراء المستثمرين على حساب المستخدمين.

    ولم يرد ممثلو شركة «علي بابا» على الفور على طلبات بلومبرج للتعليق على ذلك.

    طباعة