العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "جرافيك بيبر" يعزز منتجات حماية الشاشة لأجهزة "آي باد"

    صورة

     أعلنت "بانزر جلاس"، إحدى العلامات التجارية المتخصصة على مستوى العالم في مجال منتجات حماية الشاشات، عن إطلاق واقي الشاشة الجديد "جرافيك بيبر" (GraphicPaper) الذي يمكن المستخدمين من الرسم والكتابة على أجهزة "آي باد" كما لو أنهم يستخدمون الورق الحقيقي.

    وينتمي هذا الابتكار الأحدث إلى مجموعة المنتجات المخصصة لأجهزة "آي باد" ذات الخصائص المضادة للتوهج وبصمات الأصابع والبكتيريا التي توفر أعلى معايير حماية الشاشات مع الحفاظ على حساسية اللمس بنسبة 100%.

    وباعتباره مصمماً بصورة تحاكي بنية وملمس الورق، يجسّد "جرافيك بيبر" الخيار الأمثل لممارسة الأعمال الإبداعية وإنجاز الوظائف المدرسية وتدوين الملاحظات والتصميم والرسم وممارسة الألعاب.

    وخضع واقي الشاشة الجديد للاختبار بواسطة مجموعة من الفنانين ومصممي الأزياء والرسامين من جميع الأعمار والمستويات. ويوفر "جرافيك بيبر" ذو الملمس الورقي الحماية لشاشات أجهزة "آي باد" من مقاس 10.2 / 11.0 / 12.9 إنش ويعمل بشكل جيد مع أقلام "آبل بين" و"آبل بينسل".
     
    ويأتي واقي الشاشة الجديد ذو التصميم الأكثر سماكة وسهولة من حيث التركيب مزوداً بخاصية مضادة للتوهج تمنع انعكاس الضوء، الأمر الذي يضفي مزيداً من السهولة على أنشطة الرسم والتصميم والكتابة حتى تحت أشعة الشمس الساطعة. كما يتميز السطح الخارجي بخصائص مقاومة للخدش تسهم في الحفاظ على المظهر الجديد للشاشة.

    وأشار محمد الشيباني، الفنان الإماراتي المتخصص في رسم الروايات المصورة، والذي تركز أعماله بشكل رئيسي على القصص السردية المتسلسلة، إلى أن شاشة "جرافيك بيبر" منحت الصور المرتبة بالتسلسل التأثير المطلوب للتعبير عن مكنوناتها.
     وقال الشيباني: "أسعى دوماً لضمان أن تحث الصورة الأخيرة في الصفحة القارئ على التوجه إلى الصفحة التالية، وتسهم مسألة إضفاء الملمس الورقي على شاشة جهاز (آيباد) والشعور بحركة قلم الرصاص على الورق في مساعدتي على تحقيق هذا الهدف".

    من جانبه، قال الفنان التشكيلي تشولو خوان: "يوفر واقي الشاشة (جرافيك بيبر) تجربة شبيهة بالرسم على الورق الطبيعي. وكفنان تقليدي، من المهم للغاية أن تشعر بملمس الورق. وبدون جرافيك بيبر، عادة ما تكون النتيجة شاشة ملطخة وخطوطاً متعرجة لا فائدة منها. ودون أدنى شك، يساعدني واقي الشاشة الجديد هذا على الرسم بثقة ودقة أكبر".

    بدورها، قالت سارة جابانوالا، الرسامة المتخصصة بمجال الأزياء والموضة التي تقيم في دبي وتنظم عدداً من ورش العمل المميزة: "يضفي الشعور بملمس وبنية الورق المألوفة أثناء الرسم إحساساً رائعاً بحق. ولقد دهشت حقاً عندما شعرت بتلك النتوءات الصغيرة أثناء استخدام القلم، لذا تعتبر مسألة إعادة هذه العناصر الحسية المفقودة إلى تجربة الرسم الرقمي أمراً رائعاً بحق".

    وخاضت إليزافيتا كونيلسكايا،الفنانة ومصممة الأزياء والرسامة المتخصصة في مجال الفعاليات التي تمتلك شغفاً كبيراً تجاه الثقافة العربية التي غالباً ما تكون موضوع رسوماتها ومؤلفاتها، ذات التجربة عند استخدام واقي الشاشة "جرافيك بيبر" الذي ساعدها على "استعراض الحركات والألوان وفرادة زوايا الرسومات نظراً لسهولة التحكم بحركة الرسم على الشاشة كما لو أنها مصنوعة من الورق".

    ودون أدنى شك، سيدرك الآباء ممن يتمتع أطفالهم بموهبة في مجال الرسم أو الرسم التخطيطي أو حتى الرسم العشوائي لغرض المرح، مدى سهولة استخدام واقي الشاشة "جرافيك بيبر" وقدرته على إلهام الأطفال وتعزيز قدراتهم الإبداعية.

    بدوره قال مايكل برويند، نائب رئيس قسم التسويق لدى شركة "بانزر جلاس": "ساعدنا واقي الشاشة (جرافيك بيبر) على ردم الهوة الكامنة بين الفنون التقليدية ونظيراتها الرقمية. ويعمل واقي الشاشة المبتكر هذا على تحويل أنشطة الكتابة والرسم باستخدام أجهزة "آيباد" إلى تجربة تحاكي استخدام الورق الحقيقي. كما أنه يجسّد حلاً ممتازاً لتحسين تجربة الرسم، إذ أنه يتيح للمستخدم أقصى درجات الإحساس بالورق، ويحول جهاز (آي باد) إلى دفتر ملاحظات".
    ويأتي واقي الشاشة "جرافيك بيبر" بسماكة أكبر بمقدار 2 مم، الأمر الذي يعزز سهولة عملية التركيب على شاشات "آي باد" ويحافظ على أعلى مستويات الحساسية، ليضفي بذلك إحساساً طبيعياً على أنشطة الرسم المختلفة.

    طباعة