العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «غارتنر»: نمو الإنفاق على التكنولوجيا 9% خلال 2021

    يدخل الإنفاق على التكنولوجيا مرحلة جديدة من بناء الميزانيات. أرشيفية

    توقّعت مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «غارتنر» أن تبلغ قيمة الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات 4.2 تريليونات دولار خلال عام 2021، بزيادة نسبتها 8.6% مقارنة بعام 2020.

    وقال نائب رئيس الأبحاث لدى «غارتنر»، جون ديفيد لوفلوك: «بات الإنفاق على التكنولوجيا يدخل مرحلة جديدة من بناء الميزانيات، إذ يبحث مسؤولو تكنولوجيا المعلومات عن الشركاء القادرين على التفكير ما وراء الأنماط والتجارب الرقمية التي شهدها عام 2020، للتركيز بشكل أكبر على جهود التحول الرقمي خلال عام 2021، ما يعنى ابتكار تقنيات وخدمات غير موجودة بعد، وتحقيق التميز عن المنافسة في قطاع تكنولوجيا المعلومات المزدحم والغني بالخدمات».

    ونظراً لأن العديد من الشركات لاتزال تعاني انخفاض إيراداتها، بات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات يتسارع بوتيرة تفوق التوقعات من الإيرادات التي يمكن أن يحققها هذا الإنفاق. كما بات أعضاء مجالس الإدارة ومسؤولو تكنولوجيا المعلومات أكثر استعداداً للاستثمار في التكنولوجيا التي ترتبط بشكل واضح بنتائج الأعمال.

    ويُعد قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات، على سبيل المثال، من بين أعلى ثلاثة مجالات للنمو خلال عام 2021، وذلك كنتيجة أساسية لزيادة الإنفاق على البنية التحتية المقدمة كخدمة والتي تدعم مهام الأعمال الحساسة، وتتجنب التكاليف المرتفعة للأعمال ضمن أماكن العمل. ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي قطاع الإنفاق على خدمات تكنولوجيا المعلومات 1.2 تريليون دولار خلال عام 2021، بزيادة قدرها 9.8% على عام 2020.

    وأضاف لوفلوك: «لم يعد من الممكن شراء عمليات التحول الرقمي بين عشية وضحاها، وإن توقعات الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات تعكس ذلك بشكل واضح. ومع استمرار العالم في التعافي والانفتاح، سيحرص كثير من الشركات على الاستثمار في الأدوات التي تدعم الابتكار، ودعم مفاهيم العمل من أي مكان».

    وتعتمد منهجية «غارتنر» الخاصة بتوقعات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات على التحليل الدقيق للمبيعات التي يقوم بها آلاف الموردين عبر كامل نطاق منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

    طباعة