العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    3 فوائد لاستخدام الذكاء الاصطناعي بالشاشات التلفزيونية

    شهدت أسواق الشاشات التلفزيونية متغيرات تقنية متسارعة، انعكست على المنتجات المطروحة بالأسواق، وأدت إلى اختفاء أنواع، سواء بالنسبة للتلفزيونات التقليدية السابقة، وحتى الشاشات المسطحة التي تطورت بدورها من شاشات «البلازما» وشاشات «ال سي دي»، لتتحول إلى شاشات «ال أي دي» وحتى شاشات «أوليد» و«كيوليد».

    وتتيح تقنيات الذكاء الاصطناعي فوائد عدة عبر الشاشات، أبرزها تحسين جودة الصورة اعتماداً على أنظمة الذكاء الاصطناعي.

    وتعد الفائدة الثانية الأبرز لاستخدامات الذكاء الاصطناعي بالشاشات، هي تطوير جودة الصوت، وذلك عبر الضبط الآلي لإعدادات الصوت لمستويات فائقة، إذ تعمل على تحسين مستويات الصوت وفقاً لنوع المحتوى المعروض على الشاشات.

    وتتركز الفائدة الثالثة في رفع مستويات جودة الاستجابة للأوامر الصوتية، عبر خاصية معالج اللغة، للتعرف إلى الكلمات المنطوقة بشكل أكثر دقة، وبما يدعم تحويل الشاشات الى أجهزة تحكم ترتبط بمختلف الأجهزة المنزلية.

    ويتوقع خبراء أن تشهد تلك التقنيات توسعاً بمعدلات أكبر في الاستخدام بالشاشات خلال الفترات المقبلة، لتمثل مراحل تطور جديدة تتيح تحويل معايير الشاشات التلفزيونية لمستويات جديدة غير مسبوقة.

    طباعة