لتغطية معظم كوكب الأرض بشبكة الإنترنت

«سبيس إكس» تطلق 240 قمراً من طراز «ستارلنك» إلى الفضاء

«سبيس إكس» أطلقت 60 قمراً صباح الأربعاء الماضي. = أرشيفية

أضافت شركة «سبيس إكس» مزيداً من الأقمار الاصطناعية من طراز «ستارلنك»، إلى مجموعتها الموجودة أصلاً في مداراتها، حيث تم إطلاق 60 قمراً بنجاح، صباح الأربعاء الماضي، من قاعدة «كاب كانيفرال» لإطلاق الصواريخ الفضائية في ولاية فلوريدا الأميركية، وفقاً لتقرير نشره موقع «تيك كرانش»، ليصل إجمالي الأقمار التي أطلقتها الشركة خلال الشهر الجاري إلى 240 قمراً.

واستخدمت هذه الرحلة الفضائية صواريخ «فالكون 9»، مع مقويات للدفع، تم استخدامها في خمس رحلات سابقة، وغطاء شحن انسيابي، مؤلف من نصفين، تم استخدامهما في رحلات سابقة.

وتعد هذه رابع رحلة لنقل أقمار «ستارلنك»، تجري هذا الشهر فقط، حيث تم إرسال دفعات سابقة من الأقمار، 60 قمراً اصطناعياً في 4 مارس، و11 مارس، و14 مارس، على التوالي.

وبإضافة رحلة الإطلاق التي تمت صباح الأربعاء، يكون مجمل تعداد الأقمار التي تم إرسالها إلى مدارها، حتى الآن، هي 240 قمراً، خلال ثلاثة أسابيع تقريباً. وهذا العدد يساوي ما قامت ثاني أكبر شركة تشغيل أقمار اصطناعية تجارية في العالم «بلانيت»، بإطلاقه في الفضاء حتى الآن.

وتهدف شركة «سبيس إكس» إلى إطلاق 1500 قمر «ستارلنك»، وبالنظر إلى تطور الشركة، فهي ماضية في تحقيق هذا الهدف، بهذه الوتيرة، من إطلاق الأقمار إلى الفضاء. ويتعين على الشركة أن تزيد هذه الأقمار، كي يصل تعدادها إلى نحو 10 آلاف، أو ربما أكثر من الأقمار الاصطناعية الفعالة، تدور على مدارات منخفضة وقريبة من كوكب الأرض.

لكن الهدف القريب الأجل لشركة «سبيس إكس»، هو مواصلة التوسع في تغطية معظم المساحات الجغرافية من كوكب الأرض بخدمات شبكة الإنترنت، ذات الموجات العريضة، إلى مزيد من الدول والمستهلكين.

وفي الوقت الحالي، يبدو أن خدمات الإنترنت التي تقدمها الشركة، مقتصرة على الأجهزة الأرضية، لأن شركة «سبيس إكس» فتحت باب الطلبات المسبقة، منذ بداية العام الجاري، لأي شخص يعيش في منطقة جغرافية، تغطيها الشركة بخدمة الإنترنت. ويحصل المستهلكون، الذين قدموا طلبات الاستفادة من هذه الخدمة، على هوائي «ستارلنك»، إضافة إلى مجموعة المودم «مستقبل الإنترنت» على مواعيد زمنية معينة، يمكن أن تمتد إلى نهاية العام الجاري، حتى في المناطق المعروف عنها توافر الخدمة الجيدة فيها للمستخدمين.

ويمكن أن تقدم «ستارلنك» عائدات ضخمة لشركة «سبيس إكس»، عندما يتم تشغيلها بصورة كاملة.

وقال المدير التنفيذي لشركة «سبيس إكس»، إيلون ماسك، إن «الخطة المقررة في نهاية المطاف، هي إنشاء شركة جديدة لإدارة خدمات الإنترنت، حالما يتم الانتهاء من مرحلة الاستثمار في البنية التحتية، وتصبح العائدات ثابتة. وحتى الآن يبدو أن المستهلكين لديهم تجربة إيجابية مع شبكة الإنترنت، في ما يتعلق بالسرعة والثقة مقارنة بالحلول المطروحة الأخرى في المناطق الريفية، لكن الاختبار الكبير التالي، سيأتي عندما يتم تحميل الشبكة بكثافة من قبل عدد كبير من المستخدمين».

طباعة