"زوهو" تطلق برنامجا مجانياً للوصول إلى تطبيقاتها



أعلنت "زوهو كوربوريشن"، الشركة المتخصصة عالمياً في تطبيقات برامج الأعمال، عن إطلاق برنامج ESAP المجاني لمساعدة الشركات الصغيرة على الوصول لتطبيقات زوهو في حالات الطوارئ بما يمكنهم من تجاوز الأزمة التي يمر بها العالم حالياً. يجسد برنامج ESAP التزام "زوهو" التام بمساعدة عملائها ضمن قطاع المشروعات الصغيرة. حيث عملت زوهو على إعفاء ما يصل إلى 20 ألف شركة مؤهلة من عملائها، يبلغ عدد موظفي كل منها 25 موظفا أو أقل، من تكاليف كل تطبيق من التطبيقات التي يستخدمونها حالياً، ولمدة تصل لغاية 3 أشهر.


وقال شريدار فيمبو، المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لدى "زوهو": "تمر الشركات الآن بفترة عصيبة، حيث تتعرض إيراداتها وتدفقاتها النقدية بالفعل لضغوطات هائلة. وما يزيد الأمر سوءاً هو عدم معرفة متى تعود الأمور إلى حالتها الطبيعية. وبالتالي، فإن أي جزء من المساعدة التي يمكننا نحن، وغيرنا من الشركات الأخرى، من تقديمها للشركات الصغيرة حتى تتمكن من الصمود، سيكون لها أثر كبير ليس فقط على الصعيد المالي وإنما النفسي أيضاً. نحن في هذه الأزمة معاً، ومن شأن الإسهامات من كل نشاط تجاري أن تساعد مجتمعنا على تجاوز هذا الوباء".


وشار إلى أن زوهو لديها أكثر من 50 مليون مستخدم في ما يزيد على 180 دولة. ومنذ البداية، تعزو زوهو وجودها إلى عملائها من الشركات الصغيرة. وفيما تشهد زوهو الآن نمواً ملحوظاً، من خلال خدمة عملائها من أصحاب المشاريع في السوق المتوسطة، بالإضافة إلى الأعمال الصغيرة، تؤمن الشركة بأنه لكي يبقى الاقتصاد في إطاره الأوسع سليماً، فإنه يتعين على المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم أن تظل  قادرة على الاستمرار والنمو. ويهدف برنامج ESAP لتخفيف العبء المالي على عاتق العملاء من أصحاب الشركات الصغيرة خلال هذه الفترة العصيبة.


وتابع "فيمبو": "تأثرت صناعات محددة بالوباء بنسب متفاوتة، ونحن نشجع بقوة عملائنا في هذه الصناعات باستخدام برنامج ESAP للوصول المجاني للتطبيقات في حالات الطوارئ. وفيما نرغب بتوفير الراحة إلى أكبر عدد ممكن من العملاء من أصحاب المشاريع الصغيرة، فإننا سنعطي الأولوية إلى الفئات الأكثر حاجة، آملين أن يقوم الآخرون الذين تكيّفوا مع ظروف السوق بمساعدتنا من خلال إتاحة البرنامج لأولئك الذين يكافحون للصمود".

 

طباعة