ألمانيا تعارض استبعاد «هواوي» من الجيل الخامس

زيهوفر لا يرى أنه يمكن إنشاء الجيل الخامس في ألمانيا دون مشاركة «هواوي». أرشيفية

أعرب وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، عن معارضته لاستبعاد شركة «هواوي» الصينية من أعمال توسيع نطاق شبكة الجيل الخامس للاتصالات النقالة في ألمانيا.

وفي تصريحات لصحيفة «فرانكفورتر الجماينه تسايتونغ» الألمانية الصادرة أمس، قال الوزير الذي ينتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري: «أنا ضد سحب أي منتج من السوق فقط لوجود احتمال بإمكانية حدوث شيء ما».

وأضاف زيهوفر: «وأنا ضد القيود العالمية والشاملة على التجارة»، محذراً من أنه في حال استبعاد الشركات الصينية، فإن توسيع نطاق الشبكة الجديدة سيتأخر أعواماً عديدة.

وأوضح الزعيم السابق للحزب البافاري أنه «لا يرى أنه من الممكن إنشاء شبكة الجيل الخامس في ألمانيا على المدى القصير دون مشاركة (هواوي)»، وأوصى بإدخال شبكات أمن إضافية إذا تطلب الأمر مقابل إشراك الشركة الصينية في مشروعات توسيع نطاق شبكة الجيل الخامس.

وأعرب زيهوفر عن «اتفاقه التام مع المستشارة انغيلا ميركل» في هذا الموضوع. تجدر الإشارة إلى أن «هواوي» واحدة من الشركات الرائدة في مجال تجهيز شبكات الاتصالات النقالة.

في المقابل، هناك سعي داخل تحالف ميركل المسيحي لاستبعاد «هواوي» من سوق شبكة الجيل الخامس في ألمانيا بسبب التخوف من أن تتيح «هواوي» للاستخبارات الصينية إمكانية القيام بأنشطة تجسس وتخريب داخل ألمانيا.

طباعة