يقودها السعر وعزل الضوضاء ونقاء الصوت والتصميم بين 15 طرازاً

سماعات الأذن تشهد منافسة قوية في 2020

أحدث طراز طرحته «إير بود» من «أبل» يعد جيلاً ثانياً يضيف بعض التحسينات الصغيرة على النسخة الأصلية. من المصدر

من المنتظر أن يشهد عام 2020 المقبل منافسة شديدة بين شركات التقنية عنوانها الرئيس: سماعات الأذن اللاسلكية العاملة مع الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الأخرى، وتتضمن المنافسة 15 طرازاً متقدماً من حيث السعر والأداء والمواصفات التي تدور حول عزل الضوضاء ونقاء الصوت، فيما أصبحت مقاومة الماء والتعرق خاصية أساسية، وتقاربت جودة التصميم بشدة بين الجميع.

وأجرى محللون في مختبرات موقع «سي نت نيوز» cnet.com، مسحاً لسوق سماعات الأذن اللاسلكية، نفذوا خلاله اختبارات مقارنة بين الطرز المتوقع طرحها خلال عام 2020، وبناء على نتائج الاختبارات حددوا قائمة اللاعبين الأساسيين في هذه السوق، وجاءت القائمة كالتالي:

«دبليو إف»

ستكون سماعة «دبليو إف 100 إكس إم 3» لـ«شركة سوني اليابانية» من اللاعبين الأساسيين على الرغم من أنها مطروحة بسعر مرتفع، والسبب هو تفوقها وتفردها في مستوى عزل الضوضاء، وتقديم جودة صوت عالية، بمستوى لا يحققه غالبية المنافسين، بما فيها سماعات «إير بود برو» من «أبل».

«إير بود برو»

لاتزال سماعات «إير بود برو» من «شركة أبل الأميركية» تحمل لقب «أفضل للجميع» في سوق سماعات الأذن اللاسلكية، على الرغم من أن الصوت الذي تقدمه لا يختلف كثيراً بصورة عن طرز أخرى، لكن مكانتها تعود إلى تصميمها الفائق، وملاءمتها العالية للأذن، فضلاً عن خاصية الإلغاء الفعال للضوضاء وجودة الصوت، وطول عمر البطارية.

«إيليت 75 تي»

هو طراز تنتجه «شركة جابرا الدنماركية»، ويعد تطويراً مهماً لطراز كان يحمل اسم «إيليت 65 تي»، لكنه جاء في حجم أصغر بنسبة 30% من الطراز السابق. يعمل الطراز الجديد ببطارية طويلة العمر تشحن عبر منفذ «يو إس بي سي»، ويتميز بحقيبة حمل مزودة بمغناطيس يسهل الفتح والإغلاق وحفظ السماعات، كما يقدم الطراز صوتاً أكثر وضوحاً.

«فيستا»

«فيستا» طراز من إنتاج «شركة جاي بيرد الأميركية» التي تنتج سماعات على طريقة «إير بود»، وتحوز على شعبية كبيرة كسماعة يرتديها العداؤون الرياضيون، ويعتبر طراز «فيستا» الثالث في سلسلة منتجاتها، ويتضمن تصميماً رائعاً وعمر بطارية طويلاً، مع عزل صوتي كامل، وتحسينات في الأداء تجعله منتجاً بجودة عالية وينافس بأسعار أفضل.

«ساوند ليبترتي إير 2»

تنتج «شركة أنكر الصينية» هذا الطراز، وتدخل به السوق باعتباره أرخص بديل لسماعات «إير بود» من «أبل»، يوفر صوتاً وخصائص جيدة بسعر منخفض لا يجاوز 100 دولار، مع جودة عالية في إجراء المكالمات وتصميم مناسب مريح للأذن، وإزالة جيدة للضوضاء أثناء المكالمات.

«إير فن فري»

تقدم «شركة إير فن» هذا الطراز بأقل من 50 دولاراً، ما يجعله أكثر الطرز تنافسية من حيث السعر، فضلاً عن أنه يعمل بالجيل الخامس من تقنية «بلوتوث»، والشحن عبر منافذ «يو إس بي سي»، وتصميمه ليس رائعاً، لكنه يحقق صوتاً واضحاً أثناء المكالمات، مع خاصية الشحن اللاسلكي والمقاومة للماء والتعرق.

«إير بود باور بيت»

يطلق عليه الطراز «الجامبو» من «شركة أبل الأميركية»، نظراً لكبر حقيبة الحمل، والبطارية المدمجة، لكنه يوفر صوتاً أكثر ثراء، وعمر بطارية أفضل، مع تصميم رائع يجعل السماعة لا تسقط من الأذن، لكن يفضل شراؤه من مكان لديه سياسة إرجاع جيدة، لأن المقاسات لا تكون مناسبة في بعض الاحيان

«ساوند كرو فري 3 برو»

هو ثاني طراز من «شركة أنكر الصينية»، ويعد أقوى وأفضل من الطراز الآخر، فمن حيث التصميم يتشابه مع سماعة «دبليو إف» من «سوني»، على الرغم من أنه لا يحتوي على خاصية إلغاء تنشيط الضوضاء، وهو مزود ببطارية تعمل ثماني ساعات متواصلة، أو 33 ساعة في حال السكون، ويدعم الشحن اللاسلكي السريع، كما يوفر صوتاً غنياً يتضمن أداء قوياً أثناء إجراء المكالمات.

«باك بيت برو 5100»

طراز تنتجه «شركة بلنترونيكس»، عالي الكلفة، إذ يباع بنحو 299 دولاراً، ويعد من المنافسين المهمين لسماعة «إير باد برو»، ويقف علي قدم المساواة معها، سواء من حيث التصميم، أو خفض الضوضاء، أو جودة الصوت، لا سيما في حال الاستماع للموسيقى وإجراء المكالمات.

«إيليت 65 تي»

طراز من إنتاج «شركة جابرا»، وعلى الرغم من أنه كان سابقاً لطراز «إيليت 75 تي» المتطور، فإن الخبراء يرونه من الطرز التي ستظل في حلبة المنافسة خلال عام 2020، فهو من بين أفضل سماعات الأذن الحقيقية في السوق خلال العامين الماضيين، وتبدو مواصفاته متأخرة بعض الشيء مقارنة بالطرز الجديدة، إلا أن الخصومات الكبيرة المتوقعة على أسعاره ستبقيه فاعلاً في الحلبة.

«إير بود 2019»

هو أحدث طراز طرحته «شركة أبل الأميركية» خلال عام 2019، ويعد جيلاً ثانياً يضيف بعض التحسينات الصغيرة على النسخة الأصلية، بما في ذلك التعرف إلى الصوت، وخيار حالة الشحن اللاسلكي، والصوت عالي الجودة أثناء المكالمات، سواء داخل المباني أو خارجها.

«سنسهير»

طراز تنتجه شركة بالاسم نفسه، ويعد من أغلى السماعات على الإطلاق، إذ تبدأ أسعاره من 300 دولار، وهو متفوق بصورة لافتة على الكثير من الطرز الاخرى، إذ يقدم صوتاً نظيفا وأكثر تفصيلاً، وأداء عالي الجودة لإجراء المكالمات، مع إلغاء مذهل للضوضاء، وتصميم مريح للغاية، والملاحظة الوحيدة عليه هي أداء البطارية التي تحتاج لإعادة شحن خلال فترات قصيرة.

«جي بي إل فلو»

أحد طرز شركة «جاي بيرد»، ويصفه المحللون بأنه نموذج رياضي ممتاز، يناسب الأذنين بشكل آمن، ويحقق راحة وتدفقاً للصوت أثناء الرياضة، فضلاً عن سعره المريح نسبياً الأقل من 150 دولاراً.


 «مور 1»

هذا الطراز تطرحه شركة تحمل اسماً طويلاً هو «الأكثر أناقة للسماعات الحقيقية 1»، وتراهن على أنه أكثر سماعات الأذن أناقة بأقل من 100 دولار، ويرى المحللون أنه يعد طرازاً رائعاً قياساً بالسعر الذي يقدمه، فهو يضمن صوتاً واضحاً متوازناً، ويحتوي على المزيد من ملفات تعريف الصوت بدقة أكثر، مع عمر بطارية يصل لأكثر من خمس ساعات.

«إم دبليو صفر 7»

طراز تنتجه شركة ماستر آند ديناميكس، ويعد ثاني طراز لها، ويعمل بالجيل الخامس من تقنية «بلوتوث»، وببطارية تستمر 10 ساعات، واثنين من الميكروفونات في كل سماعة، لكن تصميمه قد لا يناسب أذن الجميع بشكل متساوٍ، وإن كان يتسم بمظهر متميز، لذلك لابد من التجربة قبل الشراء، وهو يتيح صوتاً جيداً جداً وتجربة استماع رائعة.

طباعة