تتيح بناء خوارزميات الكم وتطبيقاتها الأساسية واختبارها بعمليات المحاكاة

«أمازون» تطلق خدمة «براكيت» للحوسبة الكمية

الخدمة الجديدة يتم تشغيلها عبر «ويب أمازون». من المصدر

كثفت شركات «آي بي إم» و«غوغل» و«مايكروسوفت»، خلال الأشهر الأخيرة، الحديث عن تطورات مهمة في مجال الحوسبة الكمية، فيما ظلت «أمازون» صامتة وكأن قرارها هو البقاء خارج السياق، لكنها اتخذت أخيراً موقفاً جديداً مفاجئاً تجاه الحوسبة الكمية، معلنة عن طرح خدمة حوسبة سحابية كمية اختبارية، بغرض المراجعة والاستخدام التجريبي، أطلقت عليها اسم «براكيت»، وهي متاحة بصورة اختبارية مجانية للمطورين حول العالم، ويتم تشغيلها عبر خدمات «ويب أمازون» كخدمة سحابية كاملة، تتيح للمطورين بناء خوارزميات الكم وتطبيقاتها الأساسية واختبارها بعمليات المحاكاة عبر خدمة «إيه دبليو إس»، بينما يتم التنفيذ الفعلي للاختبارات والمحاكاة على الحاسبات الكمية الخاصة بشركاء «أمازون» في هذه الخدمة وهم شركات «دي ويف» و«آيون كيو» و«ريجيتي».

«أمازون براكيت»

جاء كشف «أمازون» عن خدمتها الجديدة في بيان نشرته على موقع خدمات «ويب أمازون»، موضحة أن «أمازون براكيت» تعد خدمة مدارة بالكامل تسهل على العلماء والباحثين والمطورين إنشاء خوارزميات الحوسبة الكمية واختبارها وتشغيلها، ومخصصة لمساعدة المطورين والمبرمجين والباحثين والأكاديميين وأصحاب الأعمال على البدء في تعلم حلول الحوسبة الكمية من خلال توفير بيئة تطوير لبناء خوارزميات الكم، واختبارها على أجهزة حاسبات الكم المحاكاة، وتشغيلها حسب اختيارك لتقنيات الأجهزة الكمية المختلفة.

بداية جديدة

وبيّنت «أمازون» أن خدمة براكيت تتيح للمبرمج أو المطور أو الباحث خيارين؛ الأول أن يضع هو بنفسه بداية جديدة لبناء خوارزمية حوسبة كمية خاصة به، ويقوم بتصميمها بنفسه، أو يختار من بين الخوارزميات المتاحة مسبقاً عبر هذه الخدمة، ليكمل عليها مشروع التطبيق أو النظام الذي ينوي الوصول إليه.

وأضافت أنه بعد تحديد نقطة البداية، توفر خدمة «براكيت» وصولاً كاملاً إلى أجهزة الحاسبات الكمية الموجودة لدى ثلاثة شركاء، لديهم بالفعل حاسبات كمية جاهزة لخدمة المطورين والباحثين، وهم شركات «دي ويف» و«آيون كيو» و«ريجيتي»، أو أنظمة المحاكاة التي يمكن تشغيلها من خلال البنية التحتية القوية لخدمات «ويب أمازون».

وتابعت «أمازون» أن ذلك كله للمساعدة في استكشاف أخطاء تنفيذ وبناء الخوارزميات الكمية، مشيرة إلى أن ذلك يتم الوصول إليه من خلال تجربة مستخدم واحد لتسهيل تطوير الخوارزميات المختلطة التي تجمع بين المهام الكلاسيكية والمهام الكمية.

طريق مختلف

ولفتت «أمازون» إلى أنها اختارت طريقاً مختلفاً عما حدث لدى كل من «آي بي إم» و«غوغل» و«مايكروسوفت»، إذ إنه في حين أن تلك الشركات تعمل على تطوير الحاسبات الكمية الخاصة بها، وتجري عليها جميع المحاولات الخاصة بهذه التقنية، فإن «أمازون» ذكرت أنها لم تلجأ إلى بناء حاسبات كمية خاصة بها، وإنما تعاونت مع شركات لديها حاسبات كمية بالفعل، وجعلت أنظمتها الخاصة بالحوسبة السحابية الواسعة الانتشار وسيلة أو آلية للوصول إلى الحاسبات الكمية لهؤلاء الشركاء، داخل معاملها ومراكز البيانات الخاصة بهم.

معمل للحلول الكمية

وإلى جانب مسار «براكيت» المتصل بشركاء «أمازون»، أنشأت الشركة كياناً آخر للتكامل والتفاعل مع هذه الخدمة، وهو معمل «أمازون» للحلول الكمية، الذي خصصت له قسماً مستقلاً على موقعها، احتوى على تعريف بهذا الكيان الجديد ومهامه. وجاء في التعريف أن أنشطة المعمل عبارة عن برامج بحث تعاونية تتيح لأي مطور أو باحث حول العالم العمل مع كبار الخبراء في مجال الحوسبة الكمية والتعلم الآلي والحوسبة عالية الأداء، بما يساعده في البحث عن أكثر التطبيقات الواعدة للحوسبة الكمية والتعرف عليها، حيث يعمل الباحثون بالمعمل بالتعاون معه بعمق ليتعرف على علم الحوسبة الكمية وتطوير خوارزمياتها وحلولها الجديدة وتقييمها، وبناء الخبرات والاستراتيجيات الداخلية اللازمة لإعداد المؤسسة لمستقبل الحوسبة الكمية.

الحوسبة الكمية

تقوم الحوسبة الكمية على نظرية مخالفة للنظرية التي عرفتها صناعة الحاسبات منذ ظهورها، حيث إنه في الحاسبات الحالية، يتم تخزين المعلومات في صورة وحدات تعرف بالـ«بت»، التي تعبر عن الصفر أو الواحد، أما في الحاسبات الكمية فيتم تخزينها في صورة وحدات تعرف بالـ«كيوبت» التي لا تعبر عن الصفر والواحد فقط، بل عنهما، مضافاً إليهما حالة أو حالات تراكبية كمية من كليهما معاً. فمثلاً واحدة من الحاسبات فائقة الأداء تحتاج إلى مليار (ألف مليون) سنة لتتمكن من كسر شفرة إلكترونية مكونة من 400 عدد فقط، بينما الحاسب الكمي يحتاج الى سنة فقط لفك هذه الشفرة المعقدة.

طباعة