تتضمن الصوت والصورة والرسائل في وقت واحد

    «آر سي إس» معيار جديد للاتصالات «الغنية» يبدأ تطبيقه خلال 2020

    التطبيق الفعلي للمعيار العام المقبل سيكون عبر شبكات «إيه تي آند تي» و«تي موبايل» و«سبرنت» و«فيرايزون». من المصدر

    أعلنت شركات الاتصالات المحمولة الأميركية الأربع الكبرى، عن مشروع مشترك يستهدف إلغاء معيار المراسلة النصية الشهير، المعمول به في شبكات الاتصالات المحمولة على اختلاف أنواعها منذ نشأتها وحتى الآن، والمعروف بالرسائل النصية القصيرة، أو معيار «إس إم إس»، ليحل محله معيار جديد للمراسلة النصية، يعرف باسم خدمات الاتصالات الغنية «آر سي إس» ومن المتوقع تطبيقه رسمياً خلال عام 2020.

    المعيار الجديد

    يستهدف المعيار الجديد التخلص من القيود التي يفرضها معيار «إس إم إس» على المراسلات النصية عبر شبكات الاتصالات المحمولة، وفي مقدمتها تقييد حجم الرسالة بـ160 حرفاً فقط، وخلوه من خاصية التواصل اللحظي، التي باتت أهم خصائص أدوات المراسلة المطبقة في تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعي.

    وجاء الإعلان الخاص بالمشروع في بيان مشترك، صادر عن شركات «إيه تي آند تي»، و«تي موبيل»، و«سبرنت»، و«فيرايزون»، التي تعد أكبر أربع شركات أميركية عاملة في مجال الاتصالات المحمولة. ونشر البيان في 28 الجاري، بغرفة الأخبار على الموقع الرسمي لشركة «فيرايزون» verizon.com/‏‏‏about/‏‏‏news.

    وأكدت خلاله الشركات الأربع اعتزامها تشغيل المعيار الجديد فعلياً، وإلغاء معيار «إس إم إس» نهائياً خلال عام 2020.

    الرسائل النصية

    وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال نائب الرئيس التنفيذي المدير العام لشركة «إيه تي آند تي»، ديفيد كريستوفر، إن «الرسائل النصية موثوقة ومتاحة بسهولة، وهذا هو السبب في أننا نستخدمها لبناء أساس تجربة مراسلة بسيطة وغامرة، والمعيار الجديد سيجعل هذه الخدمة قادرة على توفير طرق جديدة ومبتكرة للمتعاملين، للتفاعل مع بعضهم، وعلاماتهم التجارية المفضلة».

    من جانبه، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «سبرنت»، ميشيل كومبس، إن «المعيار الجديد سيوفر تجربة متسقة وجذابة تسهل على المستهلكين والشركات التفاعل في بيئة يمكنهم الوثوق بها، وكما رأينا في آسيا، تستعد المراسلة لتصبح المنصة الرقمية المهمة التالية».

    المسار التاريخيوعلى الرغم من أن التطبيق الفعلي لمعيار خدمات الاتصالات الغنية سيكون خلال عام 2020، إلا أن جذوره التاريخية تعود إلى عام 2007، حينما بدأ التفكير للمرة الأولى في طرحه معياراً بديلاً يحل محل معيار «إس إم إس»، الذي تسبّب في كثير من المتاعب والضيق لدى المستخدمين، بسبب عدم قدرته على استيعاب رسائل نصية تحوي أكثر من 160 حرفاً.

    وتم تشكيل مبادرة لهذا الغرض من قبل مجموعة من شركات الاتصالات المحمولة. وفي فبراير 2008، اعترفت جميعة «جي إس إم» العالمية، المسؤولة عن تطوير شبكات الاتصالات العاملة بتقنية «جي إس إم» بهذه المبادرة، وأصبح معيار «آر سي إس» مشروعاً رسمياً لدى الجمعية.

    وبعد ثلاث سنوات، أي خلال عام 2011، أصدر مشروع «آر سي إس» مواصفات جديدة محسنة للكيفية التي سيعمل بها، واستمر التطوير حتى نشرت جمعية «جي إس إم» ما يعرف بالملف التعريفي العالمي في نوفمبر 2016، وهو أحد مواصفات «جي إس إم إيه» المتفق عليها عالمياً للاتصالات المتقدمة. ويضمن الملف التعريفي العالمي لأي شركة اتصالات أن تحقق الربط البيني مع شركات الاتصالات الأخرى. ويقدم الملف التعريفي خواص عدة، من بينها دعم معيار «آر سي إس».

    وخلال عام 2016، كان الملف التعريفي العالمي مدعوماً من قبل 47 من مشغلي شبكات الاتصالات المحمولة، و11 شركة تصنّع الهواتف المحمولة، إلى جانب شركة «غوغل»، و«مايكروسوفت» كشركتين منتجتين لنظم تشغيل الهواتف المحمولة.

    ورغم أن الملف التعريفي العالمي مصمم لمساعدة شركات الاتصالات على إطلاق خدمات «آر سي إس» وتوسيع نطاقها بسهولة، إلا أن هذا الأمر لم يحدث على نطاق واسع. لكن من الناحية الفعلية كانت «سامسونغ» في طليعة الشركات المصنعة للهواتف التي قدمت أجهزة تدعم خدمة «آر سي إس» في أوروبا منذ عام 2012، وفي الولايات المتحدة عام 2015.

    وفي أبريل 2018، قالت «غوغل» إنها نقلت الفريق المسؤول عن خدمة مراسلة «غوغل آلو»، للعمل على معيار «آر سي إس». وفي يونيو 2019، أعلنت «غوغل» أنها ستبدأ نشر خدمة «آر سي إس» عبر تطبيق الرسائل، من خلال خدمة تستضيفها «غوغل» وليس شركات تشغيل شبكات الاتصالات المحمولة كما هو مفترض، وأن التشغيل الفعلي سيكون في فرنسا والمملكة المتحدة فقط.

    وأخيراً جاء إعلان شركات الاتصالات المحمولة الأميركية الأربع الكبرى عن «مبادرة المراسلة عبر الناقلين»، من أجل تشغيل «آر سي إس» بشكل مشترك باستخدام تطبيق تم تطويره حديثاً. وقالت «غوغل» إنها ستدعم المبادرة بخطط لإثراء المعيار الجديد بتحديثات حول السفر والخدمات الآلية.

    الخواص التقنية

    ويجمع «آر سي إس» بين الخدمات المختلفة المقدمة من الكيانات والمنظمات العالمية الكبرى العاملة في مجال تطوير شبكات الاتصالات المحمولة، مثل «تحالف الموبايل المفتوح»، و«مجموعة جي بي بي 3»، و«مجموعة أو إم إيه». والهدف الأساسي للمعيار هو تمكين المشتركين في شبكات الاتصالات المحمولة، من التفاعل مع بعضهم ومع الشركات، عبر إتاحة الفرصة لإجراء «مكالمات الوسائط المتعددة»، أي المكالمة التي تتضمن الصوت والنص والصورة معاً، وأن يعمل كجزء من النظام الفرعي للعناوين الرقمية «آي بي» المستخدم للوسائط المتعددة، وأن يُلغَى حاجز الـ160 حرفاً ويعمل بطريقة الرسائل الفورية في «واتس أب» و«فيس بوك ماسنجر» و«اي ماسدج».

    5 إصدارات

    وحتى الآن، ظهر من «آر سي إس» خمسة إصدارات، الأول: يتضمن التعريفات الأولى لإثراء الصوت والدردشة مع مشاركة المحتوى المدفوعة، أو التي يقوم المشترك بدفعها للإرسال من دفتر عناوين محسن مهيأ للتعامل مع «آر سي إس».

    وحقق الإصدار الثاني وصولاً واسع النطاق لميزات معيار «آر سي إس»، من خلال تعزيز المراسلة وتمكين مشاركة الملفات بين المستخدمين. بينما ركز الإصدار الثالث على التوافق مع الأجهزة أو الهواتف المحمولة التي تعمل على النطاق العريض أو السرعات العالية كخيار أساسي.

    وحقق الإصدار الرابع، التوافق مع شبكات الجيلين الثالث والرابع من شبكات الاتصالات المحمولة، والإصدار الخامس تضمن التوافق التام مع ميزات جديدة مثل مكالمات الصوت ومكالمات الفيديو عبر بروتوكولات الإنترنت أو «آي بي»، وتبادل معلومات الموقع الجغرافي، وخواص مثل المراسلة المستقلة، والمحادثة في مجموعات، ونقل مشاركة الملفات والمحتوى، ومعلومات شبكات التواصل الاجتماعي.

    اكتشاف القدرات

    يسمح معيار «آر سي إس» لأي هاتف باكتشاف قدرات الهاتف الآخر، ليتعامل معه بالطريقة التي تناسبه عند تنفيذ المراسلة، ويقدم أدوات للتعامل مع مشكلات مثل المصادقة وتحديد الهوية والترخيص والتسجيل والشحن والتوجيه، لضمان الحفاظ على الخصوصية وتأمين المراسلات.


    - «غوغل» تدعم

    المشروع بخطط لإثراء

    المعيار الجديد

    بتحديثات حول السفر

    والخدمات الآلية.

    طباعة