«سانز» ينظم دورات للأمن السيبراني في دبي لحماية المؤسسات

    ند بلطه جي: «مهمتنا تقديم المهارات في أمن المعلومات للطلاب لحماية الناس والأصول».

    يعود معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، المتخصص عالمياً في مجال التدريب والاعتماد للأمن السيبراني، إلى دبي في شهر نوفمبر المقبل، بأكبر فعالية يقيمها في منطقة الخليج. تستمر الفعالية لمدة أسبوعين بين 16 و28 نوفمبر وتقدم 10 دورات تدريبية. وتقدم فعالية سانز لمنطقة الخليج المهارات التقنية المتخصصة والمعرفة الموسّعة للعاملين في المجال بدول الخليج العربية، والتي تمكّنهم من البقاء متقدمين على المجرمين السيبرانيين وتتيح لهم حماية المؤسسات في المنطقة. يذكر أن منطقة الخليج شهدت تحولاً رقمياً هائلاً ومستمراً خلال فترة 5 إلى 10 سنوات الماضية، ونتيجة لذلك بالإضافة إلى أهميتها الجغرافية والاستراتيجية على الساحة العالمية، أصبحت المنطقة هدفاً رئيساً للمجرمين السيبرانيين والقراصنة. وتغطي الدورات التدريبية عدداً من المجالات كالاستجابة للأحداث واستقصاء التهديدات وأدلة الجرائم الرقمية وأدوات القرصنة والشبكات والهندسة العكسية، إلى جانب مجموعة واسعة من المهارات الأخرى التي تدعم فرق الأمن الداخلية والخارجية. وتعد NetWars أداة مميزة تختبر قدرات الفرق الأمنية في حال وقوع هجمة كبرى على الأمن السيبراني.

    وقال المدير التنفيذي لدى معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في الشرق الأوسط وإفريقيا، ند بلطه جي: «فيما يستمر تعرّض المؤسسات في منطقة الخليج للهجمات من قبل المجرمين السيبرانيين، فإن مخاطر أمن البيانات والشبكات تنمو بشكل مستمر. صممت كل دورة من دورات سانز التدريبية بحيث تقدم للعاملين في مجال الأمن السيبراني التدريب والمعرفة المتخصصة حول كيفية حماية مؤسساتهم من الهجمات السيبرانية، سواء كانت هجمات دولية معقدة على البنية التحتية الوطنية والحرجة أو واحدة من الهجمات المتزايدة لسرقة البيانات من المؤسسات. ويواصل (معهد سانز) التزامه تجاه تعزيز مستويات المعرفة والاعتماد على الذات لدى المؤسسات في دول الخليج العربية، ومهمتنا هي تقديم المهارات والمعرفة المتقدمة في مجال أمن المعلومات لكافة الطلاب من أجل حماية الناس والأصول».

    طباعة