«غوغل» تطرح هاتفي «بيكسل 4» مزودين برادار ومساعد افتراضي

    الجيل الرابع من «بيكسل» يبدأ بسعر 799 دولاراً. رويترز

    كشفت «غوغل» عن هاتفين ذكيين جديدين من نوع «بيكسل» مزودين بكاميرات أعلى جودة ومستشعر راداري ومساعد افتراضي أسرع، لكنها لم تقدم ما يكفي لتمييز الأجهزة عن منافستها.

    وتصدر الهاتف «بيكسل 4»، الذي يأتي في حجمين، مناسبة إعلامية في نيويورك، أعلنت «غوغل» خلالها عن أول حاسوب محمول لها بسعر متوسط، وأول سماعات أذن لاسلكية وتحديثات لجهازها لتوجيه الشبكة اللاسلكية الذي نال إشادة في المراجعات ومكبر صوت ذكي في حجم شطيرة البرغر.

    واقتحمت «غوغل» مجال الأجهزة قبل نحو أربع سنوات، مراهنة على تزويد منتجاتها بقدرات الذكاء الاصطناعي على نحو أسرع وأفضل من المنافسين وعلى أن المستهلكين سيرغبون في مثل تلك المزايا، لكن تلك الاستراتيجية أفرزت نتائج متباينة حتى الآن،فأجهزتها مخفضة السعر تتصدر المبيعات، لكنها أبعد ما تكون عن توجيه دفة الأرباح، أما الأجهزة الأعلى سعراً مثل الهاتف «بيكسل» فقد اكتسبت قوة دفع محدودة قياساً بمنتجات رواد الصناعة مثل «سامسونغ إلكترونيكس» و«أبل» بسبب تسويقها المحدود. وعلاوة على ذلك، فإن المستهلكين أصبحوا يحتفظون بأجهزتهم فترات أطول الآن.

    ويتسم طرح «غوغل» للأجهزة الجديدة بالتأني، لكن الشركة تقول إن مجرد وجود الأجهزة في السوق كان مفيداً لعلامتها التجارية.

    ويبدأ الجيل الرابع من «بيكسل» بسعر 799 دولاراً للشاشة حجم 5.7 بوصات، و899 دولاراً للشاشة حجم 6.3 بوصات، وللمرة الأولى تبيع المنتج جميع شركات اتصالات الهاتف المحمول الأربع الرئيسة العاملة في الولايات المتحدة.

    وتمكّن ميزة جديدة تقوم على تكنولوجيا الرادار المستخدمين من تصفح الأغاني أو إصدار أوامر أخرى عن طريق التلويح باليد فوق الشاشة. والهواتف مزودة بعدسات مقربة للتصوير من مسافات بعيدة وبرمجيات محسنة لالتقاط الصور الليلية. وجرى تعميق دمج مساعد غوغل الرقمي في الجهاز لتسريع زمن الاستجابة.

     

    طباعة