«سبوتيفاي» تسعى إلى التحقق من عناوين منازل «الاشتراكات العائلية»

    الاشتراك العائلي في «سبوتيفاي» يبلغ نحو 60 درهماً. غيتي

    تشترط خدمات بث الموسيقى، على أصحاب الاشتراكات العائلية أن يكونوا من الأسرة نفسها وأن يقيموا في المنزل نفسه ولهم العنوان ذاته، على الورق على الأقل، غير أن خدمة «سبوتيفاي» تسعى الآن إلى وضع ضوابط محددة وترغب في الاستعلام عن عناوين المنازل.

    ولا يقتصر هذا الإجراء على مستخدم الحساب الرئيس، الذي فعّل خيار الاشتراك العائلي، لكنه يسري أيضاً على أي شخص يفتح حساباً فرعياً، وذلك وفقاً للشروط والأحكام العامة للاستخدام المعدلة. وتحتفظ «سبوتيفاي» لنفسها بحق إجراء المراجعات؛ إذ تنص نشرة الشروط والأحكام العامة على نص مفاده: «قد نطلب منك من وقت إلى آخر إعادة إدخال عنوان منزلك للتحقق من أنك لاتزال مخولاً باستعمال خدمة الاشتراك العائلي».

    وبشكل أكثر تحديداً، فإن الأمر يتطلب إدخال عنوان المنزل عن طريق وظيفة «البحث التلقائي» عن العنوان من خدمة «خرائط غوغل» Maps.

    ولم توضح «سبوتيفاي» نوعية الوسائل التقنية التي يمكن من خلالها التحقق من صحة بيانات العناوين، إلا أنه من الواضح ماهية الإجراءات التي يمكن اتخاذها عند اكتشاف الاشتراكات العائلية، التي تتم مشاركتها بين أشخاص يعيشون في أماكن مختلفة؛ حيث تحتفظ الشركة لنفسها بحق إلغاء الحساب، أو حظره، إذا لم يكن مستوفياً شروط الاستخدام.

    ويمكن لأصحاب الاشتراكات العائلية، الذين لا يوافقون على الاستعلام عن عناوين المنازل، رفض التعديلات على الشروط والأحكام العامة للاستخدام لمدة شهر تقريباً، قبل أن تدخل حيز التنفيذ، وهو ما يؤدي إلى إنهاء الاشتراك، علاوة على أنه يمكن للمستخدم إنهاء الاشتراك على الفور بنفسه. وقد تلقى المشتركون بالفعل رسالة إلكترونية تشتمل على الموعد الدقيق لبدء سريان التعديلات، وتتضمن هذه الرسالة أيضاً روابط لخيارات لـ«عدم الموافقة على التغييرات»، أو «إنهاء الاشتراك». يذكر أن الاشتراك العائلي في خدمة بث الموسيقى «سبوتيفاي» يبلغ نحو 15 يورو شهرياً (60 درهماً).

     

    طباعة