نصائح

تغيير تطبيق البريد الإلكتروني الافتراضي

يمتلك البعض حسابات متعددة على منصات البريد الإلكتروني المختلفة.

وقد يقوم بالاستعانة بأحدها ليكون هو الحساب الذي يتلقى رسائل البريد من خلاله عبر الهاتف. لكن قد تفرض عليه الظروف لاحقاً الاستعانة بأحد حساباته الأخرى لأن معظم الرسائل تصل إليه.

لذا يحتاج إلى تغيير الإعدادات الخاصة بالبريد الافتراضي على الهاتف. فإذا كنت من مستخدمي الأجهزة العاملة بنظام التشغيل «آي أو إس» فلا مشكلة، إذ يمكنك باتباع الخطوات التالية لتغيير حساب البريد الإلكتروني الافتراضي على جهازك: انقر تطبيق «الإعدادات» Settings، ثم مرر داخل النافذة الجديدة حتى تصل إلى تطبيق «البريد» Mail وانقر فوقه، وبعدها مرر للأسفل مجدداً ثم انقر خيار «الحساب الافتراضي».

وعندها ستظهر نافذة، تضم مجموعة حسابات البريد الإلكتروني السابق لك تسجيلها، انقر فوق البريد الذي ترغب في أن يكون البريد الافتراضي لك على الجهاز، وبموجب ذلك سيتم إرسال كل رسائلك من خلال هذا البريد.

تجنب الشراء من البائعين المحتالين

إذا كنت من محبي الشراء من شركة «أمازون»، فإن هناك بعض المحاذير التي تعني أنك على وشك الوقوع في شباك البائعين المحتالين، أبرزها: إذا كان سعر السلعة منخفضاً بدرجة مبالغ فيها عن السلع المناظرة، وكان البائع طرفاً آخر غير شركة «أمازون».

إذا كان حساب البائع جديداً، فـ«أمازون» تراجع الحسابات التي ترد بشأنها تقارير وشكاوى بسرعة وتزيلها في فترة لا تتجاوز أسبوعين حداً أقصى، لذا يلجأ البائعون المخالفون إلى إنشاء حسابات جديدة لا يتجاوز عمرها الفترة السابقة، وستجد في الملف الشخصي للبائع عبارة: «أطلق للتو» just launched وإن كان ذلك لا يعني أن كل حساب جديد مخالف.

الأخطاء اللغوية والإملائية في اسم البائع، فهذا قد يعني أنه حاول الالتفاف على سياسة مراجعة البريد الإلكتروني للبائعين المخالفين التي تتبعها «أمازون»، وغالباً ما يلجأ بعضهم إلى اسم يضم مجموعة من الحروف والأرقام العشوائية.

مواعيد الشحن والتسليم البعيدة التي قد تجاوز الشهر، رغم أن البائع موجود في بلدك.

طباعة