«تنظيم الاتصالات» تنظم ورشة عمل حول «اختطاف نظام أسماء النطاقات»

31 مشاركاً من الإمارات والسعودية شاركوا في الورشة. من المصدر

أقامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، ورشة حول أمن المعلومات، بهدف نشر الوعي بأساليب الاختراق الإلكتروني باستخدام حيلة: «اختطاف نظام أسماء النطاقات» DNS Hijacking، وذلك في مقر الهيئة، بحضور 31 مشاركاً، يمثلون عدداً من الجهات الحكومية والخاصة من الدولة والسعودية.

وهدفت الورشة إلى رفع مستوى جاهزية فرق عمل وخبراء أمن المعلومات في دولة الإمارات والسعودية، وزيادة خبرة المشاركين، من خلال تزويدهم بتدريب تقني في مجالات الأمن الإلكتروني عموماً، وموضوع الورشة خصوصاً، وتعريف المشاركين بأفضل الممارسات في مجالات الأمن الإلكتروني، والاختراقات السيبرانية، وتفعيل الشراكات بين فرق الأمن الإلكتروني على مستوى الإمارات والسعودية.

وقال المدير التنفيذي لإدارة السياسات والبرامج في «تنظيم الاتصالات»، محمد الزرعوني، إن هذه الورشة تأتي في سياق حرص الهيئة على تأمين فضاء إلكتروني آمن وسليم، وذلك من خلال إعداد كوادر بشرية قادرة على التعامل مع المخاطر المحدقة بالإنترنت، وضمان سلامتها، والوقوف في وجه الاختراقات الأمنية وتطويقها، وإفشال محاولات القرصنة للتعدي على خصوصيات الغير، في هذا الفضاء المفتوح الذي يمثل عصب الحياة المعاصرة.

وأضاف: «سعينا في هذه الورشة إلى تسليط الضوء على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال الأمن السيبراني، وتطرقنا إلى أهم النقاط التي يجب على مسؤولي واختصاصيي الأمن الإلكتروني الانتباه لها، كما تناولنا أحدث الأساليب التي يلجأ لها قراصنة الإنترنت، وكيفية التعامل معها والتصدي لها بالإضافة لتقليل أثرها في الأنظمة والمؤسسات».

واطلع المشاركون، خلال الورشة، على مجموعات القرصنة الدولية، التي تستهدف المنطقة العربية ودولة الإمارات خصوصاً، كما تم تعريف الحضور بعمليات اختطاف أسماء النطاقات، وما ينجم عن هذه التعديلات من ثغرات أمنية، قد يستغلها القراصنة في اختراق الأنظمة الأمنية للشركات.

طباعة