«هارفارد» اعتبرتها الأكثر جاذبية في القرن الـ 21

دليلك لوظيفة «عالم بيانات»: إتقان 10 لغات برمجة وامتلاك 4 مواهب للتعامل مع البيانات

وظيفة «عالم بيانات» باتت مطلباً لكل الباحثين عن مسار مهني مزدهر. من المصدر

من يبحث عن وظيفة ذات مستقبل يزداد إشراقاً مع الوقت، وجاذبية تشتد باستمرار، وأجر يحقق أعلى معدل نمو، فأمامه وظيفة «عالم بيانات»، التي يعتبرها مؤشر وظائف «جامعة هارفارد»، الوظيفة الأكثر جاذبية في القرن

الـ21. ووضعها مجتمع «غلاس دور» للتوظيف، أكبر مواقع التوظيف عبر الانترنت عالمياً، في المرتبة الأولى خلال السنوات الأربع الماضية. لكن الوصول لهذه الوظيفة ليس سهلاً، بل يتطلب إتقان التعامل مع 10 تقنيات ولغات برمجة، وامتلاك أربع مواهب أخرى، هي موهبة التعامل مع البيانات الكبيرة وإدارة المخاطر والتخطيط والتحليل المالي.

وتعد هذه المعلومات هي خلاصة «الدليل المتكامل» الذي أعده محللو موقع «تيك ريبابليك» techrepublic.com، ونشر أخيراً حول هذه الوظيفة المرموقة التي يتزايد الطلب عليها بصورة كبيرة، وباتت مطلباً لكل الباحثين عن مسار مهني مزدهر ومشرق في عالم التقنية حول العالم، من الطلاب والخريجين الجدد والراغبين في تغيير مسارهم المهني الحالي، والخبراء القدامى وغيرهم، وجاء بعنوان «كيف تصبح عالم بيانات؟».

6 أقسام

وفي ضوء المراجعة التي قامت بها «الإمارات اليوم» لهذا الدليل، تبين أنه يتضمن ستة أقسام، الأول خاص بأسباب تزايد الطلب على علماء البيانات، والثاني يشرح الأدوار التي يقوم بها عالم البيانات، والثالث يشرح المهارات المطلوبة في هذه الوظيفة، والرابع لمتوسط الأجور والرواتب، والخامس الأسئلة التي عادة ما يتعرض لها طالب الوظيفة في مقابلات العمل، والسادس الموارد والمصادر التي يمكن الحصول منها على المعارف والمواد التقنية الدراسية الخاصة بوظيفة «عالم البيانات».

تزايد الطلب

وأصبحت التطورات التكنولوجية والكميات الهائلة من البيانات المتاحة على الإنترنت، تؤثر بصورة هائلة في الاقتصاد بكل قطاعاته. وقالت عميد هندسة الدراسات العليا في جامعة «تافتس»، كارين بانيتا، إن «ما يسمى (انهيار جليدي للبيانات)، لا يتعلق فقط بحجم البيانات الضخم، بل يتعلق أيضاً بالسرعة التي يتغير بها وينمو بها، والأنواع المتنوعة من البيانات المتاحة، ومع زيادة حجم البيانات بالشركات، يزداد الطلب على الموظفين الذين يمكنهم تنظيم وتحليل هذه البيانات بشكل فعال، لكن عدد الأشخاص الذين يمتلكون هذه المهارات لايزال منخفضاً نسبياً مقارنة بالطلب، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع الأجور».

أدوار عالم البيانات

وأشارت بانيتا إلى أن معرفة كيفية استخدام جدول بيانات وقاعدة بيانات تقليدية، لم تعد كافية للتعامل مع ثورة البيانات الضخمة الناشئة، بل يتطلب الأمر إجراء التحليلات في الوقت الفعلي، حيث يمكن أن تكون القرارات حاسمة، ولم تعد معرفة كيفية استخدام أدوات البرمجيات كافية للتعامل مع هذا التحدي، وبات الأمر يتطلب فهم البيانات عبر التخصصات، والقدرة على توصيل معناها، واستخدام الإحصاءات في الوصول للمعرفة والرؤى العميقة اللحظية، ثم العمل مع إدارات التسويق للاستفادة من هذه المعرفة. وتنقسم وظائف «عالم البيانات» إلى ثلاثة أدوار رئيسة، هي: علماء البيانات الأساسية، والباحثون، ومتخصصو البيانات الضخمة. ويشكل علماء البيانات الأساسية 71% من الوظائف الشاغرة، ويشكل الباحثون 15% من الوظائف الشاغرة، فيما يشكل أخصائيو البيانات الضخمة الـ14% الباقية.

المهارات المطلوبة

ووفقاً للمهارات المطلوبة في وظيفة «عالم البيانات» على «غلاس دور» حتى آخر أبريل 2019، فإن هناك 10 لغات وتقنيات برمجية أساسية يتعين أن يتقنها من يتقدم لوظيفة «عالم بيانات»، سواء كان في مجال البيانات الأساسية، أو البحث أو البيانات الضخمة، وهي: (لغة بايثون، لغة آر، إس كيو إل، هادوب، جافا، ساس، سبارك، ماتلاب، هايف، بولو رويز).

وترتبط هذه التقنيات ارتباطاً وثيقاً في ما بينها، ما يجعلها «مهارات الخبز والزبدة» التي يجب أن يتعلمها الباحث عن وظيفة في علم البيانات، فمن خلال إتقان هذه التقنيات، ستكون مؤهلاً للتقدم لأكثر من 70% من جميع وظائف التوظيف عبر الإنترنت لأدوار «عالم البيانات». بالإضافة إلى ذلك، فإن توسيع نطاق مهاراتك إلى ما وراء هذه اللغات التأسيسية، يمكن أن يقودك إلى راتب أعلى وتوسيع فرص العمل التي يمكنك اقتناصها كماً ونوعاً، يضاف إلى ذلك، امتلاك أربع مواهب اخرى، هي مهارة التعامل مع البيانات الضخمة المتدفقة، ومهارة إدارة المخاطر، ومهارة التخطيط، ومهارة التحليل المالي.

متوسط الرواتب

ويختلف متوسط أرقام رواتب علماء البيانات بحسب موقع العمل، وطبيعة القطاع الذي توجد به الوظيفة. وعلى سبيل المثال، تحدد شبكة «لينكد إن» للمحترفين الراتب السنوي لعلماء البيانات بالولايات المتحدة بـ130 ألف دولار في المتوسط، في حين يحدده موقع «غلاس دور» بمبلغ 117 ألفاً و354 دولاراً. وهذه الأرقام ليست ثابتة، بل تتغير بحسب الأدوار التي سيشغلها علماء البيانات، ما بين علماء البيانات الأساسية والباحثين وأخصائيي البيانات الضخمة، ولذلك فإن المهارات التي يتمتع بها المتقدم للوظيفة يمكن أن تلعب دوراً في تغيير هذه الأرقام صعوداً وهبوطاً.

مقابلات العمل

ووضع المحلل بمؤسسة «فورستر» للأبحاث، كيجيل كارلسون، مجموعة من الأسئلة المعتاد أن يواجهها المتقدم لوظيفة عالم بيانات في مقابلات العمل، ومنها:

■ المشروع الذي عمل فيه من قبل كعالم بيانات، ودوره في استخدام علوم البيانات والتعلم الآلي والتحليلات المتقدمة وماذا فعلت في كل خطوة؟

■ مشروع استخدمت فيه لغة أو مهارة ما مثل «بايثون أو آر».

■ هل اضطررت للعمل من قبل مع شخص لا يتمتع بذكاء البيانات في مشروع علم البيانات؟

■ افترض أن القائم بالمقابلة ليس عالم بيانات، واشرح بعض نقاط علم البيانات، مثل التحقق من الصحة والتعلم غير الخاضع للإشراف.

■ هل اضطررت للعمل مع بيانات شديدة الفوضى؟

■ ماذا عن تجربتك في العمل في إطار فرق عمل؟

■ قدم دراسة حالة مصغرة استناداً إلى مشروع علم بيانات قمت به ضمن فريق عمل.

■ تنفيذ تمرين يتم من خلاله منح المتقدمين للوظيفة مجموعة من البيانات وسؤالاً واسعاً، ويطلب منهم تقديم نتائجهم.

موارد التعلم

أعدت مؤسسات تعليمية برامج لدرجات علمية في علوم البيانات، منها «جامعة كاليفورنيا بيركلي»، وجامعة «نورث وسترن»، و«جامعة كارنيجي ميلون».

وهناك دورات تدريبية عبر الانترنت، من أبرزها دورات من جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، وهناك شهادات مهنية، مثل شهادة «كاب» و«ديل إي إم سي بروفين»، ومن «مايكروسوفت».

• وظيفة «عالم بيانات» حققت لأصحابها أعلى معدل نمو في الرواتب خلال 4 سنوات.

طباعة