منصة خاصة عابرة لتطبيقات «واتس أب» و«ماسنجر» و«إنستغرام»

    زوكربيرغ يطلق الجيل الخامس من «فيس بوك»

    مارك زوكربيرغ افتتح المؤتمر السنوي لمطوري «فيس بوك» لعام 2019. غيتي

    أعلنت شركة «فيس بوك» الأميركية خلال مؤتمرها السنوي الأخير للمطورين، عن ميلاد ما أسمته الجيل الخامس لـ«فيس بوك» أو «إف بي 5» الذي يتمثل في إنشاء شبكة اجتماعية خاصة موحدة، عابرة لجميع التطبيقات والخدمات التي تقدمها «فيس بوك»، وهي شبكة «فيس بوك» الأم، وشبكة مشتركي تطبيق «إنستغرام»، وشبكة مشتركي تطبيق «واتس أب»، وشبكة مشتركي تطبيق المراسلة والدردشة الفورية في «فيس بوك ماسنجر»، ليعمل الجيل الجديد من «فيس بوك» كوحدة واحدة بين كل هذه الخدمات.

    استراتيجية جديدة

    وكان المؤتمر السنوي لمطوري «فيس بوك» لعام 2019، عقد فعالياته خلال الفترة بين 30 أبريل والأول من مايو الجاري، في مدينة «سان خوسيه» الأميركية، وافتتحه مؤسس «فيس بوك» ورئيسه التنفيذي، مارك زوكربيرغ، بكلمة أعلن فيها استراتيجيته الجديدة للسنوات المقبلة التي سترتكز بالأساس على الجيل الخامس من «فيس بوك» التي تعتبر أن «الخصوصية الفائقة» والتكامل بين الخدمات هي «لغة المستقبل» بالنسبة لشبكات التواصل الاجتماعي عموماً، و«فيس بوك» بصفة خاصة.

    إعادة التصميم

    ووفقاً للعرض التوثيقي لفعاليات المؤتمر الذي نشر على المدونة الرسمية للمؤتمر: developers.facebook.com/‏‏‏blog، فإن «فيس بوك» أعلنت خلاله عن سلسلة من المنتجات والخدمات والإضافات الجديدة كان من بينها: إعادة تصميم كاملة لـ«فيس بوك».

    وأوضحت «فيس بوك» أنها تريد أن يعيش المستخدم في تجربة جديدة تركز على الاهتمام بالمنشورات الموجودة في المجموعات التي يتابعها المستخدم، ولذلك جاءت فكرة إعادة التصميم لتجعل الشبكة تسلط الضوء على تلك المجموعات.

    وستعمل «فيس بوك» على إنشاء علامة تبويب مخصصة لاستكشاف المشاركات من المجموعات الجديدة التي انضمت إليها حديثاً، كما تم إطلاق ميزة جديدة للقاء الأصدقاء الجدد باسم: «تعرف على أصدقاء جدد» والتي تقترح الأصدقاء بناءً على الأشياء المشتركة مثل أماكن الدراسة، أو العمل.

    وقد بدأ تفعيل التصميم الجديد في يوم افتتاح المؤتمر داخل الولايات المتحدة فقط، ثم نشره تدريجياً في بقية العالم خلال الأسابيع المقبلة، ليعمل أولاً على الهواتف المحمولة الذكية، ثم يتلوه تشغيل التصميم الجديد على أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة.

    إعادة تشكيل «ماسنجر»

    كشفت «فيس بوك» عن إعادة تصميم برنامج التراسل الشهير الخاص بالمنصة الأساسية، والمعروف باسم «فيس بوك ماسنجر» ليركز على الأصدقاء المقربين، من خلال خواص إضافية، منها ما يُسمى بـ«رسائل الحالة»، فضلاً عن خيارات مشاركة الصور مع الأصدقاء المقربين الخاصين بالمستخدم.

    ومع التصميم المعدل الجديد، أصبح التطبيق أسرع تشغيلاً، وأقل حجماً، على نحو لا يجاوز 30 ميغابايت، وهذا الحجم يساوي 20% من الحجم الحالي، وقدمت الشركة نسخة خاصة تعمل على أجهزة الكمبيوتر الشخصية ستصل إلى المستخدمين في وقت لاحق من العام الجاري.

    الواقع الافتراضي

    انتقلت «فيس بوك» خلال فعاليات المؤتمر إلى مرحلة جديدة في التعامل مع نظارات الواقعين «الافتراضي»، و«المعزز»، وفتحت باب الحجز والطلبات المسبقة المخصصة لنظارتي «أوكيلوس كويست»، و«أوكيلوس ريفت». وقالت إنها أدخلت تعديلات عليهما تضمنت تغيير كاميرات التتبع الخارجية، ليحل محلها نظام تتبع داخلي سهل الاستخدام للغاية. وتبلغ كلفة كل منهما 399 دولاراً، مع التأكيد على أن الشحن سيتم في 21 مايو الجاري في 22 دولة.

    وجرى الإعلان خلال المؤتمر عن خاصية جديدة تدعى «قوائم المعجبين السريين» التي تتيح لمستخدم «فيس بوك» إنشاء قائمة للأشخاص المعجب بهم، وعندما يضيف شخصاً ما للقائمة، فإنه لن يعرف بذلك إلا إذا قام الشخص الآخر بإضافة الأول لقائمته، وبالتالي يمكن استخدامها في إنشاء دوائر تعارف وصداقات خاصة، قائمة على الاختيار المسبق من كل طرف.

    الإعجاب في «إنستغرام»

    أعلن عن خاصية ستضاف إلى تطبيق «إنستغرام»، تتمثل في إخفاء عدد مرات المشاهدة لمقاطع الفيديو وعدد مرات الإعجاب بالصور. والهدف من الخاصية هو حمل المستخدمين على الانتباه إلى المحتوى نفسه، بعيداً عن أي مقاييس أخرى كعدد مرات المشاهدة، لكن سيظل مالك الحساب وحده قادراً على الوصول إلى المقاييس الخاصة، مثل إجمالي المشاهدات ومرات الإعجاب عبر النقر فوق المنشور لعرض هذه المقاييس، ومن المقرر أن يتم إطلاق الخاصية بدءاً من كندا، لتعمل في بقية العالم بصورة متتالية بعد ذلك.

    الذكاء الاصطناعي

    أكدت «فيس بوك» أنها ستستخدم الذكاء الاصطناعي لأغراض مختلفة، منها الكشف الاستباقي عن المحتوى الذي ينتهك سياستها، وفهم المحتوى بأقل قدر ممكن من الإشراف البشري. كما تعمل على استخدام تقنية «معالجة اللغة الطبيعية» للتعرف إلى المحتوى المسيء عبر مزيد من اللغات.

    واعترفت «فيس بوك» بأن استخدام الذكاء الاصطناعي محفوف بمخاطر تتعلق بالتحيز، وللتصدي لهذا، فقد ذكرت أنها تبني أفضل الممارسات من أجل الإنصاف، الذي يضمن حماية الذكاء الاصطناعي للأشخاص، وعدم التمييز تجاههم.


    «واتس أب» للتجارة

    سيتيح «واتس أب» للشركات عرض كتالوجات المنتجات بالكامل على ملفاتها الشخصية داخل التطبيق، ما يمكن المتعاملين من تصفحه والتعرف إلى تلك المنتجات، ويمكن أن تساعد هذه الميزة الملايين من الشركات الصغيرة التي ليس لديها مواقع «ويب» في بلدان مثل الهند على طرح بضائعها مباشرة على «واتس أب»، والانخراط في عمليات التسويق والبيع مباشرة.

    طباعة