خبيران: تحديثات البرامج الثابتة تسد الثغرات وتصلح الأخطاء

تحديثات برامج السيارات عادة ما تتم أثناء الفحص. د.ب.أ

شدد خبيران في مجال تقنية المعلومات على أهمية تحديثات البرامج الثابتة «الفيرموير»، كونها تسد الثغرات الأمنية الخطيرة وتعمل على إصلاح أخطاء البرامج وتجلب معها وظائف جديدة.

وأوضح خبير التكنولوجيا الألماني، ماتيو كاجناسو، أن تحديثات «الفيرموير» لا تتوافر للبرامج الفردية، وإنما للبرنامج الأساسي للجهاز، مشيراً إلى أن أهمية هذه التحديثات لا تقتصر على أجهزة الكمبيوتر الشخصية أو الهواتف الذكية فحسب، وإنما تمتد أيضاً لبعض الأجهزة الأخرى مثل مشغل أسطوانات البلوراي والكاميرات والطابعات.

وأضاف كاجناسو أن هذه الأجهزة عادة ما تبقى مع المستخدم فترة أطول من الهاتف الذكي، ولذلك تعد تحديثات الأمان المستمرة مهمة للغاية على مدى عمر الجهاز، لافتا إلى أنه يمكن أن تتلقى معظم الأجهزة، التي تدعم الإنترنت، تحديثا لبرامج «الفيرموير»، لكن من الأفضل الاطلاع على دليل الاستعمال لمعرفة كل ما يخص عملية التحديث.

من جهتها، أفادت الخبيرة القنية والمحررة في مجلة الحاسوب «c’t» الألمانية، أولريكه كولمان، أنه عادة ما تقوم أجهزة التلفاز الذكية بإجراء التحديث الجديد عندما تكون متصلة بالإنترنت، مشيرة إلى أنه على المستخدم ألا يفعل شيئاً سوى تأكيد تثبيت التحديث وبعد بضع دقائق يصبح التلفاز جاهزاً للبدء مرة أخرى. وفي حال لم يكن الجهاز متصلاً بشبكة الإنترنت بشكل دائم، نصحت كولمان بتوصيله مرة كل بضعة أشهر، حيث يسمح ذلك للجهاز بالتحقق من التحديثات والقيام بعملية التحديث بنفسه. وبينت أن أجهزة التلفاز الذكية الأقدم تتطلب تحديثاً يدوياً، إذ يتعين على المستخدم تنزيله وتشغيله عبر وحدة ذاكرة فلاشية USB. وأوضحت كولمان أن العديد من السيارات الحديثة تعتمد أيضاً على البرامج، وتتم عملية التحديث لهذه البرامج عادة أثناء عملية الفحص، وفي الحالات العاجلة يتم إخطار أصحاب السيارات وبعدها يتم ترتيب موعد لزيارة الورشة الفنية.

طباعة