سوروس: سيطرة الصين على المجتمع بالتكنولوجيا الرقمية تشكل خطراً كبيراً

سوروس أكد أن الصين الأكثر تطورا في التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي. أرشيفية

قال المستثمر الأميركي من أصل مجري، جورج سوروس، إن جهود الصين للسيطرة على المجتمع باستخدام التكنولوجيا الرقمية تشكل «خطراً كبيراً» على الحرية في جميع أنحاء العالم.

وحذر، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، من نظام الائتمان الاجتماعي في الصين، الذي يستخدم قدراً كبيراً من البيانات لمنح درجة معينة للمواطنين، بناء على معايير مثل صدقيتهم المالية، وسلوكهم في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف سوروس، الذي يموّل مشروعات مؤيدة للديمقراطية، أن «هذا يجعل الرئيس الصيني، شي جين بينج، أكبر الخصوم خطورة، لمن يؤمنون بمفهوم المجتمع المفتوح».

وقال إن نظام الائتمان الاجتماعي لم يعمل بعد بشكل كامل، لكن من الواضح أنه «سيُخضع مصير الفرد لمصالح دولة الحزب الواحد». وتابع: «الصين ليست النظام الاستبدادي الوحيد في العالم، لكنها بلا شك الأكثر ثراء والأقوى والأكثر تطوراً في التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي». ولفت إلى أن أدوات التحكم هذه مفيدة للأنظمة الاستبدادية، مضيفاً أنه بالنسبة للمجتمعات المفتوحة، فإنها «تشكل تهديداً كبيراً».

طباعة