10 أشخاص يحققون 180 مليون دولار عائدات لقنواتهم على «يوتيوب» خلال عام - الإمارات اليوم

تقدم فيديوهات في الرياضة والفن وألعاب الأطفال ومستحضرات التجميل

10 أشخاص يحققون 180 مليون دولار عائدات لقنواتهم على «يوتيوب» خلال عام

قناة «دود بيرفكت» يديرها خمسة أشخاص هم الأخوان كوري وكوبي كوتون وجيرات هيلبرت وكودي جونز وتايلور توني. من المصدر

حقق 10 أفراد، على رأسهم طفل دون سن العاشرة من عمره، دخلاً إجمالياً يقدر بنحو 180.1 مليون دولار، من وراء أنشطتهم على قنواتهم الشخصية على شبكة «يوتيوب»، وتقديم محتوي فيديو في مجالات الفن والرياضة وألعاب الأطفال والألعاب الإلكترونية، ومستحضرات التجميل وغيرها، بعد أن استطاعوا جذب ملايين المتابعين ومليارات المشاهدات إلى ما يقدمونه من محتوى على هذه القنوات، وجذب تدفق إعلاني مستمر حقق لهم هذه العائدات.

وحقق الأفراد الـ10 هذا الدخل من الأول من يوليو 2017 إلى الأول من يوليو 2018، بحسب قائمة أكثر 10 قنوات فيديو نشاطاً وربحية، أعدتها مجلة «فوربس»، ونشرها موقع «بيزنس انسايدر» أخيراً.

وأظهرت القائمة أن موسيقي البوب ولعب الأطفال والماكياج والأحداث الرياضية، كانت أبرز المجالات التي حققت عائدات كبيرة لأصحابها، وأن عائدات هذه القنوات جعلت الأشخاص المؤثرين والنافذين على «يوتيوب» يتحولون إلى إصحاب علامات تجارية شخصية تحقق ملايين الدولارات، على الرغم من اختلاف صيغة النجاح من قناة لأخرى. وبينما ركز البعض على القنوات فقط، اتجه البعض الآخر للجمع بين أنشطة قناة الفيديو والأعمال التجارية الواقعية، المعتمدة على بناء علامات تجارية وجولات حية في الأسواق خارج «يوتيوب»، وتتضمن قائمة القنوات التي احتلت المراكز الـ10 الأولى على موقع «يوتيوب» من حيث تحقيق الربح والعائدات:

1- «ريان تويز»

قناة مملوكة لطفل يبلغ من العمر سبع سنوات، وجاءت في المركز الأول بعدما حققت 22 مليون دولار عائدات، وتديرها عائلة هذا الطفل الذي يظهر بها كشخصية رئيسة متخصصة في مراجعة وتقييم ألعاب الأطفال، ويشترك بها 17 مليون شخص. وظهرت القناة لأول مرة عام 2015، وفعلياً يديرها والد الطفل، وعلى الرغم من أن قاعدة متابعيها ليست كبيرة مثل قنوات نجوم الفن والرياضة، إلا أن تأثيرها المتنامي في صناعة لعب الأطفال ساعدت في مضاعفة أرباحها.

2- «جيك بول»

قناة فيديو يملكها جيك بول (21 عاماً)، متخصصة في تقديم فيديوهات موسيقى «الراب»، وحققت 21.5 مليون دولار، وتخصصت في بث مقاطع فيديو «الراب» وتدوينات الفيديو بصفة يومية، ويتابعها أكثر من 17 مليون شخص كل أسبوع، وما يقرب من ملياري مشاهدة. وازدادت شهرة صاحب القناة بعد الخلاف الذي نشب بينه وبين جيرانه بسبب شكاوى الضوضاء، الناجمة عن حضور أتباعه وجمهوره إلى الحي الذي يسكن به في لوس أنجلوس، وانتشار أنباء هذا الخلاف إلى وسائل الإعلام.

3- «دود بيرفكت»

قناة يديرها خمسة أشخاص هم: الأخوان كوري وكوبي كوتون، وجيرات هيلبرت، وكودي جونز، وتايلور توني، وجميعهم من خريجي «إيه آند إم» بولاية تكساس الأميركية، وحققت دخلاً قدره 20 مليون دولار، من وراء أفلام الفيديو المتخصصة في مجال الرياضة، ومع اتساع شهرتها أصبحت تنتج مقاطع فيديو مع عدد من الرياضيين المشهورين المحترفين.

4- «دانيال تي دي إم»

قناة فيديو مملوكة للاعب ألعاب الفيديو الأسترالي، دانيال دي إم، وحققت عائدات قدرها 18.5 مليون دولار، بفضل ما يقدمه على القناة والأنشطة الأخرى الداعمة لها، ومنها جولة عالمية شملت أربعة عروض في «دار الأوبرا» بمدينة سيدني، وكان دانيال قد بنى جمهوره الضخم من خلال تخصصه في لعبة «ماين كرافت» الشهيرة، ثم أصبحت له أعمال مع شركة «ديزني» تحت اسم «إي بوي».

5- «جيفري ستار»

مدونة تملكها جيفري ستار، وهي الشخص الأكثر نجومية وحيازة للمتابعين والمعجبين على شبكة «ماي سبيس»، وحققت 18 مليون دولار، وقد انتقلت جيفري بنجوميتها من «ماي سبيس» إلى «يوتيوب» منذ عام 2014، لتحقق انتشاراً كبيراً، وهي متخصصة في تقديم أفلام ولقطات الفيديو الخاصة بأدوات الماكياج ومستحضرات التجميل، وتقوم بتحميل فيديوهات تقدم نصائح في الجمال والموضة والبرامج التعليمية، ولديها نحو 11 مليون مشترك في قناتها.

6- «مارك كيبلر»

قناة مملوكة للألماني، مارك إدوارد فايشنباخ، المعروف باسم مارك كيبلر، وهو واحد من أشهر مستخدمي ألعاب الفيديو لأكثر من خمس سنوات متتالية، ويتعاون مع العديد من منتجي المحتوى المؤثرين على «يوتيوب»، وله قصة شخصية مؤثرة، فقد كان يدرس الطب الحيوي، ثم عانى من سلسلة أحداث غيرت حياته، حيث أصيب بورم في الغدة الكظرية (الغدة فوق الكلوية)، ثم انفصلت عنه صديقته، واستبعد من وظيفته، ثم بدأ العمل على قناته التي حققت له هذا العام 17.5 مليون دولار.

7- «فانسوس جيم»

قناة يملكها ويديرها أحد مشاهير الرياضة في كندا، يدعي إيفان فونج، وهو نادراً ما يظهر على الكاميرا بنفسه، والقناة متخصصة في مجال الفنون، وحققت دخلاً سنوياً قدره 17 مليون دولار، وتقدم مقاطع فيديو حول الفنون الأصلية، والنغمات الكوميدية، وموسيقى ألفها بنفسه تحمل اسم «رينكس»، وبعد ذلك تفرعت القناة لتقدم فيديوهات في مجال الملابس والموضة.

8- «جاك ياكسبيتشي»

قناة أنشأتها وتديرها لاعبة ألعاب الفيديو الإيرلندية، جاسل شون، وحققت 16 مليون دولار، وهي من المستخدمين الأوائل لـ«يوتيوب»، وكانت في البداية تعمل مع شبكة «ريفيل مود»، التي ترعاها «ديزني بيو دي باي»، لكنها أنشأت قناتها الخاصة، وهي قناة تنشر محتوى فيديو موجهاً للمراهقين وصغار السن، وتتسم بأنها فيديوهات مرحة.

9- «بيو داي باي»

كانت هذه القناة من أنجح قنوات الفيديو خلال السنوات الماضية، وكانت تحتل مراكز متقدمة، ويديرها فيليكس كيلبريج، الذي وصف بأنه من أنجح مستخدمي «يوتيوب» في العالم، لكن الفضائح والمشكلات التي لاحقته، خلال العام الماضي، جعلت قناته تتراجع للمركز التاسع وتحقق 15.5 مليون دولار، لكنه تمكن من زيادة أرباحه الإجمالية من يوليو 2017 إلى يوليو2018، مقارنة بالعام السابق عليه، ولايزال لديه رقم متابعين ومشتركين يعد الأعلى من نوعه، حيث يبلغ 73 مليون مشترك.

10- «لوجان بول»

كانت قناة لوجان بول، المتخصصة بالرياضة، في المركز الرابع العام الماضي من حيث العائدات المحققة، لكنها تراجعت للمركز العاشر هذا العام، وحققت 14.5 مليون دولار فقط. ومع ذلك، استمرت قناته في جذب المشتركين، وتحقيق الدخل، وقبيل نهاية العام تمكن بول من زيادة أرباحه بمقدار مليوني دولار.

- المركز الأول لطفل دون العاشرة بإجمالي دخل 22 مليون دولار.

 

طباعة