«أوبو فايند إكس» يحصد لقب «الهاتف الأرقى عالمياً» - الإمارات اليوم

«بيزنس إنسايدر»: تفوق في التصميم والحواف الأرق ومساحة العرض الفعلية

«أوبو فايند إكس» يحصد لقب «الهاتف الأرقى عالمياً»

«أوبو فايند إكس» يتضمن نظاماً ذكياً لإخفاء الكاميرات الأمامية والخلفية تماماً من الهاتف. من المصدر

فاز الهاتف الصيني «أوبو فايند إكس» بلقب الهاتف الذكي الأكثر رقياً في العالم، متفوقاً على أربعة هواتف ذكية أخرى تنافست معه على هذا اللقب وهي هواتف: «آي فون إكس» التي طرحت العام الجاري، و«فيفو نيكس»، و«وان بلس 6»، و«دو جي ماكس 4». وتمثلت عناصر التفوق في التصميم، والحواف الأرق، ومساحة العرض الفعلية من الحافة للحافة، ونظام اخفاء الكاميرا في حالات عدم الاستخدام، والمظهر العام لواجهة الهاتف.

أجرى هذه الدراسة التحليلية المقارنة، فريق من المحللين في مؤسسة «بيزنس إنسايدر» المتخصصة في تقنية المعلومات businessinsider.com ونشرت تفاصيلها في 29 نوفمبر، وتناولت عناصر التصميم والشكل والشاشة، والإبهار الخارجي، والمظهر العام للهواتف الذكية المعروضة في الأسواق، التي تعطي الهاتف «لمسة راقية»، بعيداً عن الأداء والمواصفات الداخلية للمعالجات، والذاكرة الالكترونية، وسعة التخزين وخصائص نظم التشغيل. وخلص المحللون إلى أن شركة «أوبو» الصينية بنت الهاتف الذكي الأكثر رقياً عالمياً على الإطلاق، الذي يتجاوز هواتف «آي فون» في هذه النقطة.

الحواف والشاشة

يبدو هاتف «فايند إكس» مشابهاً لهاتف «آي فون إكس إس» من «أبل»، لكنه يتفوق بالحواف الأكثر رقة ودقة، بحيث لا يبدو أن هناك حدوداً أو حواف حول الشاشة، وبالتالي فإنه يحقق مبدأ «مساحة عرض من الحافة إلى الحافة» بصورة حقيقية وفعلية.

كما أن شاشة «فايند اكس» هي شاشة من «سامسونغ» مصنوعة بتقنية «أو إل إي دي» بمقاس 6.4 بوصات، وتعد من أفضل شاشات الهواتف الذكية في العالم، ومستخدمة في هواتف «آي فون» و«غالاكسي إس» و«غالاكسي نوت»، لكن المميز في هاتف «فايند إكس» هو أن التصميم الذي يضم هذه الشاشة، يصنع في النهاية واجهة هاتف تجمع بين مظهر ورونق واجهة «آي فون إكس»، والظهر المائل المتمدد في «سامسونغ إس 9».

إخفاء الكاميرات

يأتي «أوبو فايند إكس» بلونين: الأحمر الأرجواني الداكن «كستنائي» والأزرق الجليدي، وتقول «أوبو» إنها استخدمت عملية ألوان متعددة الأوجه، لتكوين تأثير متدرج لمظهر الهاتف، بحيث تبدو متشابكة كما الأحجار الكريمة في زوايا مختلفة.

ويتميز جسم الهاتف باحتوائه على جزء زجاجي من الأمام والخلف، وجزء من المعدن في ما بينهما، تماماً كما هي الحال مع «آي فون إكس»، لكنه يتفوق على «آي فون» بخاصية ربما تكون واحدة من أروع الجوانب وأكثرها ابتكاراً في هذا الهاتف، وهي النظام الذكي المستخدم في إخفاء كل من الكاميرات الأمامية والخلفية «تماماً» من الهاتف، لتصبح كأنها غير موجودة بشكل كلي، ليبدو التصميم العام للهاتف من الأمام والخلف غير مقطوع أو مفصول بشيء، مما يحقق لمسة رقي غير موجودة في «آي فون».

من ناحية أخرى، يتشابه نظام الكاميرا الأمامي بشكل كبير مع هاتف «آي فون إكس»، خصوصاً في إنتاج ومضات الضوء «فلاش» أثناء التصوير، وجهاز العرض النقطي، والعمل بالأشعة تحت الحمراء لالتقاط بيانات ثلاثية الأبعاد لنظام التعرف إلى الوجه الذي يفتح الهاتف، أما الكاميرات نفسها فممتازة، وتبلغ دقة الكاميرا الأمامية 25 ميغابيكسل، بينما يتميز نظام الكاميرا الخلفي بعدستي 20 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل.

ووفقاً للمحللين، فإنه من المنظور البصري للشاشة، فإن «أوبو» ربما تكون قد اخترعت الهاتف الذكي الأكثر رقياً حتى الآن، على الرغم من أن الشاشة تبدو كأنها أخذت مباشرة من «آي فون».

وفي الجزء الخلفي من الهاتف، حققت «أوبو» تميزاً بالنغمات والتدرجات اللونية المختلفة التي يظهر بها الهاتف، والتي تجعله يحقق واحدة من أفضل تجارب الألوان والتدرجات اللونية.

مواصفات فريدة

من حيث المواصفات، يحتوي «أوبو فايند إكس» على جميع المميزات الموجودة لدى منافسيه من هواتف عام 2018 الذكية، فهو يعمل بمعالج «سناب دراغون 845»، وذاكرة الكترونية سعة 8 غيغابايت، وبطارية ضخمة، ونظام بطاقة الاتصال المزدوجة «2 سيم كارد»، وشحن سريع، ونظام تشغيل «آندرويد باي» الجديد.

منافسون آخرون

وتنافست هواتف ذكية أخرى على لقب «الهاتف الأكثر رقياً»، وكان من بينها هاتف «فيفو نيكس» الذي يحتوي على مساحة عرض من الحافة للحافة تمثل 91.2% من إجمالي مساحة واجهة الهاتف الأمامية ككل، وهي نسبة تزيد على نسبة مساحة العرض في هواتف «آي فون» التي تبلغ 83% من الواجهة الأمامية للهاتف، وهو مزود ايضاً بنظام لإخفاء الكاميرات في حالة عدم استخدامها.

ودخل المنافسة الهاتف «وان بلس 6» المزود بآلية إخفاء الكاميرا، ويكاد ينفرد بخاصية مميزة، تضفي خصوصية على المظهر العام للهاتف، وهي خاصية تشغيل وإيقاف وضعية من الحافة للحافة بحسب رغبة المستخدم. وأخيراً جاء في المنافسة الهاتف الذكي «دو جي ماكس 4»، وهو صيني الصنع، وكانت أبرز نقاط تميزه هي الاستخدام المزدوج لكاميرا واحدة، لتعمل مركزاً ككاميرا «سيلفي» أمامية، ومرة ككاميرا أساسية خلفية.


شركة «أوبو» الصينية

تُعد «أوبو» الصينية من أشهر شركات تصنيع الإلكترونيات والهواتف الذكية عالمياً، وحصلت على لقب العلامة التجارية الأولى في الصين لعام 2016 من قبل مؤسسة «آي دي سي» العالمية المتخصصة في بحوث سوق تقنية المعلومات والاتصالات، أما هاتف «فايند إكس» فهو من أحدث منتجات الشركة، وتم كشف النقاب عنه للمرة الأولى في يونيو 2018، وحقق الكثير من الانتشار بالعديد من الأسواق، بفضل تصميمه المذهل.

طباعة