3.8 تريليونات دولار الإنفاق العالمي المتوقع على تقنية المعلومات في 2019 - الإمارات اليوم

«إكسبو 2018»: شركات البرمجيات الأكثر إنفاقاً خلال العام المقبل

3.8 تريليونات دولار الإنفاق العالمي المتوقع على تقنية المعلومات في 2019

فعاليات مؤتمر «إكسبو 2018» استمرت 5 أيام بمدينة أورلاندو الأميركية. من المصدر

كشفت فعاليات مؤتمر «إكسبو 2018» لتقنية المعلومات، أن الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات، يتوقع أن يبلغ ثلاثة تريليونات و817 مليار دولار خلال عام 2019، بدلاً من ثلاثة تريليونات و700 مليار دولار، من المقرر إنفاقها حتى نهاية عام 2018، وهو ما يمثل زيادة قدرها 117 مليار دولار، تعادل نمواً سنوياً يبلغ 3.2%.

كما أشارت التوقعات التي تم الإعلان عنها خلال المؤتمر إلى أن شركات البرمجيات ستكون هي القطاع الأكثر إنفاقاً على الإطلاق خلال العام المقبل، حيث سيرتفع معدل الإنفاق لديها بنسبة 8.3% مقارنة بالعام الجاري، وداخل قطاع البرمجيات يتوقع أن تتصدر برمجيات الحوسبة السحابية قائمة الإنفاق، وتسجل نمواً قدره 22% مقارنة بمعدل نمو يبلغ 6% بجميع فئات البرمجيات الأخرى.

وكانت مؤسسة «غارتنر» الدولية المتخصصة في بحوث استشارات سوق تقنية المعلومات، قد نظمت مؤتمر «إكسبو 2018» واستمرت فعالياته لمدة خمسة أيام بمدينة أورلاندو الأميركية، وانتهت أخيراً.

وقال نائب رئيس «غارتنر»، جون ديفيد لوفلوك، إن «هذه التوقعات مبنية على منهجية تعتمد بشكل كبير على التحليل الدقيق للمبيعات من قبل آلاف البائعين عبر مجموعة كاملة من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، وتستخدم (غارتنر) تقنيات بحث أولية، تكملها مصادر بحثية ثانوية، لبناء قاعدة بيانات شاملة لبيانات حجم السوق التي تستند إليها توقعاتها».

تقلبات متوقعة

وأضاف لوفلوك، أن توقعات «غارتنر» تأخذ في اعتبارها ايضاً التقلبات المتوقعة في أسعار العملات واحتمالات الحروب والمنافسات التجارية، لافتاً إلى أن هذه التوقعات تأخذ في اعتبارها عملية التحول التي تشهدها سوق تقنية المعلومات، من نموذج شراء معدات وتقنيات المعلومات من حاسبات ونظم وبرمجيات وأدوات وأجهزة، إلى نموذج الدفع مقابل الحصول على خدمات التقنية بصورة جاهزة للاستخدام والتفعيل مباشرة.

وانطلاقاً من ذلك، فإن الحوسبة السحابية وبرمجياتها وأجهزتها تمثل جوهر عملية التحول، فبدلاً من اقدام الشركات على شراء حاسباتها الخادمة الخاصة، تتحول الى الحوسبة السحابية، وعلى التوازي مع ذلك تستمر في جهودها للتحول الرقمي، ما يعني أن الغلبة في الإنفاق سيقودها إلى التحول لنموذج الدفع مقابل الاستخدام، الأمر الذي يضع على عاتق الشركات، ضرورة التعامل مع التغيير المستمر والسريع الذي يبرز في مجال الأعمال الرقمية.

النمو القطاعي

وبحسب بيانات «غارتنر»، فإن الإنفاق على نظم مراكز البيانات قد بلغ 181 مليار دولار خلال عام 2017، وحقق نمواً قدره 6.4%، ثم ارتفع الى 192 مليار دولار في عام 2018 وحقق نمواً قدره 6%، ويتوقع أن يصل الى 196 مليار دولار في 2019 ليحقق نمواً قدره 2%.

أمّا نظم وبرمجيات المؤسسات فبلغ الإنفاق عليها 369 مليار دولار في 2017 وحققت نمواً قدره 104%، ثم ارتفع الانفاق عليها الى 405 مليارات دولار في 2018 مسجلاً نمواً قدره 9.7%، ويتوقع أن يرتفع الانفاق عليها مجدداً في 2019 ليصل إلى 439 مليار دولار، ويسجل نمواً قدره 8.4%.

وفي قطاع الأدوات والأجهزة بلغ الإنفاق 665 مليار دولار في 2017 مسجلاً نمواً قدره 5.7%، ثم ارتفع الى 689 مليار دولار في 2018 وسجل نمواً قدره 3.6%، ويتوقع أن يواصل الارتفاع ليصل الى 706 مليارات دولار في 2019، بنمو متوقع 2.4%. وسجل الإنفاق في قطاع خدمات تقنية المعلومات 931 مليار دولار في 2017، بنمو بلغ 4.1%، ثم ارتفع الى 987 مليار دولار في 2018، بنمو بلغ 5.9%، ويتوقع أن يواصل النمو ليبلغ تريليوناً و34 مليار دولار في 2019 بمعدل نمو متوقع 4.8%. وفي قطاع خدمات الاتصالات بلغ الإنفاق تريليوناً و392 مليار دولار في عام 2017، بمعدل نمو 1%، ثم ارتفع الى تريليون و425 مليار دولار في عام 2018 بمعدل نمو 2.4%، ويتوقع أن يواصل النمو ليبلغ تريليوناً و442 مليار دولار في عام 2019 بمعدل نمو 1.25%.

وعلى المستوى الإجمالي، بلغ الإنفاق العام على تقنية المعلومات ثلاثة تريليونات و539 مليار دولار في عام 2017، بمعدل نمو 3.9%، ثم ارتفع الى ثلاثة تريليونات و699 مليار دولار سيتم إنفاقها حتى نهاية عام 2018 بمعدل نمو 4.5%، ويتوقع أن يواصل الارتفاع ليبلغ ثلاثة تريليونات و817 مليار دولار في العام المقبل، بمعدل نمو 3.2%، وبزيادة قيمتها 117 مليار دولار. وخلص خبراء «غارتنر»، في ضوء هذه الأرقام، إلى أن خدمات تكنولوجيا المعلومات ستكون محركاً رئيساً لإنفاق تكنولوجيا المعلومات في عام 2019، خصوصاً أن 46% من المنظمات والمؤسسات تعتبر أن خدمات تكنولوجيا المعلومات وتوحيد الموردين تعد من أفضل ثلاثة أساليب فعالة من حيث التكلفة.

أمن المعلومات

وفي حين أن التطبيقات الأساسية مثل تخطيط موارد المؤسسات وإدارة علاقات العملاء وسلسلة التوريد، ستستمر في الاستحواذ على حصة الأسد من عمليات الإنفاق، فإن برمجيات الأمن والخصوصية ستكون لها أهمية خاصة في مجال الإنفاق على تقنية المعلومات العام المقبل. وعلى سبيل المثال، يتوقع أن تنمو معدلات الإنفاق على تكنولوجيا وخدمات أمن المعلومات، في قطاع المؤسسات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتصل إلى 1.9 مليار دولار في عام 2019، بزيادة قدرها 9.8% على عام 2018. وأشارت توقعات «غارتنر» إلى أن الإنفاق على سوق أمن معلومات قطاع المؤسسات سينقسم خلال 2019 إلى خمسة قطاعات هي: أمن الحوسبة السحابية الذي سيسجل نمواً قدره 108%، وأمن البيانات الذي سيسجل نمواً قدره 17.6%، وأمن البنية التحتية الذي سيسجل نمواً قدره 10.5%، وأمن النظم المتكاملة لإدارة المخاطر الذي سيسجل نمواً قدره 9.2%، والنمو المتوقع في إجمالى الإنفاق على خدمات أمن المعلومات نحو 9.9%.

مستخدمون جُدد

قال محللو «غارتنر» إن قطاعات المنتجات الخاصة بأمن المعلومات والحوسبة السحابية وأمن البيانات وغيرها ستستفيد من معدلات النمو القوية، التي تزداد مع ظهور مستخدمين جُدد يتطلعون إلى زيادة استثماراتهم في تكنولوجيا أمن المعلومات بسرعة أكبر. كما يتطلع المشترون لهذه التقنيات إلى اكتساب قدرات أكثر تطوراً ضمن هذا المجال.‏‏

 

طباعة