يمكّن المستخدم من إيجاد المعلومات على جهازه والشبكة المحلية والـ«ويب» في وقت واحد

«مايكروسوفت» تكشف عن «البحث السياقي الموحّد»

«مايكروسوفت» طرحت نسخة من نظام البحث الجديد للمعاينة والاختبار. من المصدر

كشفت شركة «مايكروسوفت» عن تطوّر جديد في مجال البحث عن المعلومات والعثور عليها وعرضها، أطلقت عليه «البحث السياقي الموحد»، ووصفته بأنه تغيير جوهري في طرق البحث عن المعلومات عبر نظام التشغيل «ويندوز» وتطبيقات الشركة الأخرى جميعاً، لكونه أداة تظهر بشكل واحد في مكان ثابت بجميع برمجيات وتطبيقات «مايكروسوفت»، وتقوم بالبحث في جميع الأدوات وبرمجياتها العاملة لدى المستخدم في وقت واحد متزامن بأسلوب البحث في السياق، الذي يعتمد على التقنيات المتقدمة للذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة والبحث العميق، التي تعي السياق الذي يعمل ويبحث فيه المستخدم، ثم تعرض النتيجة أمامه، متضمنة كل ما يبحث عنه مفهرساً وفق ترتيب يبدأ بالمعلومات الموجودة بجهازه الخاص، ثم بيئة العمل أو الشبكة المحلية ثم الإنترنت.

جاء ذلك خلال مؤتمر «إيجنت 2018» للبرمجة في مدينة أورلاندو الأميركية، والمقرر أن يختتم أعماله اليوم.

نظام جديد

وطرحت «مايكروسوفت» النسخة الاختبارية من نظام البحث الجديد للمعاينة والاختبار من قبل الخبراء المحترفين في عمليات المراجعة والتقييم، وكذلك للمستخدمين عموماً. ووفقاً للمعلومات التي تابعتها «الإمارات اليوم»، عبر الموقع الرسمي للمؤتمر، فإن هذا التغيير يعد أمراً جوهرياً في مجال البحث والعثور على المعلومات واسترجاعها، لكونه يتبنى مفهوم «البحث في السياق»، أو البحث الذي يأخذ في اعتباره جميع الملابسات والأمور التي تجري في السياق أو البيئة العامة، وتكون ذات علاقة بما يجري البحث عنه، بما يتيح البحث باستخدام جمل وأسئلة تقصد معاني محددة، وليس فقط بمجرد كلمات مفتاحية.

مظهر موحد

ويقدم التغيير الجديد مزايا غير مسبوقة في إجراءات البحث نفسها، إذ إنه عبارة عن أداة موحدة تظهر بمظهر موحد، عبارة عن مربّع بحثٍ جيّد التصميم، يسهل التعامل معه، وذلك في كل من نظام التشغيل «ويندوز 10»، وجميع منتجات حزمة «أوفيس» التي تعمل محلياً على الجهاز (وورد، إكسل، باور بوينت، أوت لوك، وغيرها)، وكذلك خدمة «أوفيس 365» المقدمة عبر خدمات الحوسبة السحابية من «مايكروسوفت»، وبرنامجي «إيدج» و«إكسبلورر» لتصفح الانترنت، إضافة إلى محرك بحث «بنج» الخاص بـ«مايكروسوفت»، ومنصة «شير بوينت» لإدارة العمل داخل المؤسسات، وغيرها من منتجات «مايكروسوفت» الأخرى.

ومن الجوانب الأخرى المهمة في التغيير الجديد أنه يعمل بصورة مستقلة ومنفصلة عن المساعد الرقمي الصوتي الذكي «كورتانا» الخاص بـ«مايكروسوفت»، حيث لم يعد يظهر مربع حوار البحث من خلال واجهة تفاعل خاصة بـ«كورتانا»، بل يظهر بصورة منفصلة داخل مكان ثابت بكل تطبيق أو برنامج.

دمج أدوات

ويتضمن التغيير الجديد ميزة مهمة، وهي دمج قدرات أداة «رسوميات مايكروسوفت» أو «مايكروسوفت غراف» في عملية البحث لتصبح عملية متكاملة مندمجة، تتعامل مع الرسوميات والبيانات والإحصاءات وغيرها كما تتعامل مع النصوص والصور، الأمر الذي يجعل من البحث عبر «ويندوز» وتطبيقاته تجربة غنية ثرية سريعة وشخصية إلى حد بعيد.

كما سيتم دمج جميع بيانات «لينكدإن» الخاصة بشبكات الاعمال والمحترفين، في عمليات «البحث السياقي الموحد»، ومع بطاقات التعريف الموجودة في «أوفيس 365»، ما يجعل البحث عن المعلومات داخل المؤسسة أو من خلال المستخدمين الافراد يقوم باسترجاع البيانات الموجودة في خدمة «لينكدإن» مع نتائج البحث المعروضة.

«بنج من أجل الأعمال»

وكانت «مايكروسوفت»، أكدت خلال مؤتمر «ايجنت 2017» أنها تهتم بتمكين الناس من البحث عمّا يريدون أينما كانوا، والحصول عليه دون حدوث مقاطعة أو إزعاج أثناء العمل، وفي هذا السياق قدمت خدمة بحث «بنج من أجل الاعمال»، وهي طريقة تحول محرك بحث بنج الذي يعمل عبر الـ«ويب» إلى أداة للبحث داخل بيئات العمل الداخلية للشركات. وهذا العام وسعت «مايكروسوفت» من هذا المفهوم، وألغت خدمة «بنج من أجل الأعمال» ودمجتها في «البحث السياقي الموحد» الجديد.


بحث أكثر دقة

أوضحت مدير الفريق المسؤول عن «البحث السياقي الموحد» في شركة «مايكروسوفت»، ناعومي مونيبيني، بخصوص دمج أداة «مايكروسوفت غراف» في أداة «البحث الموحد السياقي» الجديد، أن أداة «مايكروسوفت غراف» واجهة برمجة تُستخدم في بناء التطبيقات المركزية في الشركات والمؤسسات، ما يسهم في فهم حياة عمل المستخدمين، وربطهم بالمستندات والكيانات والأشخاص الذين يعملون معهم بانتظام، حيث تعمل «مايكروسوفت غراف» جنباً إلى جنب مع خاصية «المعرفة الدلالية» الموجودة في محرك بحث «بنج»، والتي تقدم فهماً أفضل للعالم خارج المؤسسة أو الشركة، لكونها مخصصة بالأساس للبحث في الـ«ويب».

الأداة الجديدة تظهر بشكل واحد في مكان ثابت بجميع برمجيات وتطبيقات «مايكروسوفت».