باحث: التحقق من «الأذونات» يحمي من تجسس التطبيقات

التطبيقات تجمع بيانات النظام العالمي لتحديد الموقع GPS. أرشيفية

حذر الباحث الأميركي ويل سترافاش، من أن هناك بعض التطبيقات تتجسس على البيانات الدقيقة لسجل الموقع الخاص بالمستخدم، ويتم بيع هذه البيانات لأطراف ثالثة، وأضاف الباحث المتخصص في أمان الإنترنت أن مثل هذه التطبيقات عادة ما تقدم أسباباً مقبولة من أجل الوصول إلى خدمات الموقع.

وأضاف سترافاش أن هذه التطبيقات تجمع بيانات النظام العالمي لتحديد الموقع GPS، وأسماء شبكات WLAN اللاسلكية المستخدمة، وكذلك البيانات الخاصة بأجهزة إرسال «بلوتوث»، التي يتم استعمالها في متاجر التجزئة لتحديد أماكن المتعاملين. إضافة إلى أن هناك بعض الشركات تجمع بيانات أخرى، مثل شحن البطارية، وشبكة الاتصالات الهاتفية الجوالة، والبيانات الخاصة بمستشعرات التسارع وهوية الإعلانات الخاصة بالهاتف، ومن خلال هذه البيانات يمكن إنشاء «بروفايل» حركة دقيق للهاتف المعني، وبالتالي يتم تحديد مواقع المستخدم.

ومن المفيد التحقق من «الأذونات» التي تطلبها التطبيقات بعد تثبيتها على الهاتف الذكي، فإذا رغب أحد التطبيقات في الوصول إلى خدمات الموقع وأشار إلى سياسة الخصوصية، فإن ذلك يستدعي الحذر والانتباه.

وهناك خطوة أخرى، وهي التشويش على هوية الإعلانات، ويمكن للمستخدم إيقاف هذه الوظيفة في قائمة الإعدادات تحت بند «الخصوصية» و«الإعلانات»، وهنا يجب تحويل الزر إلى اللون الأخضر مع بند «عدم تتبع الإعلانات».