«ترانسيند» تكشف عن وسائط تخزين جديدة لأجهزة «ماك»

المنتجات الجديدة مزوّدة بمنفذ «يو إس بي Type-C». من المصدر

أعلنت شركة «ترانسيند» المتخصصة في تطوير منتجات التخزين الفائقة والوسائط المتعددة والمنتجات الصناعية، أمس، عن تطويرها مجموعة جديدة من وسائط التخزين المزوّدة بمنفذ «يو إس بي Type-C» لأجهزة «ماك» من شركة «أبل».

وأوضحت الشركة، في بيان، أن المنتجات الجديدة تشمل أقراص تخزين محمولة وقارئ بطاقات الذاكرة وذاكرات «فلاش»، مشيرة إلى أن المنتجات المزوّدة بـمنفذ «يو إس بي Type-C» توفر واجهة استخدام بسرعة فائقة عند توصيلها عبر منفذ «يو إس بي».

وأضافت أن قرص التخزين «ستورجت 200» يعد من أهم المنتجات الجديدة، حيث يتميز بسعة التخزين الكبيرة والوزن الخفيف، لافتة إلى أنه يعتمد على منفذ توصيل «يو إس بي 3.1» بواجهة استخدام من الجيل الأول، و«كيبل» توصيل «يو إس بي» من نوع Type-C.

وتابعت الشركة أن رجال الأعمال الذين يحتاجون إلى أخذ ملفات مهمة أثناء التنقل، فإن قرص التخزين ESD220C من نوع SSD يتميز بحجمه الصغير واحتوائه على منفذ «يو إس بي Type-C»، ما يوفر مرونة في الاستخدام على منصات مختلفة.

وبالنسبة لقارئ بطاقات الذاكرة، بينت «ترانسيند» أنه إذا كان المستخدم يعمل بمهنة تصوير، وينقل الصور باستمرار إلى أجهزة الجيل الجديد، مثل «ماك بوك» و«كروم بوك»، من خلال منفذ USB Type-C، فسيحتاج إلى وجود قارئ بطاقات الذاكرة USB-C، لافتة إلى أن قارئ «كروت» الذاكرة RDC8 الذي ينتمي لتلك الفئة يحتوي على أربع منافذ لقراءة «كروت» الذاكرة المختلفة، بما في ذلك «كروت» الذاكرة من نوع SD، وبطاقات microSD وCF cards و Memory Stick.

ولمشاركة ونقل البيانات بين الأجهزة المختلفة من الجيل الجديد المصممة بتكنولوجيا USB Type-C، طرحت «ترانسيند» أقراص تخزين «جت فلاش 890» و«جت فلاش 850» اللذين يحتويان على منفذ USB-C وكذلك واجهة استخدام USB 3.1، لتحقيق سرعة فائقة في نقل ومشاركة البيانات.