أستراليا تمدّ كابل إنترنت إلى جزر سليمان

أعلنت أستراليا عن صفقة لمد كابل إنترنت عالي السرعة تحت سطح البحر إلى جزر سليمان، في محاولة لمواجهة النفوذ المتزايد للصين في المحيط الهادئ.

وجاء هذا الإعلان بعد أن أجرى رئيس وزراء جزر سليمان، ريك هوينيبويلا، محادثات ثنائية مع نظيره الأسترالي، مالكوم تيرنبول، في كانبيرا أمس.

وستدفع أستراليا ثلثي كلفة المشروع الذي سيربط بين هونيارا عاصمة جزر سليمان، وبين سيدني، عبر بورت مورسبي عاصمة بابوا غينيا الجديدة، باستخدام كابلات الألياف الضوئية وشبكة محلية في جزر سليمان. وقال تيرنبول في بيان: «هذه المبادرة ستجعل الفوائد الاقتصادية والاجتماعية للإنترنت عالي السرعة تمتد لسكان جزر سليمان المشتتين للغاية والمنتشرين عبر مساحة شاسعة».

ووقّعت شركة «هواوي» الصينية صفقة في عام 2016 لمد الكابل، قبل أن تتدخل أستراليا.\

طباعة