<![CDATA[]]>
<

«موانئ أبوظبي» تطلق خدمة «سلسال» بالاعتماد على «بلوك تشين»

أطلقت «بوابة المقطع»، الشركة المملوكة لمصلحة «موانئ أبوظبي»، خدمة «سلسال»، التي توفر ربطاً سلساً وعالي الأمان لأصحاب المصلحة في مجتمع التجارة البحرية. وتجمع هذه الخدمة بين تكنولوجيا «بلوك تشين» والهويات الرقمية الخاصة بالمستخدمين، حيث باتت «موانئ أبوظبي» أول مؤسسة في أبوظبي تقوم بتطوير تكنولوجيا «بلوك تشين».

وأشارت الشركة في بيان، أمس، إلى أن هذه التكنولوجيا ستتوافر في المرحلة الأولى لشركات مناولة ونقل البضائع وعملائهم، على أن يتم توسيعها لاحقاً لبقية مجتمع التجارة البحرية، باعتبارها أداة مكملة لنظام مجتمع الموانئ من «بوابة المقطع». وتم تطوير هذا المشروع داخلياً في مختبر الابتكار الرقمي التابع لبوابة المقطع حصرياً، وتم اختباره مع مجموعة من عملاء «موانئ أبوظبي» الاستراتيجيين.

وتمثل تكنولوجيا «بلوك تشين» أحدث التقنيات المتطورة، حيث توفر منصة أكثر أماناً وموثوقية مقارنة بالإنترنت، وتتيح للمستخدمين طريقة أسرع وأكثر كفاءة للحصول على المعلومات، ومتابعة التفاصيل واتمام العمليات. وباتت هذه التكنولوجيا مستخدمة على نطاق واسع، خصوصاً في القطاعات المالية والبنوك والتجارة والتعليم والقطاع الصحي.

وأشاد الرئيس التنفيذي لـ«موانئ أبوظبي»، الكابتن محمد جمعة الشامسي، بالدعم الكبير الذي تحظى به «موانئ أبوظبي» من جانب القيادة الرشيدة، وحرصها المستمر على تشجيع المؤسسات والأفراد على أخذ زمام المبادرة للإسهام في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، وبناء اقتصاد متنوع ومستدام قائم على الابتكار والابداع.

وقال الشامسي: «حرصت (موانئ أبوظبي) على إطلاق تكنولوجيا (بلوك تشين)، من خلال خدمة (سلسال)، التي تم تطويرها بالاعتماد على مصادر وقدرات محلية، بهدف توفير خدمات متطورة لكل المستخدمين».

وأضاف أن «الاستثمارات التي تقوم بها (موانئ أبوظبي) لتطوير وابتكار أحدث الحلول والخدمات التكنولوجية، تعمل على خدمة قطاع التجارة البحرية بشكل كبير، وتسهم في الوقت ذاته في تعزيز استراتيجية دولة الإمارات، الرامية إلى الابتكار في القطاعات المهمة، حيث يعمل هذا المشروع الحيوي على الارتقاء بمكانة أبوظبي مركزاً للابتكار في الخدمات اللوجستية والتجارة البحرية».

من جانبها، قالت الرئيسة التنفيذية لبوابة المقطع، الدكتورة نورة الظاهري: «تشكل التكنولوجياً محوراً أساسياً لمستقبل قطاع الشحن البحري والتجارة والخدمات اللوجستية، حيث تعدّ تقنية (بلوك تشين) خطوة كبيرة لرقمنة التجارة البحرية. ومن خلال خدمة (سلسال)، تمنح (موانئ أبوظبي) مجتمع التجارة وصولاً آمناً ومتكاملاً إلى تكنولوجيا (بلوك تشين)، فضلاً عن توفير التكاليف والوقت والجهد لمتابعة وتتبع الشحنات بالزمن الفعلي والحصول على تحديثات فورية».

يشار إلى أنه عبر تطوير الهوية الرقمية بالاعتماد على مصادر وتكنولوجيا داخلية، ستكون «بوابة المقطع» قادرة على تشفير كل وثائق النقل، من بينها بوليصة الشحن، وطلب التسليم والحجز وطلبات النقل، الأمر الذي يسهم في تحسين تدفق الاتصالات وكفاءة حركة البضائع، من خلال عملية شفافة وآمنة وسلسة.