«ميغا تابلت» مخصص للعمل داخل القاعات وأماكن العمل الكبيرة المساحة

«مايكروسوفت» تطلق أكبر كمبيوتر لوحي بـ81 ألف درهم

«ميغا تابلت» يعمل بشاشة مقاس 84 بوصة ويثبّت على الحائط بسهولة. من المصدر

كشفت شركة «مايكروسوفت» الأميركية النقاب عن كمبيوتر لوحي يعمل بشاشة بقياس يراوح بين 50.5 و84 بوصة.

وأفادت الشركة بأن الكمبيوتر اللوحي «ميغا تابلت» يمكن تثبيته على الحائط بمفصل يجعله يدور ويغير وضعه بسهولة شديدة، فضلاً عما يمتاز به من حيث السُمك، وذلك مقابل 22 ألف دولار (نحو 81 ألف درهم).

فئة جديدة من الأجهزة

قال المدير العام لهندسة «ميغا تابلت» في «مايكروسوفت»، روبن سايلر، إن الجهاز سيقود في نهاية المطاف إلى تكوين فئة جديدة من الأجهزة المخصصة لمجال الأعمال والمؤسسات الضخمة.

وأضاف: «عند طرح الجهاز للمرة الأولى كان الطلب محدوداً ومتقطعاً، وخلال الآونة الأخيرة تصاعد الطلب بصورة لافتة، وهو ما يدفع (مايكروسوفت) لإنتاج وحدات إضافية منه، وإتاحتها للمتعاملين في وقت مناسب».

وأشارت آخر إحصائية إلى أن «مايكروسوفت» قد تبيع 5000 وحدة من الجهاز عالمياً خلال 2018.

جهاز متقدم

وظهر «ميغا تابلت» للمرة الأولى قبل شهرين، ثم عادت «مايكروسوفت» في 16 مايو الجاري وكشفت النقاب عن نسخة ثانية منه، قالت عنها إنها أكثر تطوراً ونضجاً وقدرة، سواء من حيث دقة الشاشة، أو قوة الحوسبة والمعالجة، أو ديناميكية الحركة، والتداول اثناء التشغيل، ما يجعله أكثر مرونة في العمل.

وطبقاً لمعلومات نشرت على «غرفة الأخبار» بموقع «مايكروسوفت»، فإن «ميغا تابلت» الجديد يحمل اسم «سيرفس هب 2»، وهو أرق وأخف وزناً من النموذج الأول، وهو مخصص لغرف الاجتماعات والمؤتمرات وإدارة العمليات داخل المؤسسات الكبيرة والحساسة مثل المؤسسات الأمنية والاقتصادية والعسكرية، التي يكون مطلوباً فيها تشغيل طيف واسع من الوظائف معاً عبر شاشة عرض ضخمة واحدة.

ويحقق «ميغا تابلت» ذلك كونه يجمع بين نظام تشغيل «ويندوز 10» بكامل وظائفه، فضلاً عن خدمات الحوسبة السحابية من «مايكروسوفت»، في مقدمتها حزمة تطبيقات «أوفيس 365»، إضافة إلى العشرات من حزم التطبيقات الإنتاجية وتطبيقات العمل التعاوني، والتواصل بين الموظفين وفرق العمل، في مقدمتها برنامج «سكايب» للتواصل عبر الفيديو، وتطبيق «مايكروسوفت وان نوت» لأخذ الملاحظات والتدوينات السريعة، وخدمات البريد الالكترونية العامة المعتمدة على الحوسبة السحابية، وبرامج الخرائط والخدمات المبنية على تحديد الموقع، والمشاركة في محتوى قواعد البيانات الحية السريعة والمستمرة التدفق والتداول.

كفاءة وسلاسة

وطبقاً للعرض الذي قدمته «مايكروسوفت» حول الجهاز في مؤتمرها الأخير للمطورين «بيلد 2018»، فإن الخواص السابقة تجعل من السهل على المتواجدين في غرف الاجتماعات الكبيرة وقاعات المؤتمرات، وغرف العمليات وإدارة الأزمات، إدارة الأعمال الميدانية المتشعبة الموزعة على عدد كبير من الفرق والأفراد بكفاءة وسرعة وسلاسة، لأنه يتيح لكل موظف أو فرد متابعة ما يظهر على الشاشة، والمشاركة في إضافة ما لديه أمام المتابعين لها، والتلقي اللحظي لأي ملحوظات أو أوامر أو محتوى.

بهذه الصورة يختلف «ميغا تابلت» عن منتجات مشابهة، مثل السبّورات التفاعلية التي أنتجتها شركات مثل «سيسكو» و«غوغل»، فهو في الأصل كمبيوتر كامل بوظائف عملاقة، يخدم كمركز لنظام يتعامل مع هواتف وأجهزة كمبيوتر، وكاميرات، وتطبيقات وأنظمة من مختلف الأنواع والتطبيقات.

مواصفات الجهاز

تعمل شاشة «ميغا تابلت» باللمس، وهي عالية الدقة مجهزة للعمل بتقنية «4 كيه» و«8 كيه»، وتأتي بمقاسات تراوح بين 50.5 و84 بوصة.

أما الشاشة فتأتي بسماعات عالية الدقة، وكاميرات تعمل بتقنية «4 كيه» فائقة التحديد، أما الجهاز نفسه فيعمل بمجموعة خاصة من معالجات «إنتل كور آي 7» متعددة المحاور.

ولفتت «مايكروسوفت» إلى أن الجهاز مزود بتقنية أطلقت عليها اسم «الانزلاق والمرونة»، تجعل من السهل تعديل وضع الجهاز من «رأسي» إلى «مائل» أو «أفقي» بسهولة شديدة، كما أن حواف الشاشة محاطة بكاميرات عالية التحديد، فيما وضعت أجهزة الاستشعار التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء، ومكبرات الصوت تحت غطاء المفصل الذي يحرك الجهاز ويضبط وضعيته.

ويأتي «ميغا تابلت» مزوداً بقلمي كتابة على الشاشة، وبخاصية استقبال ما يتم كتابته على شاشات الأجهزة المتصلة به لحظة التشغيل.

تفاصيل التشغيل

وقال المحلل الرئيس في شركة «مور إنسايتس آند ستراتيجيك»، باتريك مورهيد، في لقاء مع موقع «بيزنس انسايدر» إن «ميغا تابلت» نظام مصمم لاستضافة الاجتماعات، سواء كان شخصياً أو عن بعد، ويمكن استخدامه مثل لوح المعلومات. وأضاف أن الجهاز يتيح إجراء مكالمة فيديو عبر «سكايب»، والاستفادة من كاميرات عالية التحديد، مع إمكانية إظهار سطح المكتب لأي جهاز يعمل بـ«ويندوز 10»، كاملاً على الشاشة العملاقة أو جزء منها، وكل هذه التطبيقات والخواص تتكامل مع مجموعة «مايكروسوفت أوفيس 365»، إذ يمكن إرسال الملاحظات التي يتم التقاطها من الجهاز الى تطبيق «وان نوت» إلى الأجهزة الشخصية وهواتف الموظفين.

ويمكن للمشارك عن بعد، إجراء تغييرات كما يحب على مستند «وورد» أو «باور بوينت»، وينعكس التغيير لحظياً على شاشة «ميغا تابلت»، كما أن هناك تكاملاً بين تطبيقات الجهاز، وتطبيقات الدردشة الأخرى، وهي أمور غير متاحة أو محققة في الأجهزة المشابهة الأخرى التي لا تمدج أي من هذه الأشياء معاً، ولا تتكامل مع حزمة «أوفيس 365».

طباعة