الإمارات اليوم

استطلاعان: الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في «قمة الذروة» لدى قادة الأعمال

الحوسبة السحابية والتقنيات الهجينة تتصدران استراتيجيات التقنية الأكثر أهمية

:
  • القاهرة - الإمارات اليوم

كشف استطلاعان للرأي حول التوجهات الرئيسة الحالية في تقنية المعلومات، أن الحوسبة السحابية والتقنيات الهجينة، التي تضم أكثر من تقنية أو أداة أو مفهوم في وقت واحد، تحتلان المرتبة الأولى بين استراتيجيات تقنيات المعلومات الأكثر أهمية على الإطلاق حالياً.

حراس التقنيات

قال الرئيس التنفيذي ورئيس شركة «سادا سيستم»، توني سافويان، إن «المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات هم حراس الجيل المقبل من التقنيات»، مضيفاً أن «هؤلاء يقضون معظم وقتهم في البحث وتقييم البائعين والحلول، فضلاً عن محاولة فك رموز أشياء، مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، التي إما ستصمد أمام اختبار الزمن أو تختفي في سلة المهملات».

47 %

من مديري التقنية يرون أن بيئات تقنية المعلومات الخاصة بهم لا تعمل على المستوى الأمثل.

وأظهرت نتائج الاستطلاعين، التي صدرت أخيراً، أن الذكاء الاصطناعي وإنترنت الاشياء، هما التوجهان الرئيسان اللذان يتصدران «قمة الذروة» لدى قادة التقنية والأعمال، سواء من جانب شركات تقنية المعلومات المتخصصة، أو من جانب المؤسسات والشركات التي تطبق وتستفيد من تقنية المعلومات عموماً، وتليهما تقنيات وتوجهات اخرى مهمة، مثل عمليات الميكنة وتحليل البيانات الضخمة.

قادة التقنية

وأجري استطلاعا الرأي على 832 من قادة التقنية وكبار خبرائها في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية، حيث كان كل من شارك في الاستطلاعين عمل في شركة لديها ما لا يقل عن 500 موظف، كما أن 75% منهم يعملون حالياً في شركات تضم أكثر من 1000 شخص، فيما عمل نصفهم في شركات التكنولوجيا، بينما عمل الآخرون من قبل مجموعة متنوعة من الشركات التي تغطي قطاعات البيع بالتجزئة والرعاية الصحية والخدمات المالية والقانونية والإعلام والتصنيع.

واعتبر منظمو الاستطلاعين أن هؤلاء المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات هم المفتاح لصناعة التكنولوجيا، لأنهم خدموا في الخطوط الأمامية، حيث يتم اختبار هذه التقنيات الجديدة واستخدامها.

ونفذ الاستطلاع الأول شركة «سولار ويندز» التي أجرت مسحاً على 234 خبيراً، بغرض التعرف الى الاستراتيجية الابرز والأهم لديهم في تقنية المعلومات، فيما نفذت الاستطلاع الثاني شركة «سادا سيستم»، وأجرته على 600 من خبراء وقادة التقنية حول التوجهات الرئيسة العامة التي تقود صناعة التقنية من الآن وحتى السنوات القليلة المقبلة، وقدمت الشركتان خلاصة للاستطلاعين في بيانين منفصلين.

الحوسبة السحابية

وفقاً للاستطلاع الأول فإن 51% من قادة ومحترفي تقنية المعلومات الذين شملهم الاستطلاع، عبر مختلف الصناعات وأحجام الشركات في الولايات المتحدة وكندا، يعتقدون أن الحوسبة السحابية والتقنيات الهجينة تأتي في المرتبة الأولى بين أكثر استراتيجيات التقنية أهمية، كما صنفهما 94% منهم على أنهما من بين أهم خمس استراتيجيات في تقنية المعلومات، تليهما عمليات الميكنة التي جاءت ثانية بين أهم استراتيجيات تقنية المعلومات الاكثر أهمية، بحسب 74% ممن شملهم الاستطلاع، ثم جاءت تحليلات البيانات الكبيرة ثالثة بنسبة 72%، وإنترنت الأشياء رابعة مع 61%، فيما حلت الأشياء المحددة بالبرمجيات خامسة بنسبة 50%.

وتشير هذه الأرقام إلى حدوث تغيير في موقف قادة تقنية المعلومات، إذ إنه قبل سنتين كان أكثر من ثلث قادة التقنية فقط يرون أن الحوسبة السحابية مهمة إلى حد ما أو غير مهمة على الإطلاق.

وفي هذا السياق، قال نائب الرئيس التنفيذي ومدير عام التقنية في «سولار ويندز»، جو كيم، إن «هذه النتائج تؤكد أن صانعي القرار داخل صناعة التقنية لايزالون يضعون التقنيات التي تساعد في تشغيل العمليات اليومية، واختيار المبادرات التي تقدم قيمة أكثر فورية على قمة الأولويات التي يستثمرون فيها».

وأضاف كيم أنه «على الرغم من نمو الحوسبة السحابية واعتبارها الاستراتيجية الأكثر اهمية، إلا أن 58% من قادة التقنية يعتقدون أن التقنيات الهجينة المتعلقة بالتشغيل والأداء اليومي هي أكبر تحد لهم على الإطلاق»، مشيراً إلى أن «اللافت للنظر أن 47% من قادة ومديري التقنية داخل الشركات والمؤسسات يرون أن بيئات تقنية المعلومات الخاصة بهم لا تعمل على المستوى الأمثل، حيث قال نصفهم إنهم يقضون أكثر وقتهم في الحفاظ على بيئة تقنية المعلومات الخاصة بهم قيد العمل باستمرار بلا انقطاع».

الذكاء الاصطناعي

وفى الاستطلاع الثاني، أفاد 67% من قادة التقنية بأن إنترنت الأشياء قيد التطوير أو الاستخدام حالياً من قبل شركاتهم أو مؤسساتهم، بينما قال 60% إن الذكاء الاصطناعي يلعب أيضاً دوراً بارزاً في العمليات الجارية في مؤسساتهم وشركاتهم، وإن الاستثمار في الذكاء الاصطناعي يتجاوز بقدر ضئيل الاستثمار في إنترنت الاشياء، لكن هذه النتائج تضع كلاً من الذكاء الاصطناعي وإنترنت الاشياء على «قمة الذروة» بالنسبة لقادة الأعمال والتقنية، حيث أكد من شملهم الاستطلاع أن هاتين التقنيتين سيكون لهما تأثير كبير في الكيانات التجارية.

كما تضمنت نتائج الاستطلاع أيضاً أربع تقنيات أخرى، يتوقع أن تكون ضمن الاهتمامات الرئيسة لقادة التقنية، تشمل تقنية تعلم الآلة، والواقع المعزز، وسلاسل الكتل، والواقع الافتراضي.

وعلى الرغم من إيمانهم بتقنية الذكاء الاصطناعي التي تقتحم الاستخدام اليومي عاجلاً وليس آجلاً، فإن 44% ممن شملهم الاستطلاع قالوا إنهم واجهوا صعوبة في العثور على متخصصي تكنولوجيا المعلومات من ذوي المهارات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي.