«أندرويد» الجديد يجمّد التطبيقات العاملة في الخلفية - الإمارات اليوم

لمنعها من نقل معلومات عن مستخدمي الهواتف والأجهزة المحمولة

«أندرويد» الجديد يجمّد التطبيقات العاملة في الخلفية

إصدار «أندرويد» الجديد يراعي الخصوصية وحماية بيانات مستخدمي الهواتف. من المصدر

كشفت شركة «غوغل» الأميركية، أخيراً، عن النسخة التجريبية المخصصة للمطورين والمبرمجين من الإصدار الجديد لنظام تشغيل «أندرويد» المخصص للأجهزة والهواتف المحمولة، وذلك بغرض الاختبار واكتشاف الأخطاء، إضافة إلى التعرف إلى المزايا الجديدة وتقييمها.

• «غوغل» كشفت عن نسخة تجريبية من «أندرويد» مخصّصة للمطورين.

• إصدار مبكر

أفاد تقرير لوكالة «بلومبيرغ»، بأنه من المرجح أن تطلق شركة «غوغل»، الإصدار الجديد من نظام التشغيل «أندرويد» خلال مؤتمرها السنوي للمطورين المقرر انعقاده في الفترة من 16 إلى 18 مايو 2018، ما يعني احتمال أن نرى إصداراً مبكراً للمستخدمين وليس المطورين بنهاية مارس الجاري أو أوائل أبريل المقبل.

وحرصت «غوغل» على وضع بعض التلميحات حول هذه المزايا، تبين منها أن الشركة ستراهن كثيراً في الإصدار الجديد على موضوع الخصوصية وحماية بيانات مستخدمي الهواتف. وأظهرت المراجعات الأولية لهذا الإصدار أن أبرز ما فيه هو سيطرة النظام على التطبيقات العاملة على الهواتف والأجهزة المحمولة بصورة أكبر من ذي قبل، وقدرته على تجميدها وإيقاف نشاطها، لكي لا تعمل في الخلفية وتتجسس أو تنقل معلومات عن المستخدم، حيث يشمل ذلك جميع التطبيقات، بما فيها تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«سناب شات» و«تويتر».

نسخة للمطوّرين

ونشرت «غوغل» النسخة التجريبية للإصدار الجديد على الرابط Developer.android.com/‏‏‏preview/‏‏‏download.html، مشيرة إلى أنها مخصصة للمبرمجين والمطورين المحترفين، ليقوموا بتجربة النظام واكتشاف الأخطاء، فضلاً عن تجربة نظام التطبيقات. وأكدت الشركة في بيان، أن هذه النسخة ليست للتثبيت بالنسبة للمستخدم العادي، لأنها تحتوي أخطاء ومشكلات قد لا يستطيع غير المطورين المحترفين التعامل معها، لذلك نصحت «غوغل» المستخدمين بالانتظار لحين إطلاق النسخة التجريبية أو نسخ المعاينة المخصصة للمستخدم العادي، أو الانتظار حتى إطلاق الإصدار الجديد رسمياً في مايو المقبل.

ولم يحسم بيان «غوغل» الاسم الجديد لهذه النسخة، إذ إنه ترك هذه النقطة غامضة بعض الشيء، ما أثار تكهنات حول ما إذا كان سيحمل اسم «أندرويد بي» أو «أندرويد 9».

مزايا

وأوضح البيان، أن إصدار «أندرويد» الجديد يوفر مزايا عدة، أبرزها دعم خاصية «نوتش» التي ظهرت للمرة الأولى مع هاتف «آي فون إكس»، وهي خاصية تتيح للمستخدم تغيير التصميم الخاص بشكل الشاشة.

وأضاف أن الإصدار الجديد يتميز أيضاً بالتعرف الآلي التلقائي الى محاولة تشغيل فيديو على الجهاز، والقيام تلقائياً أيضاً بتدوير الشاشة في الوضع الافقي المناسب لعرض الفيديو، فضلاً عن إمكانية تغيير شكل الأيقونات التي تظهر على شاشة الجهاز، وتحسين الوظيفة الخاصة بالاطلاع على حالة البطارية، إضافة الى عرض نسبة البطارية في شريط الحالة مباشرة وايضاً الوقت المتوقع للبطارية حتى تنفد.

ومن المزايا المهمة، وفقاً للبيان، ميزة تحسين وظيفة أخذ لقطة شاشة من خلال الضغط على مفتاح التشغيل والإغلاق الرئيس، ثم الضغط على مفتاح لقطة الشاشة ليتم أخذ اللقطة مباشرة.

كما يمنع الإصدار الجديد، التطبيقات والأكواد الموجودة على الجهاز، سواء كانت مفيدة أو ضارة، من تسجيل صوت المستخدم أو التقاط صور له وهي تعمل بالخلفية، وذلك لحماية الخصوصية ومنح المستخدم قدراً أعلى من التأمين، وهذا يعني أنه عند استخدام تطبيق ما مثل «فيس بوك»، ويكون هناك تطبيق آخر يعمل في الخلفية، مثل «واتس أب»، فإن نظام التشغيل سيمنع تطبيق «واتس أب» من استخدام حساسات الجهاز والوصول إلى الكاميرا أو «الميكروفون» طالما أنه ليس التطبيق النشط على الشاشة. أو بعبارة أخرى حينما يكون التطبيق غير نشط، سواء يعمل في الخلفية أو لم يتم فتحه مطلقاً، فإنه لن يرسل أي بيانات عبر نظام التشغيل، وهذا المنع يتعارض بالطبع مع عمل تطبيقات أخرى، مثل تطبيقات تسجيل الصوت، حيث يتعين إبقاء تطبيق الصوت في حالة نشطة على الشاشة. ولتفادي هذا التعارض، تضمنت النسخة الجديدة من «أندرويد» خاصية تتيح لنظام التشغيل أن يقوم بنفسه ومباشرة ومن دون الحاجة الى تطبيق منفصل، بتسجيل المكالمات والأصوات للمستخدم، عبر خاصية تعمل لهذا الغرض مدمجة في النظام نفسه.

تحسينات

وفي إصدار «أندرويد» الجديد تم نقل الساعة من أقصى يمين الشريط العلوي على الشاشة إلى أقصى اليسار، حيث سيتم عرض الساعة والتنبيهات في صورة أربع أيقونات تتبعها نقطة (.) في حالة وجود المزيد من التنبيهات التي يجب الاطلاع عليها، علاوة على تحسين شاشة الضبط والإعدادات، حيث تم استبدال التصميم القديم بدوائر ملونة تحمل داخلها الرموز الدالة عليها، كالبطارية والشبكة والعرض، وأصبحت الرموز في القائمة المنسدلة من أعلى الهاتف ذات حواف دائرية.

وعملت «غوغل» في نظام تشغيلها الجديد على توسيع نطاق الإعدادات السريعة لتشمل تغيير مكان التحكم في مستوى صوت الرنين، ووضع المكالمات القادمة (رنين أو صامت أو مهتز)، ليصبح رأسياً على يمين الشاشة.

طباعة