«البحث الصوتي التفاعلي» في «محرك غوغل» في طريقه إلى «كروم»

«غوغل» طرحت الميزة كإضافة لـ «كروم» في نوفمبر الماضي. أرشيفية

بدأت شركة «غوغل» باختبار ميزة «البحث الصوتي التفاعلي» باستخدام محرك البحث التابع لها، وذلك على متصفح الإنترنت مفتوح المصدر «كروميوم» Chromium، في خطوة تسبق طرح هذه الميزة ضمن مُتصفح «كروم» Chrome.

وتسمح هذه الميزة لمُستخدم المُتصفح بفتح محرك بحث «غوغل»، ونطق عبارة «Ok Google»، لتظهر له واجهة الإملاء الصوتي، لينطق المستخدم بعدها كلمات البحث، ليتم البحث عنها، من دون الحاجة لنقر رمز الميكروفون.

وكانت «غوغل» طرحت هذه الميزة في نوفمبر الماضي كإضافة يستطيع مُستخدم «كروم» تثبيتها على مُتصفحه، لكن الشركة تختبرها الآن لتكون خياراً ضمن إعدادات المُتصفح.

ويستطيع المُستخدم اختيار الإيقاف التلقائي لهذه الميزة بعد خمس دقائق انتظار، للمُساهمة في إطالة عُمر بطارية الحاسب المحمول، كما يستطيع اختيار تفعيلها عند العمل وفق نمط «incognito» للتصفح الخفي.

يُشار إلى أن مُتصفح «كروميوم» هو مُتصفح مفتوح المصدر تابع لـ«غوغل»، يضم شيفرات برمجية مُشابهة لشيفرات مُتصفح «كروم»، وتضيف «غوغل» عادة الميزات الجديدة إليه قبل إضافتها إلى «كروم».

بدأت شركة «غوغل» باختبار ميزة «البحث الصوتي التفاعلي» باستخدام محرك البحث التابع لها، وذلك على متصفح الإنترنت مفتوح المصدر «كروميوم» Chromium، في خطوة تسبق طرح هذه الميزة ضمن مُتصفح «كروم» Chrome. وتسمح هذه الميزة لمُستخدم المُتصفح بفتح محرك بحث «غوغل»، ونطق عبارة «Ok Google»، لتظهر له واجهة الإملاء الصوتي، لينطق المستخدم بعدها كلمات البحث، ليتم البحث عنها، من دون الحاجة لنقر رمز الميكروفون. وكانت «غوغل» طرحت هذه الميزة في نوفمبر الماضي كإضافة يستطيع مُستخدم «كروم» تثبيتها على مُتصفحه، لكن الشركة تختبرها الآن لتكون خياراً ضمن إعدادات المُتصفح. ويستطيع المُستخدم اختيار الإيقاف التلقائي لهذه الميزة بعد خمس دقائق انتظار، للمُساهمة في إطالة عُمر بطارية الحاسب المحمول، كما يستطيع اختيار تفعيلها عند العمل وفق نمط «incognito» للتصفح الخفي. يُشار إلى أن مُتصفح «كروميوم» هو مُتصفح مفتوح المصدر تابع لـ«غوغل»، يضم شيفرات برمجية مُشابهة لشيفرات مُتصفح «كروم»، وتضيف «غوغل» عادة الميزات الجديدة إليه قبل إضافتها إلى «كروم».

طباعة