الجيش البريطاني يعتزم إنشاء وحدة حروب إلكترونية

وزارة الدفاع بدأت عملية تجنيد خبراء كمبيوتر. من المصدر

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أول من أمس، نيتها إنشاء وحدة خاصة في الجيش البريطاني لحماية البلاد من الهجمات الإلكترونية.

وبدأت وزارة الدفاع البريطانية في تجنيد المئات من خبراء الكمبيوتر وقراصنة الإنترنت، خطوة منها لبناء تلك الوحدة التي سيناط بها التصدي لأي هجمات إلكترونية تستهدف البلاد.

وأعلن وزير الدفاع البريطاني، فيليب هاموند، في مؤتمر لحزب المحافظين البريطاني، إن مهام الوحدة لن تكون دفاعية فقط، بل ستقوم بهجمات إلكترونية إذا لزم الأمر، وذلك حسب تقرير أبرزته هيئة الإذاعة البريطانية.

وأكد هاموند أن قرار إنشاء تلك الوحدة الخاصة، يأتي بعد أن أصبحت الهجمات الإلكترونية خطراً حقيقياً على البلاد، مشيراً إلى أن هناك 400 ألف هجمة إلكترونية استهدفت بريطانيا وتم التصدي لها في عام 2012.

ولن تكتفي وزارة الدفاع البريطانية بذوي الخبرة العسكرية في تلك الوحدة الخاصة من الجيش، إذ ستجند مدنيين ممن لهم خبرة في مجال التصدي وإنشاء الهجمات الإلكترونية.

يذكر أن الجيش البريطاني ليس الأول الذي يضيف وحدة خاصة للهجمات الإلكترونية بين صفوفه، إذ يملك الجيش الصيني وحدة خاصة من قراصنة الكمبيوتر والإنترنت تدعى «الجيش الأزرق»، كما تدرب الولايات المتحدة 13 فرقة مخصصة لخوض الحروب الإلكترونية.

طباعة