في اختبار لمستوى الأمان في أشهر 8 برامج لمحادثات الفيديو

برنامج «سيسكو ويبكس» يحقق تشفيراً كلياً للمحادثات الجماعية

«فيس تايم» يوفر مكالمات فيديو مؤمنة بتشفير كلي تكفي لـ32 مشاركاً فقط. غيتي

كشف اختبار مقارن لمستويات الأمان في أشهر ثمانية برامج لإجراء محادثات الفيديو الجماعية، أن بروتوكول التشفير الكلي «من البداية إلى النهاية» الذي يضمن أعلى مستويات الحماية والتأمين للمكالمات، مستخدم بصورة كاملة وعلى نطاق المكالمات كبيرة العدد في برنامج واحد فقط من ثمانية برامج هو برنامج «ويبكس» من شركة «سيسكو»، ومستخدم على نطاق جزئي في أربعة برامج، فيما يغيب بصورة كلية عن ثلاثة برامج. وجرى تصنيف برنامج واحد فقط باعتباره يجمع بين غياب التشفير الكلي تماماً والأقل تأميناً بين البرامج الثمانية وهو برنامج «زووم». ونفذ الاختبار خبراء في أمن المعلومات تابعون لمؤسسة «سي أس أو»، ونشروا نتائج الاختبار على موقع المؤسسة csoonline.com أكتوبر الجاري، وقد أسفر التحليل عن تقسيم البرامج من حيث استخدام بروتوكول التأمين الكلي للفئات التالية:

الاستخدام الكلي

هي الفئة التي توفر مكالمات فيديو مؤمنة بالتشفير من البداية إلى النهاية حتى لو كان عدد المشاركين فيها كبيراً. وكشف الاختبار أن برنامج «ويبكس» من شركة «سيسكو»، هو الوحيد الذي يحقق متطلبات هذا المستوى من التأمين، إذ يمكنه تقديم مكالمات فيديو جماعية يشارك فيها 100 شخص، مؤمنة بتشفير من البداية إلى النهاية، والملاحظة الوحيدة في هذا البرنامج هي أن هذه الوظيفة لا تعمل بصورة تلقائية افتراضية، إذ يتعين على الطرف المضيف للمكالمة أن يشغلها. ويناسب هذا المستوى من التأمين الشركات والجهات التي تجري محادثات فيديو ذات حساسية، وتتطلب مستوى عالياً من الأمان، وهي متاحة لجميع مستخدمي البرنامج حتى المشتركين في الخدمة المجانية.

الاستخدام الجزئي

يقصد بهذه الفئة البرامج التي تستخدم بروتوكول التشفير من البداية إلى النهاية في المحادثات الثنائية، أو محدودة العدد، وفي هذه الفئة لوحظ أن الحد الأقصى للمشاركين في المحادثات المؤمنة على هذا المستوى يتوقف عند أربعة أشخاص، وذلك في برامج: «سيغنال»، و«واير» و«واتس أب»، باستثناء «أبل فيس تايم».

ويقدم برنامج «سيغنال»، مكالمات فيديو ثنائية فقط، محمية من البداية إلى النهاية، مع تشفير من البداية للنهاية للمحادثات الصوتية والدردشات النصية.

بدوره، يوفر تطبيق «واتس أب»، التأمين بالتشفير من البداية إلى النهاية لمكالمات الفيديو التي يشارك فيها أربعة أشخاص حداً أقصى. وعلى العكس، يتوجه برنامج «واير» بخدماته للمؤسسات والشركات فقط، ويوفر مؤتمرات مؤمنة بالتشفير من البداية للنهاية تتضمن أربعة أشخاص في حالة مؤتمرات الفيديو، و20 شخصاً في حالة المؤتمرات الصوتية.

أما برنامج «فيس تايم» من «شركة أبل الأميركية»، فيوفر مكالمات فيديو مؤمنة بالتشفير الكلي من البداية إلى النهاية، تكفي لـ32 مشاركاً فقط، لكن المشكلة تكمن في أنه يعمل على أجهزة «أبل» بنظام «آي أو إس» فقط.

الغياب الكلي

تضم هذه الفئة البرامج التي لا تستخدم تقنية التشفير من البداية إلى النهاية مطلقاً، ومن بينها برنامج «جيتسي» مفتوح المصدر المجاني، الذي يمكن تشغيله على خوادم داخلية، تابعة للمؤسسات والشركات، وليس عبر السحابة العامة لموفري الخدمة مثل «غوغل»، و«مايكروسوفت»، و«سيسكو».

ومن البرامج المنضوية في هذه الفئة: «مايكروسوفت تيم» القادر على استيعاب مئات أو آلاف المشاركين في وقت واحد.

الأقل تأميناً

وأخيراً، صنف الخبراء برنامج «زووم» في الفئة «الأقل تأميناً» كونه يفتقر كلية إلى التشفير من البداية إلى النهاية، فضلاً عن أن إدارة الشركة ادعت أنها شغلت هذا المستوى من التأمين، ثم تبين من التحليلات أنه أمر غير صحيح، ما شكل فضيحة تقنية لها، واضطرت الشركة للاعتذار عن ذلك في 14 أكتوبر الجاري، قائلة إن التشفير من البداية للنهاية سيكون متاحاً بالخدمات المجانية، والمدفوعة للمعاينة والمراجعة خلال فترة قريبة، وربما مطلع العام المقبل.


برنامج «غوغل ميت»

يعد برنامج «غوغل ميت» أقرب بديل لوظائف برنامج «زووم»، إذ إنه لا يستخدم بروتوكول التشفير من البداية إلى النهاية.

وكانت «غوغل» واضحة جداً حول هذا الأمر، على الرغم من أنها توظف بعضاً من أفضل المطورين ومهندسي الأمان، لكنها طرحت التشفير من البداية للنهاية مع برنامج «غوغل دو» الذي يعد المنافس أو البديل لبرنامج «فيس تايم» من «أبل»، لكن «دو» يوفر التشفير من البداية للنهاية لمكالمات فيديو يشارك بها 13 شخصاً، حداً أقصى.

طباعة