مزود بمساعدات صوتية ذكية.. وعربات تسوق يمكنها التعرف إلى المشتريات

«أمازون» تفتتح متجر بقالة يدار بالحاسبات وتطبيقات «المحمول»

متجر «أمازون فريش» الجديد يعد الثاني في سلسلة المطاعم والمتاجر الآلية التي أقامتها «أمازون». من المصدر

افتتحت شركة «أمازون»، أخيراً، أول متجر بقالة للخضراوات والفواكه الطازجة في الولايات المتحدة، يدار بالكامل آلياً عبر الحاسبات وتطبيقات الهاتف المحمول، حيث يتم التسوق فيه عن بعد عبر الإنترنت، أو بصورة فعلية من داخله باستخدام أجهزة المساعدات الصوتية الرقمية الذكية بدلاً من العمال والموظفين، لمساعدة الزبائن في العثور على ما يريدون من سلع، يضعونها في عربات تسوق ذكية، تتعرف إلى الهاتف المحمول للزبون، وما قام بشرائه من سلع، ثم يدفع ثمنها لاسلكياً أو «لا تلامسياً» أثناء التسوق من دون خزينة دفع، لتتم تعبئتها وتسليمها له عند مكتب خدمة على باب الخروج، أو على باب سيارته عند التحرك من أماكن الانتظار.

«أمازون فريش»

وأوضحت الشركة أن المتجر الجديد «أمازون فريش» يقع في حي «وود لاند هيلز» بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا، ويعد الثاني في سلسلة المطاعم والمتاجر الآلية التي أقامتها الشركة، بعد مطعم «أمازون جو»، الذي أطلقته قبل عامين في سان فرانسيسكو.

تجربة غير مسبوقة

وقال نائب رئيس قطاع «أمازون للمتاجر الطازجة»، جيف هيلبلينج، في بيان نشره على المدونة الرسمية لـ«أمازون»، إن متجر البقالة الجديد مصمم من الألف إلى الياء لتقديم تجربة تسوق سلسة غير مسبوقة، سواء كان المستهلكون يتسوقون في المتجر أو عبر الإنترنت، مع خدمة توصيل مجانية في اليوم نفسه للمشتركين بخدمة «أمازون برايم».

تقنية جديدة

وبيّن هيلبلينج أن المتجر يعتمد على تقنية جديدة تسمى «أمازون داش كارت»، وهي مختلفة عن ما تم استخدامه من قبل في متجر «أمازون جو» في سياتل وغيرها، موضحاً أن التقنية الجديدة تساعد في القيام برحلة تسوق سريعة، حيث يقوم العملاء بتسجيل الدخول باستخدام رمز الاستجابة السريعة «فريش كيو آر» الخاص بهم في تطبيق «أمازون» الذي يعمل من خلال الهاتف المحمول، ثم يستخدمون واحدة من عربات التسوق بالمتجر، ليتم وضع ما يشترونه في العربة التي تستخدم خوارزميات للرؤية بالحاسب، والمدمجة بها أجهزة استشعار للتعرف إلى العناصر الموضوعة بالعربة، ونوعياتها وكمياتها وأسعارها.

وتابع هيلبلينج أنه بعد إتمام التسوق، يمر الزبون عبر ممر «داش كارت» لتتم عملية الدفع تلقائياً، فيما يتم تجهيز البضاعة في عبوات يتم تسلمها في مكتب الخدمة، أو يتم توجيهها للتسلم عند باب السيارة، وذلك في مكان مخصص لذلك عند المغادرة من ساحة انتظار المتجر.

«أليكسا» للمساعدة

وذكر هيلبلينج أنه ينتشر في المتجر مجموعة كبيرة من أجهزة المساعدات الصوتية الرقمية «أليكسا»، موزعة بعناية على الأرفف وبين الممرات، ليتحدث إليها الزبائن، عند حاجتهم إلى المساعدة، حيث يمكن أن يقول الزبون «مرحباً أليكسا أين يمكنني أن أجد الطماطم وما سعرها»، ليرد عليه «أليكسا» ويرشده إلى الإجابة، لافتاً إلى أن مساعدي «أليكسا» الرقميين يعملون كبديل للعمال من البشر للرد على الأسئلة.

«الرؤية بالحاسب»

وأشار هيلبلينج إلى أن تقنية «أمازون داش كارت» التي يعمل بها المتجر الجديد، تختلف عن تقنية «ووك آوت» التي يعمل بها متجر «أمازون جو» في سياتل، مبيناً أن وجه الاختلاف يتمثل في أن تقنية «ووك آوت» تعتمد على سلسلة من الكاميرات العلوية والأرفف الحساسة للضغط، لاكتشاف ما يشتريه العملاء تلقائياً، ما يسمح لهم باختيار العناصر ثم شرائها ودفع ثمنها بمجرد الخروج من المتجر، وهي في أيديهم دون أية إجراءات، بينما التقنية الجديدة، تعتمد على المستشعرات ونظام الرؤية بالحاسب الموجود في عربة التسوق، ثم أنظمة الدفع اللاتلامسية، ثم تمرير المشتريات إلى مكان التعبئة والتجهيز.


إجراءات السلامة

أكدت شركة «أمازون» أنها اتبعت إجراءات السلامة والوقاية من وباء «كورونا» في متجرها الجديد «أمازون فريش»، حيث زودته بأدوات قياس درجات الحرارة عند دخول الزبائن وأثناء التجول، كما وفرت أغطية وجه بلاستيكية واقعية، يحصل عليها كل من يدخل المتجر مجاناً، لتستخدم لمرة واحدة، فضلاً عن تشغيل المتجر بـ50% من طاقته، لتسهيل تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، وتفادي الازدحام.

وأفادت بأنه يتم الدخول إلى المتجر حالياً بموجب دعوات خاصة مسبقة، يتعين الحصول عليها بالبريد الإلكتروني، للمشتركين في خدمات «أمازون» بمنطقة المتجر، مشيرة إلى أن الوضع سيستمر على هذا النحو أسابيع عدة، قبل فتح أبواب المتجر أمام الجمهور العام، وإلغاء نظام الدعوات المسبقة.

طباعة