«ويسترن ديجيتال» تطلق قرصاً صلباً جديداً

القرص الجديد يأتي بتصميم أنيق ومتين. د.ب.أ

أعلنت شركة «ويسترن ديجيتال» عن إطلاق القرص الصلب (My Passport SSD) الجديد من نوع أقراص الحالة الساكنة (SSD).

وأوضحت الشركة الأميركية أن قرص الحالة الساكنة الجديد، يأتي بتصميم أنيق ومتين، ويمتاز بسرعة قراءة متتابعة تصل إلى 1050 ميغابايت، وسرعة كتابة تبلغ 1000 ميغابايت/‏‏‏الثانية.

وأضافت أنه يتم توصيل قرص الحالة الساكنة الجديد بالحواسيب عن طريق منفذ (USB-C) أو (USB-A)، لافتة إلى أنه حتى يستفيد المستخدم من السرعة القصوى للقرص، يجب استعمال منفذ (USB 3.2) من الجيل الثاني.

وأشارت «ويسترن ديجيتال» إلى أن قرص الحالة الساكنة (My Passport SSD) يأتي بسعة تخزينية 500 غيغابايت وواحد تيرابايت واثنين تيرابايت، فيما تتضمن باقة التوريد المزود بها القرص «كيبل USB-C» و«محول USB-A».

وذكرت أن القرص الجديد يتحمل السقوط من ارتفاع 1.98 متر من دون أي مشكلات، مشيرة إلى أن القرص يتوافق مع الأجهزة العاملة بنظام «ماك»، والحواسيب المزودة بنظام «مايكروسوفت ويندوز».

وأفادت «ويسترن ديجيتال» بأن القرص (My Passport SSD) يدعم تقنية تشفير الـ«هاردوير 256 بت AES».

 

طباعة