«تروجان» جديد يستهدف هيئات دبلوماسية في أوروبا

كشفت تقنيات «كاسبرسكي» عن برمجيات خبيثة جديدة تستهدف هيئات دبلوماسية في أوروبا بالتجسس، وتتمثل أداة نشرها الأولية في طلب مزور للحصول على تأشيرة. وأشارت التحليلات إلى أن برمجية التجسس تستخدم قاعدة الشيفرة البرمجية نفسها المستخدمة في «تروجان» COMPFun سيئ السُمعة. وينصب تركيز برمجيات التجسس على الانتشار عبر أجهزة الضحايا لجمع البيانات ونقلها إلى الجهة القائمة. ويجري استخدام هذه البرمجيات من قبل جهات التهديد، ويتناسب خطرها مع أهمية الجهة التي تقع ضحية لها، كما يمكن أن تشكل المعلومات المسروقة جرّاء التجسس قيمة كبيرة، ويُحدث الكشف عنها تغيّرات بالغة في المشهد ذات العلاقة.

طباعة