منتخب الأرجنتين يقهر المنتقدين ويفخر بارتداء ميسي البشت: بالتأكيد ملك (صور)

صورة

نشر الحساب الرسمي لمنتخب الأرجنتين لكرة القدم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة النجم ليونيل ميسي أثناء قيام أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، الذي أهداه عباءة سوداء (بشت)، ارتداها أثناء وقوفه على منصة التتويج واستلامه كأس العالم.


وكتب تعليقاً على الصورة: "بالتأكيد ملك" وذلك فخراً بهذه اللحظة التاريخية لكرة الأرجنتين والأسطورة ليونيل ميسي في تحقيق حلم التتويج بلقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخ "التانغو" بعد غياب 36 عاماً منذ الفوز بلقب مونديال 1986 في المكسيك بقيادة الراحل دييغو أرماندو مارادونا.


ويأتي فخر الأرجنتين بارتداء ميسي البشت ليقهر المنتقدين الذين أبدوا عدم اعجابهم بهذه اللقطة إذ نشرت صحيفة "تليغراف" البريطانية تعليقاً بأن ارتداء ميسي للبشت هو افساد لهذه اللحظة التاريخية أثناء توجهه لاستلام كأس العالم، بينما علق نجم منتخب إنجلترا السابق قائلاً إن هذا يعد قلة احترام، كما قال نجم ألمانيا السابق مايكل بالاك إن هذا يعد استغلالاً للنجم الأرجنتيني.


في المقابل تناقلت العديد من وسائل الإعلام العالمية لقطة تتويج ميسي مشيرة إلى أن النجم الأرجنتيني عاش لحظة تاريخية استثنائية.


وعنونت صحيفة "أوليه" الارجنتينية مقالها بـ"مجد أبدي لميسي"، عاكسة الشعور العام في الأرجنتين. كان الشعب الارجنتيني بأكمله ينتظر تتويج نجمه الشهير برقم 10 الذي انضم إلى دييغو مارادونا في متحف آلهة كرة القدم.


وقالت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية مع صورة للبرغوث يبتهج فرحا "لأن ميسي عبقري في جسد عادي، أو بالأحرى في جسد ليس لديه أي علاقة بالرياضة"، لكن "في كرة القدم، يمكن أن تكون هذه اللياقة البدنية كافية إذا كان لديك رأس فنان".


من جهتها حيت صحيفة "لوفيغارو الفرنسية" ميسي بقولها: "مثل دييغو مارادونا في عصره، ارتقى أيقونة الملاعب أكثر من أي وقت مضى فخرًا لشعب بأكمله"، في إشادة بـ"ميسي الخارق".
في سن الخامسة والثلاثين، قاد ميسي الأرجنتين إلى القمة بأداء +مارادوني+، هكذا احتفلت به صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية.


صحيفة "آس" الاسبانية كتبت "الـ10 وصل إلى المجد"، بعد "حياة من الإحباط وعدم التفاهم المتبادل بينه وبين بلاده، مع اعتزال مرتين من المنتخب الوطني".

طباعة