أبرزها ما حققه الأسطورة بيليه و«العجوزان» ميلا والحضري

5 أرقام تاريخية لاتزال صامدة بعد ختام مونديال قطر

مونديال قطر دخل المراكز الثلاثة الأولى بتاريخ المونديال على صعيد غزارة الأهداف. من المصدر

اختتمت بطولة كأس العالم «قطر 2022» أمس، بعد نسخة استثنائية شهدت الكثير من المفاجآت القوية والكبيرة، وخصوصاً من خلال المشاركة المميزة للمنتخبات العربية، وكذلك التفوق الذي أظهرته بعض المنتخبات الأخرى، بينما شهد أيضاً سقوط منتخبات كبيرة أخرى، كما حصل مع المنتخب الألماني والإسباني والبرتغالي.

ورغم أن «نسخة قطر» شهدت تحطيم بعض الأرقام القياسية، ودخلت بامتياز في المراكز الثلاثة الأولى على صعيد غزارة الأهداف، إلا أن مبارياتها الـ64، لم تشهد تحطيم خمسة أرقام قياسية ستظل صامدة بانتظار المونديال المقبل 2026، والذي سيقام في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، أبرزها الرقم الذي لايزال بحوزة الجوهرة السمراء وأسطورة الكرة البرازيلية «بيليه»، الذي نجح في رفع الكأس في ثلاث مرات، أعوام 1958 و1962 و1970. «الإمارات اليوم» ترصد الأرقام القياسية الخمسة التي صمدت بقوة في المونديال القطري، وفقاً للآتي: 

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة