مشاركة تاريخية لـ «العنابي» رغم الخروج المبكر من المونديال

محمد مونتاري أول قطري يسجل هدفاً في تاريخ مشاركة «العنابي» بالمونديال. من المصدر

حقق منتخب قطر مشاركة تاريخية في كأس العالم 2022، رغم خسارة الفريق مبارياته الثلاث في المجموعة الأولى بدور المجموعات، وخروج الفريق مبكراً من المسابقة. وشارك «العنابي» للمرة الأولى في كأس العالم بصفته البلد المضيف، وجاءت مشاركة الفريق عقب فترة إعداد غير مسبوقة في تاريخ جميع المنتخبات التي سبق لها استضافة الحدث العالمي، بعدما حصل المنتخب القطري على فترة إعداد تاريخية بمشاركته في منافسات وبطولات عالمية عدة، أبرزها بطولة كوبا أميركا، وبطولة الكونكاكاف، وتصفيات قارة أوروبا المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

وتعد المشاركة الأولى في المونديال «نقلة استثنائية» للكرة القطرية في السنوات المقبلة، بعدما حصل اللاعبون على خبرة كبيرة بمعايشة أجواء لم يسبق لهم أن حصلوا على فرصة المشاركة فيها، لتصبح مشاركة «العنابي» في النسخة المقبلة من تصفيات قارة آسيا المؤهلة إلى المونديال مختلفة من ناحية الطموحات والتطلعات. وكان «العنابي» قد خسر من الإكوادور والسنغال وهولندا، بينما سجل اللاعب محمد مونتاري اسمه في تاريخ كأس العالم كأول لاعب قطري يحرز هدفاً في المونديال، بتسجيله الهدف الأول في مرمى السنغال بالجولة الثانية.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة