نهائي المونديال يقام تزامناً مع اليوم الوطني القطري

قطر تقدم نسخة استثنائية مبهرة لكأس العالم 2022

صورة

تختتم منافسات كأس العالم 2022 اليوم بمواجهة تاريخية تجمع الأرجنتين مع فرنسا في نهائي المونديال على استاد لوسيل الساعة السابعة مساء بتوقيت الإمارات، ليُسدل الستار على إحدى أنجح نسخ بطولات كأس العالم عبر التاريخ منذ انطلاق البطولة في العام 1930. ويتزامن نهائي كأس العالم مع اليوم الوطني لدولة قطر في 18 الجاري، لتصبح المباراة النهائية مرتبطة تاريخياً بهذا اليوم الاستثنائي لقطر، ويصبح «مسك الختام» لهذه الاستضافة التاريخية الأولى في تاريخ الدولة الخليجية العربية والمنطقة بشكل عام، وحققت قطر نجاحات غير مسبوقة، وأرقاماً تاريخية ستبقى خالدة في تاريخ البطولة العالمية.

أرقام قياسية

يعد الرقم القياسي الأبرز هو تسجيل نسخة 2022 إيرادات رائعة بلغت 7.5 مليارات دولار، بزيادة مليار دولار على النسخة السابقة 2018 التي أقيمت في روسيا، وبلغ عدد الحضور في مباريات دور المجموعات لمونديال قطر 2.45 مليون مشجع، ما معدله 96% من سعة الملاعب، وذلك وفق الأرقام التي نشرها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على موقعه الرسمي، ليحقق دور المجموعات في النسخة الـ22 نجاحاً باهراً، وتجاوز رقم الجمهور الـ2.17 مليون في مونديال روسيا قبل أربعة أعوام، كما شهدت المباريات بشكل عام حضور 3.27 ملايين مشجع للمباريات قبل إقامة مباراتي تحديد المركز الثالث والنهائي، وهو رقم يفوق ما حضر في كل مباريات نسخة روسيا 2018 (3.03 ملايين مشجع)، وبمتوسط بلغ 52.060 مشجعاً للمباراة الواحدة، وكان الحضور الأكبر هو 88.966 مشجعاً في مباراة الأرجنتين والمكسيك على ملعب لوسيل، بينما وُجد 20 ألف متطوع من نحو 150 دولة في البطولة، وتم إصدار 1.9 مليون بطاقة هيا التي خصصتها قطر لحضور المباريات، وكانت النسبة الأعلى لمن أصدروا البطاقة من السعودية والهند.

مشاركة عربية تاريخية

استفادت المنتخبات العربية من إقامة البطولة في قطر، لتسجل نسخة 2022 مشاركة تاريخية هي الأنجح في تاريخ مشاركات المنتخبات العربية في المونديال، عقب الإنجاز الأسطوري الذي حققه منتخب المغرب بتأهله إلى نصف النهائي كأول منتخب عربي وإفريقي يحقق هذا الإنجاز، والذي شهد خلاله تحطيم «أسود الأطلس» أرقاماً استثنائية، أبرزها صدارته لمجموعته، وتغلبه على منتخبات عملاقة، مثل المصنف الثاني عالمياً بلجيكا وبطل العالم 2010 إسبانيا والبرتغال بقيادة النجم كريستيانو رونالدو، بينما شهد مونديال قطر أكبر عدد من الانتصارات للمنتخبات العربية في نسخة واحدة، كما سجل العرب انتصارات تاريخية إلى جانب نتائج المغرب الأسطورية، مثل فوز السعودية على الأرجنتين بهدفين مقابل هدف، وتونس على حامل اللقب فرنسا بهدف دون رد.

أول حكمة للمباريات

في المقابل، سجل مونديال 2022 تعيين أول حكم سيدة هي الفرنسية ستيفاني فرابار كحكم لمباراة في كأس العالم للرجال، حين أدارت مباراة ألمانيا وكوستاريكا.

وأشاد رئيس اتحاد كرة القدم الدولي، جياني إنفانتينو، بالتنظيم القطري، متوجهاً بالشكر على الجهد المتفرد الذي بذلته الدولة من أجل إنجاح هذه النسخة من كأس العالم، كما تقدم بالشكر للمتطوعين والعاملين، وكل من شارك في جعل هذه النسخة «الأفضل في تاريخ كأس العالم»، على حد وصفه.

وأعرب رئيس «فيفا» عن سعادته بمرور مباريات البطولة من دون أي أحداث تذكر، وفي أجواء مبهجة ورائعة، كما بلغ إجمالي عدد المشاهدة التلفزيونية للمباريات ما يقارب خمسة مليارات مشاهد.

أرقام مميزة من البطولة العالمية

■ إيرادات بلغت 7.5 مليارات دولار بزيادة مليار دولار على النسخة السابقة 2018.

■ بلغ عدد الحضور في مباريات دور المجموعات 2.45 مليون مشجع، بمعدل 96% من سعة الملاعب.

■ شهدت المباريات بشكل عام حضور 3.27 ملايين مشجع للمباريات قبل إقامة مباراتي تحديد المركز الثالث والنهائي.

■ كان الحضور الأكبر 88.966 مشجعاً في مباراة الأرجنتين والمكسيك على ملعب لوسيل، ويتوقع حضوراً قياسياً على الملعب نفسه اليوم في النهائي.

■ 20 ألف متطوع من نحو 150 دولة في البطولة.

■ تم إصدار 1.9 مليون بطاقة هيا التي خصصتها قطر لحضور المباريات.

نسخة قطر شهدت انتصارات عربية تاريخية لمنتخبات السعودية وتونس والمغرب.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة