أرقام قياسية ومغريات أخرى سينالها ميسي إلى جانب مجد التتويج بكأس العالم

سيكون الأرجنتيني ليونيل ميسي الأحد أمام فرنسا على موعد مع أكثر من تحقيق حلم إحراز لقب مونديال قطر والانضمام الى الأسطورة دييغو مارادونا الذي منح بلاده لقبها الأخير عام 1986، إذ سينفرد بالرقم القياسي لعدد المباريات في النهائي الى جانب أرقام أخرى.


وبعد مشاركته في الفوز الكبير على كرواتيا 3-صفر الثلاثاء في نصف نهائي المونديال القطري، بات ابن الـ35 عاماً على المسافة ذاتها من الألماني لوتار ماتيوس في عدد المباريات في النهائيات والبالغ 25، وسينفرد به في النهائي المقرر الأحد على استاد لوسيل.


وخاض ماتيوس مبارياته الـ25 في نهائيات 1982 و1986 و1990 و1994 و1998.


وبمشاركته أصلاً في النهائيات القطرية، وصل ميسي الى رقم قياسي آخر متمثل بعدد كؤوس العالم التي خاضها (5)، على غرار غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ودع البطولة من ربع النهائي، وماتيوس أيضاً.


وخاض أربعة لاعبين نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في مسيرتهم خلال هذه النسخة، هم المكسيكيان أندريس غواردادو والحارس غييرمو أوتشوا، ميسي ورونالدو، ليعادلوا بذلك انجاز المكسيكيين الآخرين الحارس أنتونيو كارباخال ورافايل ماركيس والحارس الإيطالي جانلويجي بوفون وماتيوس.


وبعد تسجيله خمسة أهداف في المونديال القطري، بينهما ثلاثة في ثمن وربع ونصف النهائي ليفك صيامه عن التهديف في الأدوار الإقصائية لأربع نسخ، رفع ميسي رصيده الى 11 هدفاً في النهائيات، ليحطم الرقم القياسي الأرجنتيني المسجل باسم غابريال باتيستوتا (10 في 12 مباراة).


وكان الهدف الأول لميسي في النهائيات عام 2006 حين دخل في ربع الساعة الأخير من مباراة الجولة الثانية ضد صربيا ومونتينيغرو حين كانت بلاده متقدمة 3-صفر، فأضاف الخامس بعدما كان صاحب تمريرة الهدف الرابع الذي سجله هرنان كريسبو، ليصبح عن 18 عاماً و357 يوماً أصغر مسجل في تاريخ بلاده في كأس العالم.


ويخوض نجم باريس سان جرمان الفرنسي الحالي الأحد ضد زميله في النادي الباريسي كيليان مبابي المباراة الأخيرة له في كأس العالم "لأنه تفصلنا سنوات عديدة حتى كأس العالم المقبلة (سيكون في الـ39 من عمره)... أن أنهي (المشوار) بهذه الطريقة، فهذا أفضل ما يمكن أن يحصل".


- مالديني وبيليه الهدفان التاليان -وبأهدافه الـ11 التي سجلها في النهائيات، بات ميسي الآن متخلفاً بفارق 5 عن الرقم القياسي المطلق لعدد الأهداف في النهائيات والمسجل باسم الألماني ميروسلاف كلوزه (16).


شارك ميسي والمكسيكي رافايل ماركيس في 18 مباراة كقادة، ويليهما دييغو مارادونا بـ16، فيما يحمل الإيطالي باولو مالديني الرقم القياسي لأكبر عدد دقائق لعبها في كأس العالم وهو 2217 دقيقة، بينما وصل ميسي قبل النهائي الى 2194 دقيقة وسيكون بالتالي أمام فرصة تحطيم رقم أسطورة ميلان.


وميسي هو اللاعب الوحيد الذي قام تمريرات حاسمة في كل من النسخ الخمس التي شارك فيها، ويأتي من بعده البرازيلي بيليه والبولندي غرزيغورز لاتو ودييغو مارادونا والإنجليزي ديفيد بيكهام الذي صنعوا الأهداف في ثلاث نسخ مختلفة.


وكان بيليه يحمل الرقم القياسي لأكبر عدد من التمريرات الحاسمة في مراحل خروج المغلوب بست تمريرات، قبل أن يعادله ميسي الثلاثاء في الفوز على كرواتيا وهو قادر على تحطيمه الأحد أمام فرنسا.


منفرداً بانجاز أن يكون اللاعب الوحيد الذي سجل في كأس العالم وهو في سن المراهقة والعشرينيات من عمره والثلاثينيات، حقق ميسي حتى الآن 16 انتصاراً بينما سجل ميروسلاف كلوزه 17، ما يعني أن تتويج الأحد سيجعله أيضاً على المسافة ذاتها من الألماني.


ولدى ميسي الرقم القياسي في الحصول على أفضل لاعب في المباراة في نسخة واحدة، حيث حصل على جائزة رجل المباراة أربع مرات في نسخة البرازيل 2014 وهو رقم قياسي لنسخة واحدة يتقاسمه مع الهولندي ويسلي سنايدر الذي حقق ذلك في جنوب أفريقيا 2010.


وعاد ميسي لحصد هذه الجائزة أربع مرات في نسخة قطر، معادلاً الرقم القياسي، رافعاً بذلك رصيده الإجمالي في النهائيات الى عشرة ألقاب في الصدارة بفارق ثلاثة عن غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ودع نهائيات قطر من ربع النهائي على يد المغرب.


لكن "الأهم يبقى أن ننجح في تحقيق الهدف الجماعي، وهو الهدف الأجمل على الإطلاق. نحن على بعد خطوة بعدما قاتلنا كثيراً، وسنحاول أن نقدم أفضل ما لدينا من أجل أن ننجح هذه المرة" في رفع الكأس.

طباعة