الجزائري ماجر: التنظيم القطري ناجح 100%.. والمغرب فتح الباب

أسطورة كرة القدم الجزائري رابح ماجر. أرشيفية

أثنى أسطورة كرة القدم الجزائري رابح ماجر، على التنظيم القطري لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم، المقامة على أرضها حالياً، كما أشاد بإنجاز المنتخب المغربي، معتبراً أنه فتح الباب أمام المنتخبات الإفريقية والعربية في النسخ المقبلة للمونديال، وأثنى كذلك على الانتصار الثمين للمنتخب التونسي على نظيره الفرنسي.

ويعد رابح ماجر أحد رموز كرة القدم الجزائرية وقد شارك مع المنتخب الجزائري في نسختي 1982 و1986 من المونديال، ويعد أول هداف للجزائر في تاريخ البطولة، حيث سجل هدفاً في انتصار تاريخي على ألمانيا الغربية 1/2 في أول ظهور جزائري في كأس العالم عام 1982.

وقال ماجر عن التنظيم القطري للمونديال: «بكل صراحة، هو تنظيم ناجح بنسبة 100%، وكنت أتوقع ذلك، فأنا مقيم منذ سنوات في قطر، ورأيت أن كل الفعاليات الرياضية التي أقيمت هنا قبل ذلك، حققت نجاحاً كبيراً، مثل كأس العرب وكأس الخليج وحتى المباريات المحلية في الدوري القطري وكأس الأمير».

وعن إنجاز المنتخب المغربي الذي أصبح أول منتخب عربي وإفريقي يصل للدور قبل النهائي في تاريخ كأس العالم، قبل أن يخسر أمام نظيره الفرنسي صفر-2، لتتأهل فرنسا لمواجهة الأرجنتين في النهائي، وينافس المغرب منتخب كرواتيا على المركز الثالث، قال رابح ماجر: «نقول دائماً في كرة القدم، إذا أردت النجاح فعليك أن تلعب بورقة الاستقرار والاستمرار، وأعتقد أن المنتخب المغربي لعب بهذه الورقة».

وأوضح: «منذ ثلاث سنوات كان المنتخب المغربي يعد نفسه للمونديال، مع وحيد خليلودزيتش (المدرب السابق) في البداية، ثم مع وليد الركراكي، أعتقد أن قوة المنتخب المغربي تكمن في الاستقرار، وكذلك في اللاعبين ذوي الجودة العالية الذين يلعبون في أندية أوروبية مميزة».

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة